السبت , أكتوبر 24 2020

رسالة أخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

بمناسبة إطلاق المبادرة المشتركة مع الإسكوا من أجل دعم ذوي الإعاقة في لبنان
شبكة بيئة ابوظبي: الاسكوا، لبنان، بيروت 14 أكتوبر 2020

الأصدقاء والزملاء الأعزاء في لبنان
إنه لمن دواعي سروري أن أشارككم اليوم في إطلاق هذه المبادرة لبناء لبنانٍ شاملٍ ومتاحٍ للجميع من أجل دعم الأشخاص ذوي الإعاقة في لبنان
إذ تجمع هذه المبادرة الاستراتيجية الطموحة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا
وستساعد المبادرة على توفير الأجهزة والتقنيات المساعدة اللازمة للحفاظ على صحة ورفاه الأشخاص ذوي الإعاقة
كما ستؤلف شراكة واسعة لضمان إعادة بناء المناطق المتضررة من انفجار ميناء بيروت – بما في ذلك المؤسسات العامة والشوارع والمباني الخاصة – على نحو يسهل حركة الجميع
وهي تضرب مثلاً واضحاً لمبدأ الأمم المتحدة للبناء قدما على نحو أفضل
ومثل تلك الجهود لها أهمية حاسمة في لبنان
جائحة كوفيد-19 والانفجار المدمر في ميناء بيروت قد فاقما بشدة من تزايد أوجه عدم المساواة والفقر – إذ تعيش اليوم 86٪ من العائلات في بيروت الكبرى على أقل من 200 دولار شهريًا
ونجد بين الأكثر تضررا بتلك الأزمات النساء والأطفال وكبار السن واللاجئين والعمال المهاجرين والأشخاص ذوو الإعاقة.
ولكننا في ذات الوقت شهدنا كيف اجتمع الكل لمساعدة لبنان في ساعة احتياجه
إذ جاء المتطوعون من كل مناحي الحياة لإزالة الأنقاض – وللدفع سريعاً بتدابير التعافي الحيوية
وشرعوا بالفعل في بناء لبنان قدما
ونحن في الأمم المتحدة ندرك كذلك أن جهود التعافي يجب أن تتجاوز مجرد إعادة إعمار المباني
فيتعين علينا أن نساعد الناس على استعادة حياتهم وسبل عيشهم – بل وإدراك آفاق جديدة من الفرص
وكما تضرب لنا هذه المبادرة لبناء لبنانٍ شاملٍ ومتاحٍ للجميع المثل علينا أن نضمن إشراك الجميع في جهود التعافي الاجتماعي والاقتصادي
وأود أن أشكر رولا دشتي، الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، وزملائها على تعاونهم معنا في هذه المبادرة الحاسمة
كما أود أن أشيد إشادة خاصة بمايكل حداد، سفير النوايا الحسنة الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعاونه الدؤوب مع زملائنا في الأمم المتحدة لكي يرى هذا المشروع النور
وبعد دقائق سيشرع مايكل في مسيرة بيروت للإدماج سيراً على الأقدام لمسافة 4 كيلومترات من أجل التوعية بمبادرتنا المشتركة وللمساعدة في تعبئة الموارد لها
وسينهي مسيرته في مستشفى الكرنتينا العام الذي كان يقدم الرعاية الأساسية للفئات الأكثر ضعفاً – بما في ذلك الفقراء واللاجئين والعمال المهاجرين.
وسيشرع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للتو في مشروع كبير بقيمة 1.5 مليون دولار لإعادة تأهيل هذا المستشفى
وفي العام المقبل سيحاول مايكل القيام بعمل غير عادي آخر إذ ينوي السير لمسافة 100 كيلومتر عبر القطب الشمالي لتوجيه الانتباه للتأثيرات المدمرة لتغير المناخ
ولقد شجع أداء مايكل كمحترف لرياضات التحمّل في لبنان على إجراء أبحاث طبية وهندسية رائدة قد تساعد عددًا لا يحصى من الآخرين من ذوي الاعاقة
ونحن نرى في مايكل مصدر إلهام لنا جميعًا في هذه الأوقات العصيبة
فهو يضرب لنا المثل على كيفية التغلب على التحديات الهائلة إذا ما وحدنا جهودنا للعمل معًا
الأمم المتحدة تقف مع شعب لبنان في كل خطوة على الطريق
إذ يتقدم ليبني بلده قدما على نحو أفضل: نحو مستقبل أكثر إشراقًا واستدامة وشمولاً للكافة
أشكركم شكرا جزيلا

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

بلدية دبي تحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين مع أكثر من 700 طالب ومعلم

شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات العربية المتحدة، دبي، 18 أكتوبر 2020 احتفلت بلدية دبي باليوم العالمي …