الجمعة , أبريل 3 2020
الرئيسية / بنك المعلومات / تغير مناخي / الصين تبتلى بفيروس كورونا.. وتتعافى من التلوث

الصين تبتلى بفيروس كورونا.. وتتعافى من التلوث

تعتبر الصين وبعض مدنها من بين أكثر دول ومدن العالم تلوثا، حيث ترتفع نسب تلوث الهواء فيها بصورة كبيرة، مثل الارتفاع في غازات الدفيئة ومن بينها ثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد النيتروجين، وهو الغاز الضار الذي ينبعث من السيارات ومحطات توليد الطاقة والمنشآت الصناعية.
ولكن وبسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، المعروف باسم “كوفيد 19″، اضطرت الصين إلى إغلاق العديد من المدن ومنعت الانتقال والحركة لوقف انتشار وتمدد الفيروس القاتل، الذي أودى بحياة أكثر من 2870 حالة وفاة وحوالي 80 ألف إصابة في الصين وحدها.
وعلى الرغم من التداعيات السلبية لانتشار كورونا، فقد كشفت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” عن جانب إيجابي لانتشار المرض في الصين، وقالت إن صورا التقطتها الأقمار الاصطناعية أظهرت أن الإغلاق الذي تسبب به تفشي فيروس كورونا الجديد ساهم في تراجع حدة التلوث في الصين بصورة كبيرة وانخفاض مستوياته بشكل هائل.
وأوضحت صور “ناسا” أن القيود المفروضة على السفر وإغلاق الشركات الصينية ساهم في انخفاض ثاني أكسيد النيتروجين بشكل كبير. ووفقا للعلماء في “ناسا”، فقد كان الحد من تلوث ثاني أكسيد النيتروجين واضحا بالقرب من مدينة ووهان بمقاطعة هوبي، حيث بدأ تفشي الفيروس القاتل، الذي انتشر في أكثر من 58 دولة في العالم.
يشار إلى أن الحجر الصحي في ووهان كان الأول من بين العديد من الإجراءات المطبقة في جميع أنحاء الصين، ومن ثم في كافة أنحاء العالم.
وقالت الباحثة في جودة الهواء في “ناسا” فاي ليو “هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها مثل هذا الهبوط الكبير بمعدلات التلوث في مساحة واسعة لحدث معين”.
وأشارت ليو لتراجع مستويات ثاني أكسيد النيتروجين في عدة بلدان خلال فترة الركود الاقتصادي، الذي بدأ عام 2008، إلا أنها ذكرت أن الانخفاض كان تدريجيا ولم يكن بهذه السرعة كما هي الحال مع الصين.
المصدر: المصدر: دبي – العربية.نت تارخ النشر: الأحد 6 رجب 1441 هـ – 01 مارس 2020 KSA 13:58 – GMT 10:58

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

محمد بن زايد ينتصر للإنسانية في زمن كورونا

بقلم: الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان * في الوقت الذي يعيش فيه …