الجمعة , أبريل 3 2020
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / هيئة الزراعة أبوظبي / «الإنتاج المحلي» يوفر 45% من الاحتياجات الاستهلاكية

«الإنتاج المحلي» يوفر 45% من الاحتياجات الاستهلاكية

مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لـ«الاتحاد»:
– رفع القدرة الانتاجية للمزارع 13 % العام الحالي
– لحوم الابل تغطي 100 % من الاستهلاك المحلي
– حجم الحاصلات الزراعية المحلية في الامارات 607 آلاف طن
– نمو مزارع الانتاج الحيواني التجارية بنسبة 57 % وعددها 36 مزرعة

أكد سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن القطاع الزراعي المحلي بشقيه النباتي والحيواني، يمثل أبرز الروافد الاستراتيجية لمنظومة الأمن الغذائي، من خلال مساهمته بما يقارب 45% من الاحتياجات المحلية للإمارة من المنتجات النباتية والحيوانية، مؤكداً فاعلية القطاع الزراعي المحلي في تلبية احتياجات السوق من المنتجات الزراعية المختلفة على مدار العام دون نقص أو انقطاع.
وقال العامري لـ «الاتحاد»: إنه بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة تجاه تعزيز منظومة الأمن الغذائي، وحرصها على تنويع مصادر الدخل، أصبح القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي يسهم اليوم بشكل فعال في توفير أكثر من 40 منتجاً زراعياً محلياً مختلفاً، تتضمن الخضروات بجميع أنواعها والفواكه واللحوم والحليب والبيض ومشتقاتها.
أشار إلى أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، نجحت خلال الأعوام الماضية بزيادة الإنتاج من الخضروات في مزارع الإمارة بشكل ملحوظ، وتعمل على تكثيف برامج الدعم للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية، والتوسع في الخدمات الفنية والإرشادية المقدمة لهم، لرفع القدرة الإنتاجية لمزارعهم بمقدار 13% خلال العام الجاري.
ولفت العامري، إلى أن الهيئة تعمل على تقديم خدماتها لأكثر من 24 ألف مزرعة، و25 ألف عزبة تضم ما لا يقل عن 3.47 مليون رأس من الثروة الحيوانية، وتقدر كمية الإنتاج المحلي من المنتجات الزراعية والحيوانية في الأسواق المحلية بالإمارة 254 ألف طن من التمور عام 2018، ونحو 362 ألف طن من الخضروات والفواكه، ليكون إجمالي حجم الحاصلات الزراعية المحلية في الإمارة 607 آلاف طن، بينما غطى إنتاج إمارة أبوظبي من لحوم الإبل ما نسبته 100% ولحوم الأغنام نحو 26% من إجمالي الاستهلاك المحلي في الدولة.

مزارع الإنتاج الحيواني
وتشهد مزارع الإنتاج الحيواني التجارية في إمارة أبوظبي نمواً متزايداً، حيث بلغ عددها 23 مزرعة في العام 2010، وشهد هذا القطاع نمواً بلغ 57%، ليرتفع عدد المزارع إلى 36 مزرعة بحسب آخر دراسة أجرتها الهيئة لهذا القطاع، وتطور إنتاج المزارع بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، فبلغ إجمالي عدد الطيور في مزارع الدجاج اللاحم والبياض وفق آخر إحصائية نحو 27.5 مليون طائر، بارتفاع بلغ قرابة 62% مقارنة مع الأعوام السابقة، كما بلغت إنتاجية هذه المزارع 22.408 أطنان من اللحوم، إلى جانب ارتفاع إنتاج بيض المائدة في مزارع الدجاج البياض إلى 530 مليون بيضة.
وأفاد بأن الهيئة تقدم للمزارعين عدداً من الخدمات طوال سلسلة الإنتاج، من خلال تطبيق أفضل ممارسات ما بعد الحصاد، عبر مراكز الاستلام والفرز التابعة لها، إلى جانب دعم المزارعين في تسويق منتجاتهم المختلفة، وتوفير قنوات تسويقية فعالة، تتمثل في مراكز بيع المنتجات المحلية والمنتشرة في جميع مناطق إمارة أبوظبي، والأسواق الموسمية والمؤقتة التي تنظمها الهيئة، والعلامة التجارية «حصاد مزارعنا»، إضافة إلى جهود الهيئة الرقابية لضمان سلامة المنتجات الغذائية في الأسواق، والتحقق من جودة المنتجات الزراعية وفحصها في المختبرات بشكل دوري، للتأكد من سلامتها وخلوها من متبقيات المبيدات.

630 ألف خدمة
ولفت إلى أن الهيئة قدمت، خلال العام الماضي، أكثر من 630 ألف خدمة علاجية للثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، وذلك ضمن جهودها في تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية بإمارة أبوظبي، وتعزيز فاعلية نظام الأمن الحيوي، وحماية صحة الحيوان والنبات، وتبني الممارسات الزراعية والغذائية السليمة، عبر سياسات ولوائح ومعايير جودة وأبحاث وبرامج فعالة ومتكاملة، وصولاً لترسيخ منظومة الأمن الغذائي في الإمارة. كما قدمت الهيئة العام الماضي، الخدمات العلاجية عبر منشآتها البيطرية، البالغ عددها 25 مستشفى وعيادة موزعة على مناطق الإمارة، والتي استهدفت 74% من الضأن والماعز و29% من الإبل والأبقار والدواجن، إلى جانب الخدمات المخبرية التي تمثلت بإجراء أكثر من 378 ألف اختبار، تضمنت التشريح المرضي وتحليل الأنسجة، والكيمياء الحيوية، والمايكرو بيولوجيا والبيولوجيا الجزئية، لنحو 105 آلاف عينة، جمعتها الهيئة من الحيازات الحيوانية في الإمارة، لضمان سلامة الحيوانات ومسببات الأمراض في حال وجودها.

60 مليون جرعة تحصيـن
وأكد العامري، مواصلة الهيئة حملة التحصين السنوية الحادية عشرة 2019-2020، ضد الأمراض التي تصيب الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، من خلال تبني خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتوسيع تغطيتها، لتشمل أكبر عدد من الثروة الحيوانية، وذلك في إطار الحملات الوقائية التي تنفذها لتمكين أنظمة الأمن الحيوي في القطاع الزراعي والترويج لأفضل الممارسات المتصلة بذلك، في سياق دعمها الكبير لمربي الثروة الحيوانية في الإمارة، موضحاً أن حملات التحصين التي تنفذها الهيئة بشكل سنوي منذ العام 2009، أثمرت بتقديم نحو 60 مليون جرعة، ساهمت بشكل فعّال في تعزيز الصحة الحيوانية بالإمارة، والحد من تأثير وانتشار الأمراض الموسمية، وتقييد آثارها البيئية والاقتصادية.
وشدد العامري، على ضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات بمختلف أشكالها، وضرورة التواصل مع الجهات المختصة للاستفسار عن أي أخبار أو معلومات يتم تداولها، موضحاً أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، تخصص مجموعة كبيرة من قنوات التواصل مع المجتمع لتلقي الاستفسارات الغذائية والزراعية، من خلال حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال التواصل مع مركز اتصال حكومة أبوظبي على الرقم 800555.

نقلاً عن: الاتحاد: هالة الخياط (أبوظبي) 22 مارس 2020 – 01:01 AM

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

“إكبا” ينفذ دراسات حول صفات الارتباط الموسعة لجينوم الكينوا

أما الهدف الرئيسي من وراء هذه الدراسة فيكمن في تحديد الجينات أو مواقع الصفات الكمية …