الثلاثاء , يناير 19 2021
أخبار عاجلة

“تدوير” تواصل تحقيق نتائج إيجابية على صعيد رفع مستوى الوعي البيئي خلال العام 2020

•وصلت حملاتها لأكثر من 250 ألف شخص بالإمارة
•استهدفت كافة شرائح المجتمع المجتمعة وأعدت خطط مُحكمة لكل فئة
•نظمت وشاركت في ما يقارب 110 فعالية توعوية
•نفذت 4 حملات توعوية شاملة
•تبنت أفضل الأساليب التوعوية للوصول للجمهور المستهدف
شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 10 يناير 2021

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير، عن حصيلة نشاطاته وفعالياته وحملاته التوعوية والتثقيفية على مدار عام 2020، في كافة أرجاء إمارة ابوظبي، والتي شهدت جهوداً مُضاعفة خصوصاً في ظل انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي، وما رافقه من تبني لخطط مُحكمة وشاملة على صعيد البرامج والحملات التوعوية التي نفذها المركز.
ووصل عدد الحملات التوعوية التي نظمها المركز أو شارك فيها إلى ما يقارب 110 فعالية توعوية شاملة ضمن حملات مركزية موسعة في مدن الإمارة الثلاث، إلى جانب حملات فرعية متفرقة في مدارس ومؤسسات ومناطق تجارية وغيرها، حيث تعاملت جميعها مع أكثر من 254,430نسمة من كافة مكونات المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين.
وجاءت أولى فعاليات المركز التوعوية لعام 2020 خلال انعقاد مهرجان ليوا للرطب خلال شهر يوليو الماضي، والذي يعد فعالية سنوية كبيرة ولها أهميتها التاريخية نتيجة ارتباطها بالإرث التراثي للدولة، حيث عملت فرق التوعية بالمركز على تجهيز حملة توعوية شاملة قبل وأثناء انعقاد المهرجان استهدفت 1500 شخص شاركوا في الفعاليات، وتضمن الحملة منشورات ورسائل نصية وفيديوهات وزيارات ميدانية مختلفة.
وقامت فرق التوعية في المركز بتنفيذ عشرات الحملات التوعوية خلال فعاليات شهر يناير التي تضمنت إقامة معرض إيكوويست، وحملة عاصمتي وحملة توعوية لكليات التقنية العليا، وعدد من الفعاليات غير المجدولة على مدار الشهر، مع تركيزها على تجهيز نشرات مميزة في ظل انتشار فيروس كورونا وشرح آليات الوقاية اللازمة من ذلك الفيروس، حيث تم إعداد المواد المرفقة بالتواصل مع الجهات الصحية ذات الاختصاص بالإضافة إلى الاستفادة من أحدث النشرات الصحية من منظمة الصحة العالمية الخاصة بانتشار ذلك الوباء على الصعيد العالمي.
وتعاملت إدارة التوعية العامة في تدوير خلال شهر فبراير مع نحو 24 فعالية مختلفة من مهرجانات وحملات ومعارض ومناسبات مجدولة وغير مجدولة، سواء بالتنظيم والتنسيق مع اللجان المشرفة، أو بالمبادرة من المركز في إطار مسؤوليات المركز المتمثلة بالحفاظ على كافة مظاهر الصحة والسلامة البيئة في إمارة أبوظبي.
وعملت تدوير على تجهيز حملات إعلامية متكاملة خلال معرض شباب الشرق الأوسط 2020، ومعرض(نفاياتك مسؤوليتك) ومعرض شهر الإمارات للابتكار وفعاليات البيئة والصحة والسلامة وحملة العزب والمزارع وحملة توعوية للمدارس وفعالية يوم البيئة وغيرها من الفعاليات التي عملت تدوير على إطلاقها قبل وأثناء تنظيم هذه الفعاليات والتي تضمنت استخدام أحدث طرق التواصل من أجل إيصال الرسائل المرجوة إلى كافة المشاركين بمهنية واحترافية من أجل سلامتهم وصحتهم والحفاظ على بيئة أبوظبي نظيفة وآمنة.
ونظمت تدوير حملاتها التوعوية في شهر مارس لتشمل 5 فعاليات مجدولة وغير مجدولة في مدن العين وأبوظبي والظفرة، التي جاء أبرزها حملة توعية للجهات الحكومية التي استهدفت 1900 موظف، وحملة توعية عمال السكنات التي استهدفت ما يقارب 3500 عامل، وغيرها من الفعاليات التي شملت تصميم فيديوهات لكل فعالية ورسائل خاصة تراعي الجمهور المستهدف واللغات التي يتحدث بها.
