الخميس , يونيو 4 2020
أخبار عاجلة

"القمة العالمية للمياه 2014" تشهد إطلاق 133 من أحدث خدمات وتقنيات استدامة المياه

تشهد “القمة العالمية للمياه 2014″، التي تقام في أبوظبي في الفترة من 20 إلى 22 يناير الجاري، عرض وإطلاق 133 من المنتجات والخدمات الجديدة من 41 شركة عالمية. وتغطي هذه المنتجات مختلف القطاعات كإدارة المياه، وإعادة التدوير، ومياه الصرف الصحي، وحلول تحلية المياه باستخدام تقنيات ذات كفاءة عالية في استهلاك الطاقة، والمحافظة على المياه الجوفية.

وتعتبر “القمة العالمية للمياه 2014” التي تستضيفها مصدر بشراكة ستراتيجية مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، حدثاً رئيسياً ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة. وتشهد القمة في عامها الثاني زيادة  في مساحة المعرض بنسبة 25% بمشاركة اكثر من 180 شركة من 20 دولة. كما سجل هذا الحدث أيضاً زيادة في إطلاق المنتجات الجديدة بنسبة قدرها 70% بالمقارنة مع دورة العام 2013، التي تضنت إطلاق 77 منتجاً جديداً من 11 دولة.

وبهذا السياق قال آرا فرنزيان، مدير عام فرع الامارات في شركة ريد للمعارض”: “يعتبر هذا النمو الكبير بجلاء عن المكانة العالمية المرموقة التي تتمتع بها ’القمة العالمية للمياه‘ بوصفها منصة نموذجية لتحقيق نمو مستمر وفعّال في قطاع المياه. وسيقدم المعرض هذه السنة أحدث الابتكارات والتقنيات ، والمعدة خصيصاً لتتناسب مع متطلبات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تُعرف بمناخها الجاف، مما يعزز من أهمية الحدث كمنطلق حيوي لاستكشاف العديد من الفرص التطويرية الواعدة بالنسبة للشركات والهيئات الحكومية المعنية بشؤون المياه على المستويين المحلي والإقليمي”.

وأضاف فرنزيان بالقول: “تعتبر المياه مورداً حيوياً بالنسبة لمختلف القطاعات، ويبقى السؤال الأهم متمحوراً حول كيفية التوظيف الأمثل لهذه الموارد ضمن العمليات التشغيلية، واستهلاك المياه بأسلوب يحقق التكامل المطلوب بين الاحتياجات الاقتصادية والاستدامة البيئية في آن معاً. وستكون هذه القضايا من أهم محاور النقاش وتبادل الأفكار والرؤى خلال’القمة العالمية للمياه‘”.

وتهدف المنتجات والتقنيات الجديدة التي سيتم الكشف عنها هذا العام في معرض “القمة العالمية للمياه” إلى تلبية مجموعة متنوعة من متطلبات مختلف الصناعات والقطاعات، بما في ذلك الزراعة والمرافق والبناء.

وتابع فرنزيان قائلاً: “يدرك صناع القرار في منطقة الشرق الأوسط أن كل قطرة مياه مهمة للغاية، بما أن دولهم تقع في منطقة قاحلة وتعتمد بشكل كبير على تحلية مياه البحر. وستقدم ’القمة العالمية للمياه‘ رؤى متنوعة ومبتكرة تدعم المعنيين من الحكومات ورواد الأعمال والمجتمع في سعيهم لمواجهة تحديات استدامة المياه في العالم”.

وسيقدم مؤتمر “القمة العالمية للمياه 2014” نحو 77 عرضاً تقديمياً لأبرز خبراء استدامة المياه على الصعيد المحلي والدولي، في محولة لتسليط الضوء على أفضل الممارسات من اليابان وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى العديد من البلدان الأخرى.

ويتم تنظيم فعاليات “القمة العالمية للمياه 2014” بدعم من منظمة التحلية العالمية (IDA) كشريك المعرفة. وتركز المنظمة الرائدة في العالم على تحلية المياه وإعادة استخدام المياه، وتستضيف العديد من الجلسات التي تناقش مجموعة من المواضيع المتخصصة بما في ذلك كفاءة الطاقة، والحفاظ على موارد الطاقة، والسبل المثلى لاستهلاك المياه.

وتنعقد فعاليات “القمة العالمية للمياه” بالتزامن مع الدورة السابعة من “القمة العالمية لطاقة المستقبل” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، والذي يعد منصة سنوية لمواجهة التحديات المتنوعة التي تؤثر على موارد الطاقة المتجددة وتسريع التنمية المستدامة.

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 يناير 2014:

 

نبذة عن القمة العالمية للمياه 2014

تمثل القمة العالمية للمياه 2014، التي تستضيفها “مصدر”، منصة عالمية لاستقطاب رؤساء الدول وممثلي المنظمات الحكومية وصناع السياسات والمستثمرين من القطاعين العام والخاص وقادة الأعمال والاستشاريين وخبراء المياه،  للنقاش والتحاور وتبادل الأفكار والرؤى حول تطوير محافظ متنوعة ومستدامة في قطاع المياع في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومناطق أخرى.

أقيمت الدورة الافتتاحية من القمة العالمية للمياه في شهر يناير 2013، باستضافة “مصدر”، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، وبالاشتراك مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، حيث استقطبت 4,700 مشارك من 75 دولة حول العالم، وأسهمت بشكل بناء في الحوار الهادف لمجابهة قضايا المياه العالمية، مثل شح الموارد المائية في البلدان العربية، وقضايا النمو المستدامة والتنمية الاقتصادية في المناطق القاحلة، ومستقبل تحديات وفرة المياه، والتعاون بين الدول عبر تطبيق مبادئ الحوكمة والربط بين قطاعي المياه والطاقة.

 

تقام القمة العالمية للمياه 2014 في الفترة من 20-22 يناير 2014، بالتزامن مع القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تستضيفها “مصدر” أيضاً، في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة، المنصة العالمية التي تناقش التحديات التي تعيق تسريع اعتماد خطط التنمية المستدامة وموارد الطاقة المتجددة.

عن alsatary

شاهد أيضاً

شراكة بين “مصدر” و”دايو للهندسة والإنشاءات” لتطوير تقنيات تحلية مياه مستدامة وذات استهلاك منخفض للطاقة

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 يناير 2018 وقّعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” …