الثلاثاء , يناير 19 2021
أخبار عاجلة

“أبوظبي لخدمات الطاقة” و”جامعة الإمارات العربية المتحدة” توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز ترشيد استهلاك الطاقة

“أبوظبي لخدمات الطاقة” التابعة لمجموعة “طاقة” تبحث سبل تأهيل المنشآت التابعة للجامعة بهدف ترشيد استهلاك الطاقة والمياه
سيكون لمذكرة التفاهم أثر إيجابي مباشر على استراتيجية إمارة أبوظبي لإدارة “جانب الطلب وكفاءة الطاقة 2030”
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات العربية المتحدة 07 يناير 2021

أعلنت أبوظبي لخدمات الطاقة، التابعة لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”، اليوم، عن توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، التي تعد أول جامعة تأسست على مستوى الدولة، لبحث سبل تأهيل الأبنية والمنشآت التابعة لها ولتحديث أنظمتها لتكون أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة والمياه، وبالتالي تعزيز كفاءة الطاقة واستدامتها في مباني الجامعة المنتشرة في مدينة العين.
وبموجب مذكرة التفاهم هذه، ستعمل أبوظبي لخدمات الطاقة عن كثب مع جامعة الإمارات لتقييم مستويات الاستهلاك الحالية للطاقة والمياه، ووضع خطة شاملة لتحسين كفاءة استهلاك الكهرباء في المنشآت التابعة لها. كما تدعم مذكرة التفاهم استراتيجية أبوظبي لإدارة “جانب الطلب وكفاءة الطاقة 2030″، التي تهدف إلى خفض استهلاك الكهرباء في الإمارة بأكثر من 22%، والمياه بأكثر من 32%.
وفي هذه المناسبة، قال عمر عبد الله الهاشمي، المدير التنفيذي لوحدة أعمال النقل والتوزيع في “طاقة”: “إنّ تعاوننا مع جامعة الإمارات العربية المتحدة يُعد خياراً منطقياً بالنسبة لشركة أبوظبي لخدمات الطاقة، وذلك لكون الجامعة سبَّاقة في جعل الاستدامة والمسؤولية البيئية في صدارة اهتماماتها، حيث تقوم بدور محوري في تعزيز مفاهيم المواطنة العالمية وغرس الوعي بأهمية الاستدامة. وإنه لمن دواعي سرورنا في شركة “طاقة” أن نتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة لتوسيع هذا النهج ليشمل الاستدامة في المباني والبنى التحتية، وذلك من خلال أبوظبي لخدمات الطاقة التابعة لنا”.

ومن جهته، علًق سعادة الدكتور غالب الحضرمي البريكي، مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة بالإنابة، على هذا الإعلان قائلاً: “يأتي التعاون بين جامعة الإمارات وأبوظبي لخدمات الطاقة تماشياً مع استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، التي تهدف إلى رفع مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة في الدولة من 25% إلى 50% بحلول العام 2050، حفاظاً على الموارد الحيوية للأجيال القادمة. نحن في جامعة الإمارات العربية المتحدة نسعى من خلال البحث لأن نكون سباقين باستمرار في ابتكار الأساليب والأدوات لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية واكتشاف الحلول البديلة التي تعمل على تعزيز التنمية المستدامة في الدولة”.
وبدوره، علق ستيفان لو جونتيل، الرئيس التنفيذي للعمليات والرئيس التنفيذي بالإنابة في أبوظبي لخدمات الطاقة قائلاً: “نحن سعداء بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، حيث ستُمكن هذه الاتفاقية الجامعة من العمل بشكل أكثر استدامة من خلال تحديد طرق لتقليل استهلاكها من الطاقة والمياه في حرمها الجامعي بمدينة العين. بالإضافة إلى ذلك، ستعمل أبوظبي لخدمات الطاقة على دمج الطلاب والطاقم الأكاديمي في البرنامج وإطلاعهم على بياناتنا وتوصياتنا، إضافة إلى عرض نتائجنا وجهودنا كدراسة واقعية في مجال الاستدامة”.
يُذكر أنّ شركة أبوظبي لخدمات الطاقة قد تأسست في يناير 2020 للمساهمة في تسريع عمليّة التحوّل في قطاع المياه والكهرباء في إمارة أبوظبي، وتركز الشركة على تحديد وتوفير وتمويل الحلول التي من شأنها أن تساعد على تحقيق خفض ملموس في مستويات استهلاك الطاقة والمياه.

