الخميس , ديسمبر 3 2020
أخبار عاجلة

ستة إجراءات إيجابية للمناخ للمساعدة في إعادة بناء الاقتصادات في أعقاب جائحة كوفيد-19 (4)

مراعاة المناخ في جميع القرارات (4)
وضع مخاطر المناخ والفرص في الاعتبار في جميع القرارات المالية والسياسات.

يجب أن يصبح العمل المناخي المحور الأساسي – لكلٍ من الحكومة والشركات. يتحرك المستثمرون والشركات الذكية بالفعل إلى تسعير مخاطر المناخ بشكلٍ أفضل، لكن يجب على الحكومات أن تفعل المزيد.
وقد قال الأمين العام مؤخراً: إن لأزمة كوفيد-19 آثار مدمرة بسبب إخفاقاتنا السابقة والحالية”.
تشمل هذه الإخفاقات عدم أخذ أهداف التنمية المستدامة على محمل الجد بما فيه الكفاية، وعدم الالتفات إلى التحذيرات المتعلقة بالضرر الذي نلحقه ببيئتنا الطبيعية والمخاطرة فيما يتعلق بالاضطرابات المناخية. “إننا نتحمل عدم المساواة داخل الدول وبينها، مع أنها خلفت مليارات البشر بحالةٍ تسمح لأزمةٍ واحدة بإيقاعهم في براثن الفقر والدمار المالي. لم نستثمر بشكلٍ كافٍ في المرونة – في التغطية الصحية الشاملة؛ التعليم عالي الجودة؛ الحماية الاجتماعية؛ المياه المأمونة والصرف الصحي. لا يزال يتعين علينا تصحيح الاختلالات في موازين القوى التي تترك النساء والفتيات يتحملن باستمرار وطأة أي أزمة”.
يتطلب تقييم حجم تأثير المخاطر المتعلقة بالمناخ على النظام المالي تطوير أدوات تحليلية جديدة، على سبيل المثال، دمج سيناريوهات المناخ في “اختبارات إجهاد” منتظمة. تم إجراء اختبارات الإجهاد بالفعل من قبل السلطات التنظيمية لتقييم مرونة وقوة المؤسسات المصرفية في المواقف المعاكسة لمصالحها.
يجب على البنوك المركزية والمشرفين الماليين ضمان دمج المخاطر المتعلقة بالمناخ بشكلٍ جيد في استراتيجيات المؤسسات المالية الفردية وإجراءات إدارة المخاطر. ومع أن الإفصاح الطوعي عن المخاطر المتعلقة بالمناخ بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية لفرقة العمل المعنية بالإفصاحات المالية المتصلة بالمناخ (TCFD) يعدُّ خطوةً أولية ضرورية، إلا أن هنالك حاجةٌ ملحةٌ بشكلٍ متزايد لأن يصبح هذا الإفصاح إلزامياً، بغية تعزيز دمج المخاطر المتعلقة بالمناخ ووضعها في إطارٍ نظامي.
يجب أن تفهم المؤسسات المالية المخاطر المتعلقة بالمناخ بشكلٍ أفضل وأن تأخذها في الاعتبار في إجراءات إدارة المخاطر وقرارات الاستثمار، وكذلك في استراتيجياتها طويلة الأجل. ستؤدي التغييرات في سياسات المناخ والتقنيات الجديدة والمخاطر المادية المتزايدة إلى إعادة تقييم قيم كل أصل مالي تقريباً، وستتم مكافأة الشركات التي تنسق نماذج أعمالها مع الانتقال إلى عالم الصافي الصفري – في حين أن الشركات التي تفشل في التكيف سوف تتعرض لعقوباتٍ شديدة.
كان هناك اهتمامٌ متزايدٌ من الشركات بتبني خطط أعمال مستدامة وأهداف قائمة على العلم تتوافق مع سيناريو الحد من الاحترار بحدود 1.5 درجة مئوية، ولكن ومع استثناءاتٍ قليلةٍ ملحوظة، لم تأخذ الأسواق والمؤسسات المالية الكبرى المخاطر المتعلقة بالمناخ على محمل الجد بعد.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

أثر جائحة الكورونا 19 على قطاع السياحة في الأردن (6)

شبكة بيئة ابوظبي: دراسة مسحية إعداد منتدى السياحة الأردني 27 نوفمبر 2020 4.القدرة على التكيف …