الخميس , مارس 4 2021

غرفة دبي تكرم أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة للعام 2020

تقديراً لجهودهم المسؤولة بوجه تحديات كوفيد-19
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة، دبي 16 فبراير 2021

في إطار جهودها لإبراز ريادة الشركات في مجال الممارسات المسؤولة والمستدامة، واستجابتها للتحديات الجديدة التي أوجدتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتقديراً لجهودهم البارزة في تأسيس أجندة للنشاطات المجتمعية المؤسسية تكون فائدتها على المجتمع والقطاع الخاص، كرمت غرفة تجارة وصناعة دبي أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة على إنجازاتهم في العام 2020، وذلك خلال حفلٍ افتراضي نظمته مؤخراً بمشاركة أكثر من 100 مشارك.
وشارك في التكريم الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي بالإضافة إلى أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة، وصناع القرار والخبراء والمختصين في مجال الاستدامة والمسؤولية المجتمعية المؤسسية.

وشملت قائمة المتحدثين في التكريم كل من ياسمين بيربر، مدير عام الأعمال في شركة “نستله”، وكيران كومار، مدير الصحة والسلامة والبيئة في شركة “أي بي بي ABB”، وفيني كابانتوق، مدير الموارد البشرية في “مجموعة سيركو Serco Group”، حيث شاركوا الحضور تجاربهم الناجحة مع شبكة غرفة دبي للاستدامة وأفضل الممارسات التي تم تنفيذها وتطبيقها واعتمادها على مدار العام الماضي.
وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة، حيث ارتفع عدد أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة إلى 69 شركة مع انضمام 18 شركة جديدة إلى الشبكة.
وخلال كلمته في الحفل التكريمي الافتراضي، أثنى رتاب على جهود أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة العام الماضي، ونجاحهم في تبني ممارسات الأعمال المسؤولة خاصة خلال فترة الجائحة، مشيراً إلى أن هذه الشركات تعد نموذجًا رائدًا لبقية مجتمع الأعمال، وعاملاً محفزاً لاعتماد أجندة شاملة للممارسات التشغيلية والمؤسسية المستدامة التي تعزز من سمعة الشركات في سوق العمل.

وأضاف رتاب قائلاً: “خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19، أصبح دور الشبكة أكثر أهمية حيث عملت على دعم الشركات في مواجهة التحديات الجديدة التي أحدثتها الجائحة. كما وشهدنا ظهور العديد من مبادرات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات الجديدة، مما ساعد الشركات على التخفيف من تأثير الجائحة على نشاطاتها وأعمالها، والاستعداد لفترة ما بعد الجائحة.”
وأضاف رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي ان الشبكة نظمت 19 فعالية افتراضية خلال العام 2020، شارك فيها أكثر من 10 آلاف مشارك من القطاعين العام والخاص، ناقشوا خلالها مواضيع هامة تهم مجتمع الأعمال خاصة المتعلقة بجائحة كوفيد-19 والممارسات المسؤولة المؤسسية والتكيف مع الوضع الطبيعي الجديد.
كما وتناولت الفعاليات والندوات الافتراضية التي نظمتها الشبكة خلال العام الماضي مواضيع هامة مثل صحة ورفاهية وسلامة الموظفين، وضمان استمرارية سلسلة الإمداد والتوريد، وتعزيز المواهب الشابة، وإدارة معدات الوقاية الشخصية والمخلفات الإلكترونية، والمباني الخضراء، والتوطين، وإشراك أصحاب الهمم للعمل عن بُعد من خلال التكنولوجيا المساعدة، بالإضافة إلى أفضل الممارسات للتغلب على التحديات التجارية والاجتماعية والبيئية التي فرضتها الجائحة بشكل خاص.

وشهد العام الماضي تأسيس فريق عمل جديد تابع لشبكة غرفة دبي للاستدامة متخصص بممارسات الدفع الفوري للمقاولين الفرعيين والموردين، وذلك بهدف فهم أسباب مشكلة الدفعات المتأخرة، وتوفير الإرشاد والنصح حول أهمية الدفع الفوري، وتعزيز وعي الشركات حول أهمية ذلك. ويهدف فريق العمل الجديد إلى مشاركة أفضل الخبرات والممارسات والأدوات التي تساعد الشركات على تحسين وتعزيز ممارسات الدفع الفوري، وإجراء مراجعة شاملة لهذه الممارسات، ونشر دليل لمساعدة الموردين والمقاولين الفرعيين على تفادي مشاكل وتحديات الدفعات المتأخرة في بيئة الأعمال في دبي.

كما قدم أعضاء الشبكة معارفهم وخبراتهم العملية، وساهموا في تطوير محتوى مجموعات الأدوات والتثقيفية المختلفة وقوائم المراجعة والأدلة الإرشادية التي تساعد مجتمع الأعمال في الإمارة على تحسين وتطوير ممارساتهم الحالية أو تغييرها تمامًا وفقًا للعملية المنهجية المقدمة.
وتعتبر شبكة غرفة دبي للاستدامة أداة فعالة لنشر أفضل الممارسات المستدامة، والخروج بحلول مستدامة لتحديات يواجهها القطاع الخاص فيما يتعلق بنشاطاته وعملياته وتأثيراتها على عمليات الشركات التشغيلية.
يشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم
المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

بلدية دبي تكرم أصحاب الأفكار الابداعية

شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات العربية المتحدة، دبي، 1 مارس 2021 كشف داوود الهاجري، مدير عام …