ونفذ قسم التوعية في تدوير 8 حملات توعوية في شهر أبريل تضمنت مبادرات واصدارات بعدت لغات من قسم التوعية، أبرزها صناعة وإصدار تصميم مواد توعوية عن الهدر الغذائي، وتصاميم خاصة عن كيفية طلب الخدمات التي يقدمها المركز، وتدريب موظفي قسم التوعية على مرحلتين خلال الشهر ليكونوا قادرين على تأدية واجباتهم باستخدام أفضل الوسائل المعمول بها عالمياً، وصناعة مواد توعوية عن المبيدات الحشرية واستخداماتها وآليات التعامل السليم معها بما يضمن عدم التعرض لأية أضرار.
وشهد شهر مايو، مواصلة تدوير اصداراتها وتصاميمها اللازمة في إطار المساهمة في تعزيز مظاهر الصحة العامة والسلامة البيئية في كافة أرجاء الإمارة، حيث تم تجهيز واصدار مادة توعوية عن طريقة رمي المخلفات الخطرة للمصابين بفيروس كورونا، تم تصميمها وطباعتها ب8 لغات وتوزيعها عليهم في كافة أرجاء الإمارة، إلى جانب إعداد فيديوهات خاصة عن النمل جرى نشرها على قنوات التواصل المختلفة التابعة للمركز، وإصدار النشرات الخاصة بحملة (نفاياتك مسؤليتك) لأصحاب العزب والمزارع التي استهدفت أكثر من 35 ألف شخص في إمارة ابوظبي، إضافة إلى نشر مبادرة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا في منطقة العين استهدفت ما يقارب 4 آلاف عامل، وغيرها من الفعاليات المختلفة على مدار الشهر التي تضمنت رسائل خاصة وإصدارات مميزة.
وشهد شهر يونيو، المشاركة في حملة توعوية خلال خيمة عاصمتي التي هدفت إلى توعية الجمهور بالهدر الغذائي في مدينة أبوظبي، كما تم إعداد فيديو توضيحي شامل لآلية مكافحة الحشرات في مدن الامارة الثلاث، وحملة توعوية لأصحاب العزب في العين، وتوعية جمهور قناة العين وفعاليات صيف الوثبة عن بعد 2020، والتي شهدت جميعها تبني أساليب توعوية جديدة ومميزة تلائم الظرف القائم.
وخلال شهر يوليو، جهز قسم التوعية في تدوير حملاته الخاصة المرفقة بجميع المستلزمات والأدوات اللازمة للعمل في 6 فعاليات رئيسية في إمارة ابوظبي، كان أبرزها فعاليات صيف الوثبة عن بعد 2020، ومهرجان ليوا للرطب ومبادرة جلوب للأنشطة الصيفية، وملتقي العين السكاني الافتراضي، وبرنامج الرويس الصيفي، والتي استهدفت فيها فرق التوعية أكثر من 4000 شخص في المناطق المستهدفة.
وواصلت فرق التوعية حملاتها خلال فعاليات صيف الوثبة بعد على مدار شهر أغسطس، وملتقى “شما محمد للتوعية البيئية” وحملة العين للتوعية بنظافة العزب والحيوانات السائبة، حيث تعاملت فيها فرق التوعية مع أكثر من 700 شخص في المناطق المستهدفة من تلك الفعاليات.
وشهد شهر سبتمبر إطلاق تدوير لحملة “الظفرة تستاهل” ميدانياً وافتراضياً على مدار 90 يوماً استهدفت خلالها جمهور منطقة الظفرة، من أجل مواصلة تعزيز الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع بآلية التعامل السليم مع النفايات، والحد من ظاهرة الرمي العشوائي وترسيخ فكرة ” نفاياتك مسؤوليتك”، والحفاظ على كافة مظاهر الصحة والسلامة البيئية، ووزعت خلال الحملة ما يقارب من 20 ألف منشور توعوي للفئات المستهدفة، ونفذت نحو 12 ألف زيارة ميدانية ، إلى جانب إطلاق حملة لتنظيف الشواطئ مع استمرار الإجراءات الوقائية المعمول بها في كافة أرجاء الامارة.
