الثلاثاء , يوليو 14 2020
أخبار عاجلة

طالبة من جامعة الإمارات تفوز بالمركز الأول في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة وتتأهل إلى برلين للمشاركة في النهائي

شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة، 28 يونيو 2020
أحرزت الطالبة نوران موسى، من جامعة الإمارات العربية المتحدة، المركز الأول في “مختبر الجدران المتساقطة – الإمارات العربية المتحدة” الذي استضاف نسخته الرقمية منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار (UAEU SIP) – عن فكرتها حول صنع أدوات مائدة ذات استخدام واحد صديقة للبيئة، مصنعة من بوليمرات قابلة للتحلل الحيوي ومخلفات نخيل التمر.
وقد أهلها فوزها للمشاركة في نهائيات “مختبر الجدران المتساقطة” الذي سيعقد خلال نوفمبر القادم في مدينة برلين ، وسوف يتم احتضان فكرة مشروعها من قبل منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار، بالإضافة إلى أفضل أربع أفكار تقدمت للمسابقة والذي تم اختيارهم من بين 17 فكرة وصلوا لمرحلة عرض الأفكار من أصل 40 من المتقدمين.
وذكرت نوران وهي طالبة ماجستير في تخصص الهندسة الكيمائية ومساعد باحث “إن معظم المواد البلاستيكية التي تُصّنع، بما فيها أدوات المائدة التي تستخدم مرة واحدة، تُصْنع من مواد بترولية غير قابلة للتحلل الحيوي، وتسبب تلوث الهواء والمياه والتربة وقد تسبب أمراض خطيرة مثل السرطان.” مما يجعل فكرة منتجها بديلاً جيداً للحفاظ على البيئة وصحة الفرد. وقد عبرت نوران عن سعادتها بفوزها بالمركز الأول في المسابقة وقدمت شكرها لمنتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار لدعمه واحتضانه لأفكار الباحثين الشباب وتقديم كل الدعم لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع تسهم في تحقيق التنمية المستدامة بالدولة.
مختبر الجدران المتساقطة هو منتدى دولي للجيل القادم من المبدعين. يسعى المختبر للترويج للأفكار المميزة وخلق حلقة وصل بين الباحثين وأصحاب المشاريع المتطلعين لحل المشكلات على مستوى العالم. وتستقطب المسابقة اهتمام الباحثين ورواد الأعمال وأصحاب الأعمال الراغبين في استثمار في الأفكار الخلاقة والمبادرات المجتمعية الذي يعرضها المشاركين خلال المختبر على الجمهور ولجنة التحكيم في ثلاث دقائق.
ففي كل عام تستضيف المؤسسات الأكاديمية في مختلف أنحاء العالم نسخ محلية من “مختبر الجدران المتساقطة”، حيث يشارك الفائزون في النسخ المحلية في نهائي المختبر في برلين في الثامن من نوفمبر، حيث يعرض 100 رائد ومبتكر أفكارهم و مشاريعهم وحلولهم للتحديات الراهنة أمام لجنة تحكيم. يفوز كل المتأهلون للنهائيات بتذكرة لحضور “مؤتمر الجدران المتساقطة”، حيث يلتقون بشخصيات ملهمة في مجال العلوم والأعمال وصناع القرار السياسي على مستوى العالم. أما الفائزون الثلاث في نهائي المختبر في برلين فسيحصلون على لقب “المبتكر الشاب للعام ” من مختبر الجدران المتساقطة بالإضافة إلى جوائز مالية وفرصة لعرض أفكارهم مرة أخرى خلال مؤتمر الجدران المتساقطة.
وقالت الدكتورة نهال شبراك، المدير التنفيذي لمنتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار وأحد أعضاء هيئة التحكيم للمختبر في نسخته المحلية: “إننا في منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار نفخر بأن نكون شركاء لمؤسسة الجدران المتساقطة المرموقة وأن نقوم بتنظيم مختبرهم في دولة الإمارات باعتبار أن هذه المسابقة هامة لأنها تشكل فرصة لنا لاستقطاب أفكار رائدة وتطويرها وتحويلها إلى مشاريع جاهزة للمنافسة في السوق، من خلال تقديم الدعم والخدمات واحتضان مشاريع الطلبة الشباب”
شارك في لجنة التحكيم سبعة حكام من خلفيات وتخصصات متنوعة، هم : الدكتور عبد القادر أبو صفية، نائب أول رئيس قسم التكنولوجيا والمواد المتقدمة في ستراتا، وسعادة أحمد محمود فكري، مدير عام صندوق الوطن بالإنابة، السيد أحمد صالح، شريك ورئيس براءات الإختراع والتصاميم (البحث والتطوير والابتكارات) في شركة التميمي ومشاركوه، الدكتورة إيلكه نيومان، أستاذ مساعده في كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات العربية المتحدة، والسيد عمر الشنّار، الرئيس التنفيذى ومؤسس “جسور”، والدكتور طيب زناتي، عميد كلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات العربية المتحدة، والدكتورة نهال شبراك، المدير التنفيذي لمنتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم و الابتكار.
ومن جانبه قال سعادة أحمد محمود فكري، مدير عام صندوق الوطن بالإنابة، “إننا في صندوق الوطن نفخر بتعاوننا المستمر مع جامعة الإمارات في دعم وتمكين المبتكرين والباحثين ورواد الأعمال كما يسعدنا أن نساهم ضمن مسابقة “مختبر الجدران المتساقطة” والتي تهدف إلى تشجيع الطلبة والباحثين والمهنيين الشباب ورجال الأعمال والأساتذة على المشاركة بالمشاريع البحثية والأفكار الإبداعية لتطوير مشاريع ريادة الأعمال.”
قال عمر الشنّار، الرئيس التنفيذى ومؤسس “جسور”، “العطاء ورد الجميل للمجتمع هو جزء لا يتجزء من قيمنا كإماراتيين، وقد أتاحت لي المشاركة كعضو لجنة تحكيم الفرصة لمساعدة رواد الأعمال والمبدعين الذين عرضوا أفكارهم من تحقيق أحلامهم.

