الثلاثاء , أغسطس 11 2020

دايموند ديفيلوبرز توفر ١٢٨ طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً في مشروع “جرين دايموند”

•المبنى ينتج ٢٦٤ الف كيلو واط/ساعة سنوياً من الطاقة النظيفة ويوفر لقاطنيه “بيوتًا خضراء” لزراعة نباتاتهم
شبكة بيئة ابوظبي: دبي – الإمارات العربية المتحدة، 25 فبراير 2020

في إطار حرصها على التوافق مع الرؤى الوطنية للحفاظ على البيئة، والاعتماد على الطاقة المتجددة، كشفت “دايموند ديفلوبرز”، المطور العقاري الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة والمتخصصة ببناء المشاريع والمدن المستدامة، عن تحقيق مشروع “جرين دايموند” في منطقة أرجان في دبي توفيراً يصل إلى ١٢٨ طن من الانبعاثات الكربونية في مشروع “جرين دايموند” من خلال حلول الطاقة الشمسية فقط.
و تساهم الألواح الشمسية والبالغ عددها ٤٨٠ لوحاً بقدرة إنتاجية تبلغ ١٦٠ كيلو واط (وانتاج سنوي يصل إلى ٢٦٤ الف كيلو واط/ساعة) في تشغيل المرافق العامة في المبنى والتي تشمل المصاعد، التكييف، الإنارة والمسبح الخارجي ، كما تتميز هذه الألواح الشمسية بأعلى مستوى من الكفاءة وكثافة الطاقة لبناية سكنية في دولة الإمارات، على نحو يضمن له التميز الفائق عند مقارنته بأي مبنى سكني آخر، مع تحقيق التوفير الكبير في فواتير الخدمات والصيانة والتي تصل إلي ١٢٠ الف درهم سنوياً. ونظرًا لتدني البصمة الكربونية للمبنى بشكل عام، والأنشطة التي يقوم بها القاطنون فيه، فإنه يقدم بذلك نموذجًا على أرض الواقع للحلول المستدامة التي يمكن لشركات التطوير العقاري الاعتماد عليها في مختلف عملياتها.
وقال فارس سعيد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “دايموند ديفلوبرز”: “عند وضع مفهوم تطوير هذا المشروع، وضعنا في الحسبان استراتيجية دبي للطاقة النظيفة، وتوجيهات قيادتها الرشيدة للتأسيس لبيئة مستدامة في مختلف مناحي الحياة. لقد كان الهدف من المشروع توفير خيار سكني مستدام بأسعار معقولة، ولاحظنا بعد اكتماله مستوى عاليًا من الاهتمام من قبل المستخدمين ، ومدى حرصهم على تبني أنماط المعيشة المستدامة التي تضمن لهم الحصول على أفضل الخدمات، بأدنى قدر ممكن من البصمة الكربونية. ويثبت هذا المشروع إمكانية تطبيق الحلول المستدامة على أي نوع من البناء مهما كان حجمه او نوعه، خاصة عند الأخذ بالحسبان مواد البناء وتقنين الموارد وإعادة تدوير المخلفات،، والتي تؤدي بمجملها إلى توفير مساحات معيشية متدنية البصمة الكربونية”.
وتعزيزًا لتميزه عن المباني الأخرى في محيطه وفي مدينة دبي عمومًا، قامت الشركة المطورة بإنشاء بيوت خضراء لزراعة ما يزيد على 37 نوعًا من النباتات والخضراوات الورقية، ليحصل القاطنون على احتياجاتهم اليومية الطازجة والصحية. ليس هذا فحسب، بل إنها تتيح للقاطنين الحصول على مساحات خاصة بهم لزراعة النباتات التي يرغبون بها.
يذكر أن شركة “دايموند ديفلوبرز” التي سبق لها أن رفدت السوق العقاري بعدد من المشروعات المتميزة، كانت قد أنجزت مشروع “جرين دايموند” في العام 2018، ووفرت من خلاله للباحثين عن أفضل الخيارات السكنية بمنطقة أرجان 194 شقة من فئة الغرفتين والثلاث غرف وفق تصميم عصري، بالإضافة لدعم المناطق المشتركة في المبنى بالعديد من الخدمات والمرافق والتجهيزات، بما في ذلك أحدث حلول المصاعد وتجهيزات تكييف الهواء وحمام للسباحة. وعلى ضوء هذه المواصفات الاستثنائية، تزيد نسبة الإشغال في المبنى في الوقت الراهن على 80%.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

“مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” ينظم “برنامج التدريب المتخصص بتحديث المباني” افتراضياً

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 يونيو 2020 يعتزم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، …