الجمعة , أبريل 3 2020
الرئيسية / UAE / الذكاء الاصطناعي / «العمل عن بُعد» سلاسة وإنتاجية في الخدمات الحكومية

«العمل عن بُعد» سلاسة وإنتاجية في الخدمات الحكومية

مسؤولون أمدوا لـ “الاتحاد” نجاح اليوم الأول من تطبيقه
سلاسة وإنتاجية في الخدمات الحكومية
عوض الكتبي: تكامل البنية التحتية والجاهزية الالكترونية
محمد الهاملي: تجنب التجمعات للحد من انتشار الأوبئة
خليفة بن داري: خيارات متعددة تضمن استمرارية الأعمال
عدنان الريامي: متابعة انجاز العاملين بالدليل الاسترشادي

بدأت الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية على مستوى الدولة، أمس، تطبيق مبادرة العمل عند بُعد كأحد الإجراءات الاحترازية لتجنب الإصابة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وقامت إدارات الموارد البشرية بالتنسيق مع مديري الوحدات التنظيمية للتطبيق وضمان القيام بالمهام الوظيفية من جهة، واستمرارية العمل على خدمة المراجعين والمتعاملين.
واتسم اليوم الأول للتطبيق، بالسلاسة والانسيابية في العمل وتقديم الخدمات للجمهور بالمستوى السابق نفسه، حيث استفادت من المبادرة 7 فئات وظيفية متنوعة جميعها لا تتعامل بشكل مباشر مع الجمهور، وأغلبهم من الكادر الإداري في الجهات الحكومية.
وكشف مسؤولون بالجهات الحكومية، لـ «الاتحاد»، آلية تطبيق المبادرة، وتركز على 3 أمور، هي: تطبيق البصمة الذكية عن طريق الهواتف المحمولة أو الحواسب الآلية، وأيضاً على قياس إنتاجية الموظف والمتابعة اليومية لتنفيذ المهام الوظيفية.

منظومة متكاملة
في البداية، قال عوض الكتبي، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد: «بدأنا تطبيق مبادرة العمل عن بُعد، ويستفيد منها بالدرجة الأولى الموظفون لضمان عدم الاحتكاك ومنع الاختلاط بأشخاص قد يكونوا حاملين للفيروس».
وأضاف: «نطبق في وزارة الصحة منظومة متكاملة، تعتمد على البنية التحتية الإلكترونية والجاهزية الإلكترونية، حيث وفرت هذه البنية أساليب عمل متنوعة، مع المحافظة على كفاءة وجودة الخدمة نفسها».
من جانبه، قال محمد الهاملي، مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية: «مبادرة العمل عن بُعد إيجابية، وتدعم المصلحة العامة وتساعد على تحقيق توجهات الدولة بتجنب التجمعات كأحد الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا».
وأضاف: «هناك آلية تتبعها الجهات في التطبيق، وجميعها تهدف إلى التأكد من التزام الموظفين المسموح لهم بالعمل عن بُعد، بتنفيذ المهام الموكلة لهم، من خلال عدة وسائل، تستخدم كل جهة حسب ما تراه مناسباً من وسائل، سواء بعض أو كل هذه الوسائل بما يحقق الغرض المطلوب».
من جهته، قال خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: «انطلاقاً من حرص المؤسسة على مراعاة الظروف المحيطة، خاصة في حالات الطوارئ وانتشار الأوبئة، وتنفيذاً للإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، قامت المؤسسة بإعداد لائحة للعمل عن بعد تواكب أفضل الممارسات المحلية والدولية في هذا المجال».
وأضاف: «تهدف هذه اللائحة إلى إسعاد الموظفين والمتعاملين، من خلال توفير خيارات عمل متعددة وضمان استمرارية الأعمال وتوفير أساليب عمل للمؤسسة تتماشى مع توجهات الحكومة وأفضل الممارسات العالمية»، وأكد أن العمل عن بُعد يعزز إنتاجية المؤسسة من خلال التركيز على النتائج والإنجازات، لافتاً إلى أن ذلك يشمل جميع الموظفين المدرجة وظائفهم ضمن قائمة وظائف العمل عن بُعد، والتي تم تصنيفها كوظائف لا تتطلب بالأغلب التعامل المباشر مع الجمهور.

آلية التطبيق
من جهته، قال عدنان الريامي، مدير إدارة الموارد البشرية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع: «يأتي تطبيق العمل عن بُعد، في إطار حرص وزارة الصحة، كإحدى الجهات الاتحادية، على المحافظة على الموظفين العاملين بها»، مشيراً إلى أهمية دور تقليل الاختلاط، في خفض انتشار العدوى والإصابة بالأمراض والأوبئة، مؤكداً سعي الوزارة إلى التميز في تقديم الخدمات، سواء للمتعاملين أو الموظفين.
وأوضح الريامي، أن إدارة الموارد البشرية بالوزارة يمكنها متابعة إنجاز الموظفين العاملين عن بُعد المشمولين بالدليل الاسترشادي الصادر عن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية.
بدورها، قالت آمنة السويدي، مديرة إدارة الموارد البشرية بهيئة الصحة في دبي: «معظم المستفيدين من المبادرة هم من الكادر الإداري، ويتولى مديرو الإدارات المتابعة لأداء وإنتاجية الموظف، والوظائف المستفيدة ليست طبية أو فنية ولا تخصصية أو مرتبطة بخدمات المتعاملين من الجمهور»، مشيرة إلى أن أوقات الدوام هي أوقات الدوام الرسمي نفسها، لسهولة متابعة المدير المباشر للموظف المستفيد.
وذكرت أن الآلية المطبقة في مبادرة العمل عن بُعد تركز على قياس إنتاجية الموظف المعني من خلال مديره المباشر، وأيضاً عن طريق عدد المعاملات، موضحة أن الموظف المستفيد من مبادرة العمل عن بُعد يقوم بإدخال أذونات رسمية عن طريق نظام العمل عن بُعد المتوافر في الجهة.
المصدر: الاتحاد: سامي عبد الرؤوف (دبي) 16 مارس 2020 – 01:00 AM

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

الذكاء الاصطناعي يعيد رسم خريطة الوظائف في المستقبل

أنظمة البيانات والأتمتة والتقنيات تستحدث وظائف جديدة 42.5 % نمو الاستثمارات في المنطقة 25 % …