الإثنين , أبريل 6 2020
الرئيسية / هيئات / مجموعة عمل الإمارات للبيئة / مجموعة الإمارات البيئية تناقش استدامة الأزياء خلال الحلقة النقاشية الأولى للعام 2020

مجموعة الإمارات البيئية تناقش استدامة الأزياء خلال الحلقة النقاشية الأولى للعام 2020

شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي 21 فبراير 2020
سلطت الحلقة النقاشية الأولى لمجموعة عمل الإمارات للبيئة للعام 2020 التي عقدتها بعنوان “الأزياء المستدامة: حركة أم صرعة؟” بجامعة مودول في دبي، الضوء على أهمية تعزيز الحوار المفتوح حول جميع جوانب صناعة الأزياء، بدءاً بإنتاج المنسوجات، مروراً باستدامة المواد والجوانب السلوكية للاستهلاك، وصولاً إلى نفايات النسيج وغيرها.
شارك في الجلسة الدكتور راشد كركين ، رئيس قسم معالجة مياه الصرف الصحي في بلدية دبي ، مؤسس معهد راشد كركين للأبحاث والتدريب، والاستاذ المشارك في جامعة حمدان بن محمد الذكية ، ومحاضر في الجامعة الكندية في دبي وجامعة زايد ؛ والسيدة إيما باربر، مديرة أزياء دي جريد كلوثينغ، والسيدة إنجاليا لوكس، مديرة الاستدامة وتميز الأعمال في مجموعة أباريل والدكتورة أليسا جريلس، أستاذ مساعد بكلية الأزياء والتصميم، و السيدة أنجيليا أونغ ملكة جمال الأرض لعام 2015.
وقالت السيدة حبيبة المرعشي رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة خلال إفتتاحها الحلقة النقاشية إن صناعة الأزياء تعتبر واحدة من أكبر الصناعات في العالم حيث تبلغ قيمتها 2.4 تريليون دولار تقريبًا وفقًا لمؤشر ماكينزي العالمي للأزياء وتنمو باستمرار، ومع ذلك ، فقد أدت الأرباح والنمو الكبير في هذا القطاع إلى زيادة عدد القضايا البيئية والاجتماعية حول العالم، ما أدى إلى ارتفاع التجارة العادلة والملابس الأخلاقية ودخول صناعة الملابس المستدامة في هذا المجال.
وأضافت أن صناعة الأزياء تعد ثالث أكبر صناعة ملوثة في العالم ، حيث يتم إرسال ثلاثة أخماس الملابس إلى المحرقة في غضون عام واحد فقط بعد إنتاجها، ومن المتوقع أن تستخدم صناعة الأزياء وحدها ما يصل إلى 26٪ من إجمالي ميزانية الكربون اللازمة للحفاظ على درجات الحرارة العالمية لدينا من الارتفاع فوق الحد المئوي 2 درجة مئوية، ووفقًا للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا ، تنتج صناعة الأزياء 20٪ من مياه الصرف العالمية.
وقالت إن قيمة مبيعات الملابس في الإمارات بلغت 12.3 مليار دولار في عام 2018 ، مسجلة معدل نمو سنوي بلغ حوالي 4.8 في المئة ، وفقاً لتحليل جديد أصدرته غرفة تجارة وصناعة دبي، ومن المتوقع أن تتحسن توقعات مبيعات الملابس في الدولة على مدى السنوات الخمس المقبلة حيث تصبح الظروف الاقتصادية أكثر مواتاة وتعزز ثقة المستهلك.
وأضافت السيدة المرعشي: “مع قيام صناعة الأزياء بهذا الدور المهم في اقتصادنا ومصلحتنا الوطنية ، فقد حان الوقت لتطبيق قضية الأزياء المستدامة بشكل فعال في دولة الإمارات العربية المتحدة لتجنب الآثار المحتملة التي يمكن أن تحدثها، في منطقة تعاني من نقص المياه، وللقطاع الخاص دور حاسم في هذه الصناعة ، حيث يديرها في الغالب. كمنظمة معتمدة من الأمم المتحدة ، تسعى مجموعة عمل الإمارات للبيئة باستمرار إلى التأكيد على أهمية أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 17: الشراكات والتعاون لتحقيق الهدف كخطوة حاسمة وضرورية في جميع الجهود البيئية لتحقيق التنمية المستدامة ، وقد أوضحت حلقة النقاش اليوم هذا من خلال المشاركة النشطة لجميع قطاعات المجتمع في محادثة حول الاستدامة “.
وقالت إن الاستدامة في الأزياء تتطلب موازنة النمو في الطلب من قبل المستهلكين وتزويد الموارد. كما يتطلب تنفيذ سلطة وطنية قوية لتخطيط وتنسيق الاستراتيجيات طويلة الأجل لوضع أهداف لرصد أداء جميع الكيانات في الصناعة في تعزيز الاستدامة في قطاع الضيافة، وهناك حاجة إلى سياسات مستدامة للمشاركة في دعم الشركات المحلية.
تعد حلقات النقاش ، التي كانت تُعرف سابقًا باسم “المحاضرات المجتمعية” ، منبراً تم طرحه في الأصل عام 1992 وأجرى بنجاح 186 جلسة من هذا القبيل حتى الآن. تفخر المجموعة بمواصلة هذه الجلسات وتغطي الموضوعات المهمة كل عام ، مع مجموعة رائعة من المتحدثين وحضور قوي. عززت الجلسة المعرفة حول مكافحة تغير المناخ في المنطقة من خلال الجمع بين مواطنين عالميين واعين بشكل مستدام ، مهتمين بمعرفة المزيد وفهم للتطورات والتقدم المحرز فيما يتعلق بهذه المشكلة العالمية.

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

إطلاق الدورة الـ 13 للجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

خلال مؤتمر صحفي بمشاركة لفيف من الإعلاميين حبيبة المرعشي: الإعلان عن الفائزين في حفل كبير …