نبذة عن شركة “طاقة”
تأسست شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” عام 2005، وهي مجموعة متنوعة من شركات المرافق والطاقة يقع مقرها الرئيسي في أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز: (ADX: TAQA). لدى “طاقة” استثمارات ضخمة في مجالات توليد الكهرباء وتحلية المياه ونقلهما وتوزيعهما، كما تمتلك عمليات استكشاف وإنتاج ونقل وتخزين النفط والغاز. تنتشر أصول الشركة في كلٍ من دولة الإمارات العربية المتحدة، وكندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وعُمان، وهولندا، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.taqa.com

نبذة عن أبوظبي لخدمات الطاقة
هي إحدى الشركات التشغيلية التابعة لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، وتوفر لعملائها في القطاعين العام والخاص في إمارة أبوظبي، حلول وبرامج تحقق الكفاءة في استهلاك الطاقة، بما يمكنهم من تخفيض استهلاك الطاقة في منشآتهم. وتساهم الشركة بدعم الجهود الرامية لتكون أبوظبي مدينة صديقة للبيئة، وذلك عبر القيام بعمليات التحليل والتقييم اللازمة وتنفيذ المشاريع ذات الصلة. للمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.ades.ae

نبذة عن جامعة الامارات العربية المتحدة
جامعة الإمارات العربية المتحدة – أول جامعة وطنية شاملة في الإمارات العربية المتحدة. تأسست جامعة الإمارات العربية المتحدة في عام 1976 بقرار من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتطمح إلى أن تكون جامعة بحثية شاملة. يبلغ عدد الطلبة المسجلين في الجامعة حاليا ما يقارب 13,000 طالب إماراتي ودولي. وكونها الجامعة الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، فإنها توفر مجموعة متنوعة من برامج الدراسات الجامعية وبرامج الدراسات العليا المعتمدة وذات الجودة العالية، حيث تتوزع هذه البرامج على 9 كليات، هي: الإدارة والاقتصاد، والتربية، والهندسة، والأغذية والزراعة، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، وتقنية المعلومات، والقانون، والطب والعلوم الصحية، والعلوم. وباحتوائها على نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس الدوليين، وحرم جامعي جديد ومتطور، ومجموعة كاملة من الخدمات التي توفر الدعم للطلاب، فإن الجامعة توفر بيئة تعليمية لا مثيل لها في الإمارات العربية المتحدة.
وضمن سعيها لتحقيق مكانة بحثية دولية، تعمل جامعة الإمارات العربية المتحدة مع شركائها في القطاع الصناعي على توفير حلول بحثية للتحديات التي تواجه المجتمع المحلي والإقليمي والدولي. وقد أنشأت الجامعة عدداً من المراكز البحثية ذات الأهمية الاستراتيجية للدولة والمنطقة، والتي تعنى بالمواضيع ذات الصلة بالقضايا المهمة في دولة الإمارات ودول المنطقة، كمصادر المياه، وعلاج أمراض السرطان. وقد صنفت جامعة الإمارات العربية المتحدة الثالثة على مستوى الوطن العربي وضمن أفضل 284 جامعة على مستوى العالم.
صممت البرامج الأكاديمية في جامعة الإمارات العربية المتحدة بالشراكة مع أصحاب العمل، بما يضمن توظيف شريحة أكبر من خريجي الجامعة، ويحتل العديد من خريجي جامعة الإمارات العربية المتحدة مناصب عليا في الصناعة، والتجارة، والقطاع الحكومي في المنطقة. إن استثمارنا الدائم في جودة المرافق والخدمات وكفاءة الموظفين يبقينا مثالاٌ يحتذى به في التميز والإبداع.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

حلول مبتكرة ومستدامة لمشكلة ارتفاع مناسيب المياه الجوفية بإمارة أبوظبي

دراسة علمية بالتعاون بين بلدية مدينة أبوظبي والمركز الوطني للمياه والطاقة – بجامعة الامارات العربية …