وكثف قسم التوعية في تدوير من حملاته ونشاطاته خلال شهر أكتوبر التي شهدت تخصيص نشرات ومساحات توعوية خاصة في أكثر من 20 مبادرة وفعالية مجدولة وغير مجدولة سواء بالترتيب مع الشركاء الاستراتيجيين للمركز أو بتنفيذ وتصميم فرق قسم التوعية والإرشاد، حيث تم استهداف أكثر من 10 الاف شخص في مدن الإمارة الثلاث.
وجاءت أبرز فعاليات تدوير في أكتوبر في منطقة العين، حيث جاءت الحملة التوعوية الافتراضية لتوعية المدارس في العين، وما تبعها من حملات مفصلة لكافة الطلبة في عدد من المدارس في المدينة، حيث شملت تصميم مواد خاصة بالطلاب تهدف إلى زيادة وعيهم حول آليات التعامل السليم مع النفايات، والوقوف على ظاهرة الرمي العشوائي والآثار السلبية المترتبة على البيئة جراء ذلك، وآليات الحفاظ على النظافة المنزلية وغيرها من الرسائل التي تم اعدادها لتناسب الطلبة جميعهم.
وفي إطار إحداث عملية تكاملية لتصل إلى كافة شرائح المجتمع، وتوصل رسالتها التوعوية اليهم، حرصت تدوير في شهر نوفمبر، على تنظيم حملة توعوية للسائقين والجمهور في إمارة أبوظبي، بهدف الحفاظ على نظافة الطرقات والأرصفة ومواقف السيارات ومحطات انتظار الركاب، والتأكيد على ضرورة وضع النفايات في الحاويات المخصصة لها، وذلك بالعمل مع شركائها الاستراتيجيين ، حيث استمرت الحملة على مدار الشهر، وتم توظيف كافة وسائل التواصل الافتراضية المتاحة، والشاشات المنتشرة في مقرات الشركات المختلفة، لنشر رسائل توعوية وتثقيفية بلغات متعددة، وصلت الى 3908 رسالة نصية للسائقين في مدينة أبوظبي، و 1240 للسائقين في مدينة العين، و409 للسائقين في مدينة الظفرة، والتي تم نشرها جميعاً بواسطة مواصلات الإمارات، إلى جانب نشر القيادة العامة لشرطة أبوظبي لأكثر من 36 ألف رسالة توعوية للسائقين، إضافة إلى فيديوهات خاصة تم نشرها عبر وسائل التواصل المختلفة التي تخطت 100 ألف مشاهدة، وتم التوعية من مركز النقل المتكامل من خلال طباعة الرسائل ووضعها في 8 محطات، وتوعية سائقي مركبات الأجرة حيث بلغ عددهم في مدينة أبوظبي نحو 2978 ، وفي مدينة العين 556 ، ومنطقة الظفرة 32، في حين وصل عدد المستهدفين من خلال حافلات النقل العام في أبوظبي إلى 1094 ، والعين 313 ، أما الظفرة 160.
بهدف الوصول إلى جميع السائقين العاملين في الإمارة، وأكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف لرفع مستوى الوعي البيئي لديهم بآليات التعامل السليم مع النفايات ووضعها في الأماكن المخصصة لها، وحثهم على أهمية الابتعاد عن الرمي العشوائي للنفايات.
واستأنفت فرق التوعية في المركز على مدار نوفمبر فعالياتها التوعوية لعشرات المدارس، لتواصل حملاتها التي بدأتها في أكتوبر بهدف إحداث أكبر نسبة تفاعل من الطلبة وإيصال الرسالة المعلنة من كافة الحملات المصممة للطلبة، حيث نظمت حملة توعوية افتراضية شاملة، استهدفت 9000 طالب وطالبة في مختلف المراحل التعليمية من رياض الأطفال والمدارس والمعاهد والكليات والجامعات إلى جانب الهيئات التدريسية وأولياء الأمور، في كافة أرجاء إمارة ابوظبي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، وتخطت العدد المستهدف من الحملة ليصل إلى عددهم إلى 30,760 طالب وطالبة.
وذلك تماشياً مع الجهود المبذولة الرامية إلى ترسيخ الوعي البيئي وغرس القيم والممارسات السليمة نحو البيئة، إلى جانب تعريفهم بالدور الذي يقوم به المركز في سبيل الحفاظ على كافة مظاهر الصحة والسلامة البيئية في الإمارة.
