السبت , سبتمبر 19 2020
أخبار عاجلة

ضبط 5 محلات وإصدار 3 مخالفات لبيع وجمع المحار المحلي بدون ترخيص

في إطار حملة مشتركة بين هيئة البيئة – أبوظبي وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات العربية المتحدة، 16 سبتمبر 2020

ضبطت هيئة البيئة – أبوظبي بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية (5) منشآت لبيع الأسماك في مدينة أبوظبي تقوم ببيع المحار المحلي المعروف بـ(الدوج) دون تقديم السجلات والوثائق التي تحدد مصدر المنتج في حال تداول المحاريات المستوردة من خارج الإمارة، وذلك ضمن خطط الجهات المختصة في الإمارة للحفاظ على الثروات المائية الحية وتنميتها بما يسهم في تعزيز التنوع البيولوجي من خلال تطبيق القوانين ومتابعة تنفيذها والالتزام بها وضبط المخالفين.
وتأتي هذه الحملة المشتركة، التي انطلقت في نهاية شهر أغسطس الماضي، في إطار تنفيذ أحكام القانون الاتحادي رقم (23) لسنة 1999 بشأن استغلال وحماية وتنمية الثروات المائية الحية بدولة الإمارات العربية المتحدة ولائحته التنفيذية وتعديلاته والتشريعات ذات الصلة، واستمراراً لجهود المراقبة الميدانية المشتركة لرصد مخالفات صيد وتجارة المحاريات دون تقديم السجلات والوثائق التي تحدد مصدر المنتج في حال تداول المحاريات المستوردة من خارج الإمارة وتعزيز مراقبة أسواق السمك ومنافذ بيع المنتجات البحرية في الإمارة.
وتم خلال الحملة، التي شملت حتى الآن تفتيش (10) منشآت في مدينة أبوظبي، و(10) منشآت في منطقة الظفرة بما فيها جزيرة دلما، توجيه إنذار نهائي للمنشآت المخالفة، وتنبيههم بحظر تداول المحاريات المحلية، دون تقديم السجلات والوثائق التي تحدد مصدر المنتج في حال تداول المحاريات المستوردة من خارج الإمارة. علماً بأنه يعاقب كل من يخالف هذا البند من القانون بغرامة مالية لا تقل عن عشرة آلاف درهم بموجب أحكام القانون رقم (2) لسنة 2008 في شأن الغذاء في إمارة أبوظبي والنظام رقم (3) لسنة 2008 بشأن تتبع واسترداد الأغذية، الصادر من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية. وستستمر الحملة خلال الفترة القادمة حيث سيتم خلالها تنفيذ العديد من الزيارات التفتيشية الميدانية التي تستهدف منشآت تجارة الأسماك والثروات المائية الحية على مستوى الإمارة.
وتعتبر هذه الحملة توسيعاً لنطاق الحملة المستمرة التي كانت تقودها الهيئة بالتنسيق مع السلطات المختصة في إمارة أبوظبي، والمتركزة في منطقة السلمية ومحمية بو السياييف البحرية، وذلك للحد من مخالفات الصيد واستخراج المحاريات في هذه المناطق التي يستهدفها بعض الأفراد ومرتادي البحر للصيد غير المرخص، حيث تم مؤخراً ضبط (3) مخالفات جمع المحاريات المحلية المعروفة بـالدوج، ومخالفتين صيد بواسطة الشباك الممنوعة خلال العملية المشتركة التي نفذت خلال شهري أغسطس وسبتمبر من العام الجاري، حيث تم إحالة المخالفين للإجراءات القانونية. ويتم تنفيذ هذه الحملة ضمن خطة عمل مشتركة لتوعية مرتادي البحر وضبط المخالفات التي تشمل الصيد بالمعدات المحظورة مثل شباك النايلون، ومخالفات استخراج المحاريات المحظور إلا بترخيص من السلطة المختصة والتي تتواجد في بعض المناطق الساحلية.
ويعتبر محار “الدوج” من الأنواع التي تلقى شهرة محلية بين سكان المناطق الساحلية، وقد تم حظر استخراجه بالقانون الاتحادي رقم (23) لسنة 1999 لكونه يعد جزءًا هامًا من المنظومة البيئية والسلسلة الغذائية لبعض الأنواع السمكية والطيور البحرية، كما يعتبر مؤشراً لقياس بعض المعادن الثقيلة والعناصر البيئية الهامة.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

After the Successful connection of Unit 1 of the Barakah Plant to UAE’s Transmission Grid

Environment Agency – Abu Dhabi and the Emirates Nuclear Energy Corporation collaborate to conserve environment …