الثلاثاء , أغسطس 11 2020

“مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يثري محتوى “دليل إرشادات الأبنية الخضراء” بدعم من “بي ايه إس إف” و”رين بيرد”

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 أبريل 2020
يعمل “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، على إثراء محتوى موقعه الإلكتروني “دليل إرشادات الأبنية الخضراء” وتعزيزه، بدعم من “رين بيرد”، الشركة الرائدة عالمياً في تصنيع وتزويد منتجات وخدمات الري، وتتخذ من مدينة أزوسا في ولاية كاليفورنيا مقراً لها.
وتعزز هذه الخطوة من الجهود التي تبذلها “بي ايه إس إف” أكبر شركة كيميائية في العالم والمزود الرائد لأنظمة وتخصصات البولي يوريثين التي تقدم حلولاً مخصصة لاستخدامها في القطاع وتثري ممارسات الأبنية المستدامة عبر “دليل إرشادات الأبنية الخضراء”، والتي تواصل رعاية “دليل إرشادات الأبنية الخضراء” منذ أن ساهمت في تطويره.
ويمثل هذا الدليل مرجعاً إلكترونياً غنياً حول أفضل ممارسات الأبنية الخضراء، ويوفر أحدث المعلومات حول الأبنية الخضراء لمالكي المنازل والمطورين ومالكي الأبنية التجارية والسكان والمهندسين المعماريين ومصممي الديكورات والمخططين والمؤسسات التعليمية ومزودي الرعاية الصحية على حد سواء. كما يزود الطلاب بمرجع قيم للمعلومات، لاسيما في هذه الأوقات التي يتعلمون فيها عن بعد، إذ يمنحهم رؤى قيمة حول أفضل الممارسات التي ترسي معايير الأبنية الخضراء، وكيف يقوم القطاع بدعم الجهود لترسيخ دعائم البيئات العمرانية المستدامة. ويتمكن الطلاب والمعلمون من إجراء الحوارات حول مواضيع الدليل الإرشادي ونصائحه، بما يثري معارفهم بالرؤى العملية والتعليمية في قطاع البناء. ويمتاز “دليل إرشادات الأبنية الخضراء” بسهولة التصفح والاستخدام، حيث يشمل التصميم التفاعلي للإرشادات ثلاثة أنماط من المباني بما في ذلك تصميم منزل ومدرسة ومكتب، ويضم قسماً لأنماط الحياة والتوعية.
وبدعم من “طاقتي”، “بي ايه إس إف” و”رين بيرد”، يهدف “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” إلى تثقيف القطاع والمجتمع حول أفضل الممارسات التي يمكن تطبيقها لتحقيق مستويات أعلى من الكفاءة في استهلاك المياه والطاقة، علاوة على الترويج لمبادرات الاستدامة. وبالاستفادة من خبرات الشركتين في هذه الميادين، عمل “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” على تحديث محتوى “دليل إرشادات الأبنية الخضراء”، لاسيما في مجالات تنسيق الحدائق بكفاءة من خلال تطبيق الممارسات المثلى لمقاومة الجفاف وإدارة المياه، وكذلك تطبيق الألواح والرغوة العازلة لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة.
وفي هذا السياق، قال سعادة علي الجاسم، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “تمكن ’دليل إرشادات الأبنية الخضراء‘ منذ إطلاقه من ترسيخ مكانته كأحد أبرز مصادر المعلومات، ليس لشركائنا في القطاع فحسب، بل للمجتمع بأسره، ومكنهم من التعرف على أفضل الممارسات الموجهة لتعزيز استدامة البيئة والأبنية وسبل تطبيقها وفق أرقى درجات الكفاءة. ويؤكد هذا الدليل على التزامنا الجاد والمستمر بنشر الوعي والمعرفة حول الأبنية الخضراء، وكيف يمكن تطبيق مبادرات الاستدامة على الأبنية الجديدة وتحديثها، بما ينسجم مع أفضل المعايير. وبفضل الدعم المقدم من ’بي ايه إس إف‘ والرعاية الجديدة من ’رين بيرد‘، سيكون ’دليل إرشادات الأبنية الخضراء‘ التابع لـ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ منهلاً للمعلومات المستقاة مباشرة من رؤية أرفع الخبراء في هذا المجال لدى الشركتين”.
وبدوره قال المهندس أنس الكيلاني مدير الأعمال الدولية في “رين بيرد العالمية: “نفخر في شركة ’رين بيرد‘ بالتعاون مع ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ في تحديث الموقع الإلكتروني ’دليل إرشادات الأبنية الخضراء‘. وفي إطار هذا التعاون، تقدم ’رين بيرد‘ التوصيات والمشورة حول أفضل الممارسات لتثقيف المجتمع حول سبل الارتقاء بمستويات الكفاءة في استهلاك المياه وتعزيز المبادرات المستدامة، وغرس المعرفة حول سبل استخدام الماء بذكاء. ويغطي المحتوى الجديد المحدث ممارسات ري الحدائق الخارجية ضمن عدد من الأماكن على غرار حدائق المنازل والمنشآت التعليمية والمدارس علاوة على الأبنية التجارية والمكاتب”.
وأشار الدكتور أودو هوينجر نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط في “بي ايه إس إف”: “تمثل المنازل والمدارس والأبنية التجارية أماكن نمارس فيها حياتنا اليومية، لذلك من الأهمية بمكان أن نفكر بسبل تشييدها وتشغيلها في ضوء منهحية وممارسات تكفل استشراف المستقبل المستدام. ومن هذا المنطلق، يبرز الدور الهام الذي يقوم به ’دليل إرشادات الأبنية الخضراء‘ التابع لـ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘، إذ يسلط الضوء على أفضل ممارسات إدارة المياه ومواد العزل الحراري ذات الأداء العالي، وكيف لها أن تحسن من كفاءة استهلاك الطاقة وتقلل من الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري. ومع استمرارنا بدعم ’دليل إرشادات الأبنية الخضراء‘، نتمكن من الدفع قدماً بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق رؤيتها الخضراء، لتثمر في فوائد ملموسة على البيئات العمرانية والمجتمعات في الدولة”.
ويتوفر “دليل إرشادات الأبنية الخضراء” للأفراد والشركات على حد سواء، ويمدهم بالدعم والمعلومات ليتمكنوا من اتخاذ القرارات الصائبة التي تعزز الكفاءة وممارسات الاستدامة في المنازل والمكاتب والمدارس. ويعمل “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” على الترويج لـ”دليل إرشادات الأبنية الخضراء” عبر مختلف وسائل الإعلام والبرامج التي ينظمها بمشاركة جميع الأطراف المعنية. ويضم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” حالياً 170 عضو، ويعمل على تنظيم مجموعة من النشاطات على غرار فعاليات التواصل، وورش العمل الفنية، وجلسات التدريب، في إطار مساعيه لتعزيز الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

“مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” ينظم “برنامج التدريب المتخصص بتحديث المباني” افتراضياً

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 يونيو 2020 يعتزم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، …