الأربعاء , أغسطس 5 2020
أخبار عاجلة

المدينة المستدامة تقرر تحويل مؤتمر “عالم التنقل الذكي” إلى منصة رقمية عن بعد وبدون جمهور

معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة في الإمارات يلقي الكلمة الرئيسية في المؤتمر
شبكة بيئة ابوظبي: دبي – الإمارات العربية المتحدة، 22 مارس 2020

امتثالاً للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة في دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان سلامة المواطنين والمقيمين والزوار والحفاظ على صحتهم، وفي إطار حرصها على خفض مستويات الانبعاثات الكربونية، أعلنت المدينة المستدامة، أول مجتمع مستدام بالكامل في الشرق الأوسط، عن تغيير نسق انعقاد مؤتمر “عالم التنقل الذكي”، وتحويله إلى منصة إلكترونية يتم بث جلساتها مباشرة عن بعد، بالاعتماد على أحدث التقنيات الرقمية خلال الفترة من 24 إلى 25 مارس الجاري. وسيتابع مجريات الحدث معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما سيلقي كلمة ليخاطب المشاركين والمتابعين.
وجاء هذا القرار بعد دراسة متأنيّة أجرتها المدينة المستدامة خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث تم تقييم كافة التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا ، الأمر الذي يعكس التزامها وحرصها على السلامة العامة، وصحة موظفيها وعملائها وشركائها والمجتمع عمومًا، بالانسجام مع التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والمراكز العالمية المعنية بالسيطرة على انتشار الأوبئة.
ومن المتوقع أن يلقى معالي الدكتور ثاني الزيودي كلمة على متابعي المؤتمر الذي سيتم بثه مباشرة أيضًا عبر العديد من القنوات، بما في ذلك “فيسبوك” و “لينكدين” و “يوتيوب” و “تويتر”. وسيوفر فرصة فريدة للتفاعل مع الحكومة والمتخصصين والطلاب والمستهلكين الذين قد يعملون من منازلهم أو اضطرتهم الظروف لعدم مغادرتها.
سيعقد المؤتمر في الموعد المحدد له لمدة يومين، وسيستقطب مجموعة من الخبراء البارزين الذين يسهمون في إحداث تغييرات جوهرية في عالم النقل الذكي والمستدام، إضافة إلى الجهات التي تعمل على تطوير الحلول وتوفيرها، وعدد من المبدعين والمبتكرين والقائمين على صناعة السياسات وقادة الفكر من جميع أنحاء العالم. وسيتعاون جميع هؤلاء من أجل توحيد الجهود الرامية لتسريع الانتقال إلى حلول التنقل الكهربائي والذكي في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا. وسيتولى كل من روجر أتكينز، ونيكي شيلدز، وهما من المؤثرين في رفع الوعي حول أهمية النقل المستدام، تنظيم فعاليات المنصة التي ستكون متابعتها متاحة بالمجان للجميع. وستتضمن فعالياتها تقديم العديد من العروض التوضيحية للمنتجات، كما ستعقد الجلسات الحوارية والحلقات النقاشية التي سيتم خلالها طرح الأسئلة وتقديم الإجابات مباشرة، مع ضمان التفاعل المباشر مع الجمهور الرقمي الذين سيتابعون الحدث.
وقال فارس سعيد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “دايموند ديفلوبرز” الشركة المطورة للمدينة المستدامة: “نراقب الوضع عن كثب لتقييم المستجدات ومتابعة الإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة. وعلى ضوء ذلك، قررنا الاستعانة بأحدث الحلول الرقمية المتاحة لتحويل مؤتمر “عالم التنقل الذكي” إلى منصة رقمية مباشرة عبر الإنترنت. وبهذه الطريقة، يمكننا ضمان صحة وسلامة المشاركين، والحفاظ على موظفينا وعملائنا وشركائنا والمقيمين في المدينة والمجتمع بأسره”.
وأضاف: “إن استضافة هذا الحدث رقمياً يسهم في تقليل البصمة الكربونية، نظرًا لعدم حاجة المشاركين للسفر واستخدام مختلف وسائل النقل، ما يسمح لعدد اكبر من المهتمين حول العالم بالمشاركة. إن حرصنا على عقد المؤتمر في موعده والتحول إلى التقنيات الرقمية، وتوفيره عن بعد، يؤكد التزامنا بنشر المعرفة وإلهام الجميع على استخدام حلول التنقل الأذكى التي تزداد أهميتها في مثل هذه الظروف الحرجة التي يمر بها العالم”.
وستظل فعاليات المؤتمر متاحة عبر القنوات الرقمية مع توفير الترجمة باللغة العربية. وتشجع المدينة المستدامة كافة المهتمين للانضمام إلى الجلسات، في خطوة أخرى تظهر التزام الجميع نحو غد مستدام ونظيف، مع ضرورة القيام بالتسجيل المسبق لإرسال رابط البث المباشر.
ومن المتوقع أن يشهد المؤتمر التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم، كما يحظى بالدعم من قبل مجموعة من الشركاء، بمن فيهم: وزارة التغير المناخي والبيئة، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي، وانضم كل من “يلاموتور” و “سكيت فلاش” كشريكين بلاتينيين، و “سيمينز” كشريك لعروض البث.

نبذة عن المدينة المستدامة:
تعتبر المدينة المستدامة في دبي أول مجتمع مستدام بالكامل في العالم، والأسعد على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
وتعد المدينة المستدامة أيقونة متميزة في دبي، ويمثل المشروع حقبة جديدة في عالم العقارات، حيث تتم مراعاة الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية ودمجها بسلاسة على النحو الأمثل، لتوفر حياة متناغمة ومستدامة تنخفض فيها مستويات الانبعاثات الكربونية. وأتت المدينة المستدامة كنتيجة لرؤية تهدف إلى تسريع عملية الانتقال نحو مفهوم الاستدامة حيث تبرز نموذجًا معيشيًا ودليلاً عمليًا على هذا المفهوم المواكب لتطلعات المستقبل، لتكون معيارًا للحياة المستدامة.
وتشغل المدينة مساحة 46 هكتاراً في منطقة “دبي لاند”، وتوفر مجموعة من الخدمات والمرافق السكنية الخضراء من دون إحداث أي تأثير سلبي على البيئة.
وتقدم المدينة مفهومًا فريدًا يعيد تعريف الحياة المستدامة من خلال الوحدات السكنية الموفرة للطاقة، من دون أن يتحمل ساكنوها أي رسوم صيانة، بالاضافة الى معدل رسوم خدمات منخفض، وخدمات تعليمية ورعاية صحية مبنية على الممارسات الخضراء. كما وتوفر المدينة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والبدنية في الأماكن الداخلية وفي الهواء الطلق, و مزرعة حضرية، ومسجد يراعي أعلى المعايير البيئية ومركز للابتكار.
وفازت “المدينة المستدامة” بالعديد من الجوائز خلال حفل توزيع “جوائز العقارات الخليجية 2019” كان أبرزها جائزة “أسعد مجتمع سكني” للسنة الثالثة على التوالي؛ بالإضافة إلى جائزة “الفائز العام”؛ و”أفضل مشروع عقاري” (التطوير الرئيسي)؛ و”أفضل بحث عقاري”؛ و “أفضل مطور عقاري (التنمية المستدامة- البيئة ) في جائزة العقارات الخليجية 2019, كما وحصلت على جائزة الإمارات للطاقة 2017 عن فئة كفاءة الطاقة.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

“مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” ينظم “برنامج التدريب المتخصص بتحديث المباني” افتراضياً

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 يونيو 2020 يعتزم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، …