وأعدت فرق التوعية بالمركز الرسائل الخاصة خلال مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل ( افتراضياً) الذي استهدف أكثر من 100 من أصحاب العزب في المدينة، إلى جانب حملة العزب ورواد المخيمات في مدن الإمارة الثلاث، وورشة عمل حول المسؤولية المجتمعية التي استهدفت أصحاب وعمال العزب ورواد المخيمات في أبوظبي.
كما حرصت تدوير على تسجيل مساهمة متميزة من خلال مشاركتها الاستراتيجية في كل من مهرجان الشيخ زايد التراثي ومهرجان الظفرة، عبر مشاركتها الفاعلة في المحاضرات التوعوية والتعريفية الافتراضية التي هدفت إلى تعزيز وترسيخ ثقافة المسؤولية البيئية لدى كافة أفراد المجتمع بآلية التعامل السليم والآمن مع النفايات بكافة أشكالها، واتباع أفضل الطرق والممارسات في مجال مكافحة آفات الصحة العامة، لحماية البيئة من كل الملوثات ومشوهات المنظر العام.
وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور سالم خلفان الكعبي، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير: “أن حصاد العام 2020 على صعيد التوعية العامة يستحق الثناء والتقدير بالنظر إلى حجم النشاطات والأعمال والفعاليات والحملات المنفذة، والجهود المتميزة التي بُذلت في أوقات عصيبة يعيشها العالم أجمع جراء انتشار وباء كورونا، حيث كانت النتائج إيجابية وأحدثت تأثيراً كبيراً ساهم في رفع مستوى الوعي البيئي لدى كافة شرائح مجتمع إمارة أبوظبي المستهدفة، فيما يتعلق بآليات التعامل السليم مع النفايات وآفات الصحة العامة من كافة الجوانب، وأهمية الحفاظ على البيئة نظيفة وصحية وآمنة، بما يتماشى مع توجيهات حكومة أبوظبي وتعزيز رؤيتها لعام 2030.
وأكد سعادته أن الجهود المبذولة التي قام بها فريق المركز تأتي انسجاماً مع أهداف المركز الاستراتيجية الرامية إلى توفير أرقى معايير الصحة والسلامة البيئية لمجتمع إمارة أبوظبي، وجعلهم مساهمين فاعلين على الدوام في حماية البيئة والحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للإمارة.
واختتم سعادته إن هذه الإنجازات ستشكل بلا شك محفزاً كبيراً لفرق المركز لإطلاق المزيد من الفعاليات والمبادرات والحملات التوعوية والخطط الناجحة خلال العام الحالي، لتواصل البناء على ما تم إنجازه وتراكم المكتسبات بما يخدم مجتمع إمارة أبوظبي.”

نبذة عن مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير:
مركز أبوظبي لإدارة النفايات– تدوير، هو جهة حكومية تم انشاؤها في العام 2008، بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ليكون نقطة انطلاق فاعلة نحو إحداث نقلة متميزة في بناء منظومة الإدارة المتكاملة للنفايات في إمارة أبوظبي، وايجاد نظام بيئي مستدام، من خلال تحقيق إنجازات نوعية على مستوى المشاريع والخدمات المقدمة، إلى جانب الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية وتحويل النفايات إلى رافد اقتصادي حيوي، بالاعتماد على ثلاثة قطاعات مركزية هي قطاع العمليات وقطاع الاستراتيجية وتطوير والأعمال وقطاع الخدمات المساندة، وما يتبع لها من إدارات عاملة يقع على عاتقها تنفيذ خطط واستراتيجية وأهداف المركز.
وتتوزع الأنشطة الرئيسية للمركز على إدارة المشاريع والمنشآت، وإدارة مشاريع الجمع والنقل، وإدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة، وإدارة التراخيص والتعرفة وخدمة العملاء، حيث تتولى هذه الإدارات الإشراف على كافة الأنشطة المرتبطة بخدمات إدارة النفايات بكافة أنواعها وجمعها ونقلها ومعالجتها بالطرق السليمة والآمنة وإعادة تدويرها، وإقامة المنشآت وإدارة المشاريع المتخصصة، وتوفير خدمات مكافحة آفات الصحة العامة، وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وفق أفضل الممارسات العالمية، علاوة عن العمل المتواصل على رفع مستوى الوعي البيئي لدى كافة شرائج المجتمع وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، للوصول إلى بيئة صحية وآمنة ومستدامة بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

Tadweer Opens Eco Park Complex to Promote Sustainable Development in Abu Dhabi

Complex features medical and hazardous waste treatment plants with capacity of 3,120 kg per hour, …