حول منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار
في نوفمبر 2016، أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة “منتزه جامعة الإمارات العربية المتحدة للعلوم والابتكار” ليصبح مركزاً عالمياً للإبداع في مجالات البحث والابتكار وروح المبادرة، ولضمان انتقال الإمارات العربية المتحدة السلس إلى اقتصاد المعرفة.
ومن خلال الربط بين العقول المبدعة من الأوساط الأكاديمية، والحكومات، والصناعة، تعمل مبادرة العمل من أجل التنمية في الإمارات العربية المتحدة على كسر أرضية جديدة للتنويع الاقتصادي من خلال البحث والتطوير، والإبداع لتحقيق آفاق جديدة من أجل تحقيق جودة النمو.
إن المنتزه عبارة عن نظام بيئي للابتكار يقدم برامج تستخدم أساليب التصميم التي تركز على الإنسان في قيادة الطريق إلى ترجمة المعرفة الأكاديمية والبحوث العلمية إلى تطبيقات قابلة للتطبيق تجاريا.

حول مؤسسة الجدران المتساقطة
مؤسسة الجدران المتساقطة منظمة غير ربحية مقرها برلين. تعمل المؤسسة على ايجاد منصات وشبكات دولية متعددة التخصصات من خلال “مؤتمر الجدران المتساقطة” السنوي، والذي يطرح نفس السؤال كل عام خلال المؤتمر الذي يعقد في ذكرى سقوط حائط برلين: “أي الجدران ستقع بعد ذلك؟”. في المؤتمر يقدم 20 باحثاً رائداً من مختلف أنحاء العالم أحدث الاختراعات في مجالات العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية والأعمال والتكنولوجيا إلى جمهور من 700 صانع قرار ومبدعين في مجالات السياسة والبحث والصناعة والمجتمع المدني.

كما تنظم مؤسسة الجدران المتساقطة أُسوع برلين للعلوم، حيث يجمع علماء من مؤسسات من جميع أنحاء العالم في برلين في الفترة من 1 إلى 10 نوفمبر. تنظم المؤسسة أيضاً برنامج لأصحاب المشاريع من الشباب في مجال العلوم، الذي يدرب الباحثين في مجال الدكتوراه على ترجمة أبحاثهم إلى أفكار تجارية. مؤسسة الجدران المتساقطةمدعومة من قبل وزارة التعليم والبحوث الاتحادية الألمانية، جمعية “هلمهولتز” لمراكز الأبحاث الألمانية ومجلس الشيوخ في برلين ومؤسسة “روبرت بوش”، فضلاً عن العديد من مؤسسات البحوث والمؤسسات والشركات الوطنية والدولية.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

تأثير كوفيد-19 المستجد على الصحة العقلية ونوعية الحياة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: دراسة استطلاعية

56.8% من المشاركين من دولة الإمارات أكدوا حرصهم على مساعدة الآخرين خلال انتشار الوباء % …