الخميس , ديسمبر 3 2020
أخبار عاجلة

ستة إجراءات إيجابية للمناخ للمساعدة في إعادة بناء الاقتصادات في أعقاب جائحة كوفيد-19 (3)

إنهاء دعم الوقود الأحفوري (3)
يجب أن ينتهي دعم الوقود الأحفوري، ويجب أن يكون للكربون ثمن لإحداث تحول مدفوع بالسوق نحو اقتصاد خالي من الكربون. يجب على الملوِّثين أن يدفعوا ثمن التلوث الذي يُلحق الضرر بالمجتمعات والموظفين والمستهلكين.

وفقاً لوكالة الطاقة الدولية، قدم العالم 320 مليار دولار لدعم الوقود في عام 2019، تم تخصيص 150 مليار دولار منها لدعم المنتجات النفطية، و115 مليار دولار للكهرباء، و 50 مليار دولار للغاز الطبيعي، و 2.5 مليار دولار للفحم. لا تراعي هذه التقديرات بشكلٍ كامل جميع أشكال الدعم الأخرى الممولة من القطاع العام لهذا القطاع، بالإضافة إلى الإعانات المباشرة. وبعبارةٍ بسيطة فإن هذا يعني أن أموال دافعي الضرائب التي حصلوا عليها بشق الأنفس تُستخدم لتحسين ربحية الشركات التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات. ولهذا دعا الأمين العام للأمم المتحدة الحكومات مراراً وتكراراً إلى “فرض ضرائب على الملوِّثين وليس الأشخاص”.

يمكن أن يؤدي تنفيذ إصلاحات تسعير الكربون وإعانات الوقود الأحفوري دوراً مهماً في زيادة الإيرادات الحكومية أو استخدام النفقات بشكلٍ أفضل. ولَّدت برامج تسعير الكربون – التي تحاول ضمان أن يعكس سعر الوقود الأحفوري تكلفته الحقيقية، بما في ذلك الانبعاثات – حوالي 44 مليار دولار من الإيرادات الحكومية في عام 2018 وفقاً للبنك الدولي.

ومن خلال إنشاء مصادر جديدة للتمويل العام، يمكن أن يساعد تسعير الكربون الحكومات على زيادة الاستثمار في المجالات الأخرى ذات الأولوية، مثل الرعاية الصحية أو التعليم أو البنية التحتية، وضمان انتقال عادل للقوى العاملة. على سبيل المثال، لا ينبغي ترك العمال الذين يمكن أن تتأثر وظائفهم بالانتقال إلى عالمٍ مدعومٍ بالطاقة المستدامة – مثل أولئك الذين يعملون في صناعة الوقود الأحفوري – والتخلي عنهم. وبدلاً من ذلك، ينبغي دعمهم لإيجاد فرص أفضل جديدة لتوليد الدخل.

تتخذ العديد من الدول خطوات لتخفيض إعانات الوقود الأحفوري بما في ذلك العديد من الدول النامية. نيجيريا، على سبيل المثال، قامت مؤخراً بإصلاح إطار عمل إعانات الوقود الأحفوري.

وعلى مدى الأشهر الماضية، شهدت أسواق النفط والغاز انخفاضاً غير مسبوق في الطلب مصحوباً بحرب أسعار أدت إلى انخفاض سعر البرميل إلى ما دون نقطة التعادل للعديد من المنتجين. ونتيجةً لذلك، من المرجح أن تظل أسعار الفحم والنفط والغاز منخفضة في المستقبل المنظور. يفتح هذا الوضع فرصةً للحكومات للتخلص التدريجي من تقديم إعانات الوقود الأحفوري وتسريع التحول في صناعة الوقود الأحفوري.

في الدول المنتجة للنفط والغاز والاقتصادات الغنية بالفحم، يمكن استثمار الحوافز المالية بشكلٍ مفيد في التخلص التدريجي المبكر من الأصول الأقل قدرةً على المنافسة، وتنويع اقتصادها، واتخاذ تدابير داعمة للعمال والمجالات التي ستتأثر بالتحول .

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

أثر جائحة الكورونا 19 على قطاع السياحة في الأردن (6)

شبكة بيئة ابوظبي: دراسة مسحية إعداد منتدى السياحة الأردني 27 نوفمبر 2020 4.القدرة على التكيف …