الأربعاء , يونيو 3 2020
أخبار عاجلة

محمد بن راشد .. قائد وقدوة في سجل العظماء

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم زياد العسل، صحفي لبناني 10 ابريل 2020
كثر من يعملون في الحقل السياسي، وكثر أولئك الذين يطلون عبر شاشات التلفزة متحدثين وواعظين من ساسة محليين وعرب وغربيين، ولكن قلائل من يدق القلب ويدهش العقل لثقافتهم وإدارتهم وطريقة عملهم في الحقل العام.
لم أكتب هذا المقال من قبيل المدح أو الإطراء وهذا أشهد الله عليه، لأن إيماني بقول الحق والحقيقة هو فوق كل اعتبار وهو المعيار في الكتابة والحياة عامة، لأن الله سبحانه يأمر الإنسان باتباع الحق والدلالة عليه حيثما حل وكان.
منذ نعومة أظافري تأثرت كثيراً بالإمارات وتحديداً بشخص صاحب السمو الشيخ محمد من راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات وحاكم إمارة دبي، وصاحب المشاريع التي تصب أولاً وأخيراً في مصلحة انسان ذلك الوطن، في الثقافة والأدب والإجتماع وبناء السياسة العامة، على قاعدة أن الإنسان هو المحور والأصل والفصل، وكنت حين أشاهد نقلاً مباشراً لكلمته أتسمر حول شاشة التلفزة لشدة تأثري بكلماته، لأني وبكل بساطة كنت أمني النفس أن أعيش مستقبلي في دولة كهذه تقدس الإنسان وتعمل على تحقيق طموحه، ومساعدته لينمو وينجز ويتطور، وهذه الأمور هي المرتجى والغاية التي كنت أقرؤها وأراها دائماً في أحاديث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، هذه القامة الإستثنائية في تاريخ العمل الإنمائي والثقافي والسياسي العربي على الإطلاق، وما زاد إعجابي وتقديري به هو ما قرأته عن المبادرات المتتالية لحكومة الإمارات لتحقيق أعلى درجات الرفاهية والسعادة للمواطن الإماراتي، وكأنك عندما ترى أفكار هذا القائد وتطلعاته نحو المستقبل، تشعر أنك أمام شخصية فريدة جداً عن تلك التي إعتدت سماعها في يومياتك من ساسة في بعض البلدان، فإحاطت الشيخ محمد بن راشد بشؤون الإمارات عامة وجعله من إمارة دبي منارة عالمية، أضافة إلى تعزيز أسلوب حياة المواطنين والتميز وتحقيق الإنجازات التي تكرس حقوق الموطنين يثبت أن الشيخ محمد بن راشد ومعه قادة الإمارات هم قادة لا يعرفون المستحيل، ومسيرتهم ستظل خالدة في ذاكرة الشعوب وفي سجل القادة العظماء والناجحين.
إن هذه الأمة بحاجة لقيادات ملهمة من مدرسة وتطلعات سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نحو وطنه وفي بناء المستقبل، وأن تنتهج مسيرته لكي تنهل منه الأجيال، وبالتالي أن يكون الإنسان المعوز والفقير والمتعب هو الغاية ويكون العمل الدؤوب على إعلاء شأن المقهورين والمحرومين هو الغاية.
الشيخ محمد بن راشد، إني أقدرك وأجلك منذ صغري دون أعرف السبب في ذلك الوقت المتأخر من عمري، أما اليوم فعرفت.. لأنني أطمح كأترابي أن أعيش في وطن فيه أمثالك من القيادات في أبعادها وتميزها على مستوى العالم، ولأنك اليوم حاجة عربية لشعوب ترى فيك وبأمثالك الخلاص مما نرزح تحته من دروب صعبة هي دروب الجلجلة.

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

د. خالد الطوخي يكتب: «المسئولية المجتمعية» صمام أمان للجميع

بقل الدكتور خالد الطوخي هناك اعتقاد خاطئ لدى البعض بأن ما تقوم به بعض المؤسسات …