الخميس , ديسمبر 3 2020
أخبار عاجلة

ستة إجراءات إيجابية للمناخ للمساعدة في إعادة بناء الاقتصادات في أعقاب جائحة كوفيد-19 (6)

ألا يُنسى أحد (6)
يجب أن يكون الانتقال إلى اقتصادٍ متعادلٍ من حيث الأثر الكربوني عادلاً وشاملاً. يجب ألا نتخلى عن أحد. ويجب أن نضمن وجود المزيد من النساء في مناصب صنع القرار

أصبحت تأثيرات تغير المناخ ملموسةً الآن في جميع الدول، ومع ذلك لا يتأثر جميع الناس بنفس الطريقة. يؤثر تغير المناخ على أفقر الناس وأكثرهم ضعفاً، وأكثرهم من النساء. هؤلاء هم الأشخاص الذين يعيشون في مناطق معرضة للفيضانات أو ارتفاع مستوى سطح البحر، أو الأكثر تضرراً من الإجهاد الحراري أو ندرة المياه. وقد تسببت الأحوال الجوية القاسية والكوارث الطبيعية في نزوح ثلاثة أضعاف عدد الأشخاص الذين تسببت الحروب في نزوحهم في عام 2019. وكان نزوح أكثر من 95 في المائة منهم نتيجةً للمخاطر المرتبطة بالطقس مثل العواصف والفيضانات.
يجب أن يكون دعم جهود التكيف، مثل الحماية من الفيضانات، والطرق المرنة، والمباني المرنة، وتحسين مرونة المجتمعات، من أولويات حزم التعافي. على سبيل المثال، يمكن لبرامج العمل العامة المصممة لتوفير الدخل للأسر ذات الدخل المنخفض أن تعطي الأولوية للمشاريع التي توفر منافع مشتركة للتكيف، مثل فيضان الحماية من الحرائق، أو استعادة النظام البيئي أو الري بالتنقيط.
ويمكن أن يؤثر التحول إلى اقتصاد متعادل من حيث الأثر الكربوني سلباً أيضاً على الأشخاص الذين يكسبون رزقهم في الصناعات شديدة التلوث والتي هي أيضاً ضارة للغاية بصحة الناس، مثل تعدين الفحم. ولهذا السبب نحتاج إلى انتقالٍ عادل يضمن فرص العمل لجميع الناس. وبالإضافة إلى ذلك، يجب ألا تؤدي تدابير معالجة تغير المناخ إلى تكاليف جديدة لمن لا يمتلكون القدرة على تحملها، دون دعمٍ حكومي لتغطية تلك التكاليف. ويجب أن يتحمل المسؤولون عن التسبب في التلوث تكاليف معالجة تغير المناخ.
إن العمل على الحد من تغير المناخ هو عملٌ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهي أهدافٌ لجميع الدول وجميع الناس. لا تزال هذه الأهداف قابلة للتحقيق إذا تمت تعبئة الحكومات والشركات والمدن والمجتمع المدني وكل واحدٍ منا بشكلٍ كامل للمطالبة بالنتائج الآن، وللمطالبة بعدم تخلف أحدٍ عن الركب.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

أثر جائحة الكورونا 19 على قطاع السياحة في الأردن (6)

شبكة بيئة ابوظبي: دراسة مسحية إعداد منتدى السياحة الأردني 27 نوفمبر 2020 4.القدرة على التكيف …