الثلاثاء , يوليو 14 2020
أخبار عاجلة

السادس من أغسطس 1966.. نقطة تحول في واقع دولة الامارات ومسارها

في محاضرة بمركز زايد للدراسات والبحوث
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة 7 أغسطس 2018

في اطار فعاليات عام زايد، أحيا مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات، الذكرى الثانية والخمسين للسادس من أغسطس، بمحاضرة تحت عنوان “السادس من أغسطس ملحمة البناء والتأسيس”، حيث أجمع المتحدثون فيها أن تاريخ السادس من أغسطس 1966، يعتبر نقطة تحول في واقع دولة الإمارات العربية المتحدة ومسارها، وذلك بتقلد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، وهو الذي أدت رؤيته وفكره وجهوده الحكيمة إلى إنشاء دولة الإمارات ونهضتها.
وتحدث في المحاضرة التي أدارها الدكتور حمدان الدرعي رئيس قسم البحوث والدراسات في المركز، كل من الدكتور يوسف المدفعي الأكاديمي والسفير السابق، والسيد توبي هارورد مدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. حيث أكد الدرعي أن السادس من أغسطس خرج من رحم رياح التغيير الذي جاء به النفط، مقدماً خلفية عن الأوضاع قبل ذلك التاريخ.
فيما أكد الدكتور يوسف المدفعي أن المكتسبات الحضارية للدولة ارتبطت بالمغفور له الشيخ زايد، مستعرضاً التحديات التي واجهت المغفور له في ملحمة بناء الدولة ووضع أسسها، مبيناً الحكمة والرؤية الثاقبة للشيخ زايد في تخطي العقبات، واصفاً ما أنجزه المغفور له بالمعجزة التي حققتها قيادته الرشيدة، لكونه بدأ من الصفر في تأسيس بنية الدولة، ضارباً عدة أمثلة عن واقع الحال تلك الأيام من انعدام للبنى التحتية.
كما استعرض المدفعي الصفات القيادية والإنسانية للشيخ زايد، وقال إن الإنسان كان دائماً هو هدفه الأول في كل ما يفعله، مشيراً إلى أنه – رحمه الله – كان كان يتأسى بالرسول الكريم في شخصيته، ملقياً الضوء على السمات المميزة له وحبه للخير وكرمه وإنسانيته، ضارباً مثلاً بعدد من القصص عن إنجازات المغفور له في كل الدول، وسارداً مواقف للشيخ زايد دلت على نصرته للضعيف وحقوق الإنسان ورفضه للظلم في كل مكان. وقال إننا، وبفضل الشيخ زايد، نجد دستور الدولة دستوراً تغلب عليه الإنسانية ويحمي كل من يقيم على أرضها.
وفي حديثه، أبدى السيد توبي هارورد موافقته التامة لما ذكره المدفعي عن ارتباط التطور في الدولة بالشيخ زايد وسياساته وفكره وأسسه التي وضعها، وأبان أنه عمل في عدة أماكن في العالم، وصادف كثيراً من المشاريع الإماراتية التنموية والإنسانية، لاسيما في أفريقيا. وعزا ذلك إلى غرس المغفور له للأسس الإنسانية التي تسير عليها الدولة، من مساعدة للضعيف والمحتاج، مؤكداً أن المشاريع التنموية والإنسانية التي لمسها في كل مكان تتبع إرث ورؤية الشيخ زايد، وأن بفضله نجد أن الإمارات معروفة الآن في كل العالم بسبب المشاريع التنموية التي تنشئها.
واستعرض هارورد خطاباً من المغفور له الشيخ زايد للمفوضية في مايو 2000 بمناسبة الذكرى 50 لتأسيسها، أكد فيه المغفور له أن مد يد العون للاجئين ينطلقون فيه من تعاليم الدين الإسلامي الذي يحث على إغاثة الملهوف ونصرة المظلوم ورعاية الأيتام وتخفيف معاناة الشعوب والأمم ونشر الخير والسلام والأمان. وقال إن كلماته في خطابه ذاك تمثل في رأيه أفضل تطبيق لما ورد في القرآن الكريم، مؤكداً أن مبادئ حماية البشر والمحافظة على كرامتهم موجودة في الشريعة الإسلامية والأخلاق العربية قبل أن توضع قوانين حقوق الإنسان الحديثة.
وحظيت المحاضرة بعدد من المداخلات من الحضور التي تناولت مواقف الشيخ زايد وإنسانيته ورؤيته القيادية المتميزة، كما ركزت على الفكر الوسطي للشيخ زايد ونظريته السياسية التي طالبوا بأن تصير منهجاً يدرس.
وشهدت المحاضرة حضوراً نوعياً من الباحثين والمثقفين والكتاب والمهتمين من الإمارات والدول العربية، بحضور الأستاذة فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث وعدد من المسؤولين بنادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

نوف النعيمي بطلة السيدات وليلى النعيمي بطلة الملكية الخاصة

حمدان وزايد يتوجان الفائزين الشدي و”سيزر” بطلا كأس الشيخ حمدان وزايد بن محمد بن خليفة …