الجمعة , أغسطس 14 2020
أخبار عاجلة

جائزة دبي الدولية لأفضل الممارسات تستقبل مشاركات من 90 دولة

مليون دولار للفائزين والتتويج خلال إكسبو 2020
الهاجري: دبي وجهة عالمية ونهتم بنوعية المشروعات المرشحة وإمكانية تبني تطبيقها دولياً
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، دبي، 10 فبراير 2020

تواصل بلدية دبي، جهود الإعداد لجائزة دبي الدولية لأفضل ممارسات التنمية المستدامة، واستقبال ملفات المشروعات المشاركة من جميع أنحاء العالم في الجائزة بشكلها الجديد، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، يوم 19 فبراير الماضي على هامش أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في دبي.
وتحظى الجائزة التي تنظمها بلدية دبي بالمشاركة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية
(UN Habitat ) بإقبال كبير للتسجيل والمشاركة من المنظمات والهيئات الحكومية والخاصة والأفراد ، بعد تطوير الجائزة في حلتها الجديدة ، وتوسيع قاعدة المشاركة فيها لتشمل أعداد أكبر من شريحة المشاركين العالميين ومن خلال إتاحة وتسهيل المشاركة فيها، للراغبين من جميع أنحاء العالم، وكذلك مضاعفة المبالغ المالية المرصودة للفائزين في الفئات الخمس للجائزة إلى مليون دولار أمريكي.
ومن ناحية أخرى يتم التسجيل للمشاركة في الجائزة من خلال موقعها على الانترنت https://www.dubaiaward.ae/، الذي يشهد كل يوم زيادة كبيرة ومستمرة في أعداد الزوار منذ فتح الباب لإستقبال المشاركات في سبتمبر 2019 وقد تجاوز عدد زوار الموقع الـ 70 ألف زائر من أكثر من 154 دولة حتى الأن، وتم التسجيل للمشاركة من أكثر من 90 دولة حتى الأن، ويتوقع ان يصل العدد الى اكثر من 170 دولة في نهاية مرحلة التسجيل يوم 30 ابريل، وكانت أعداد المشاركين في الجائزة منذ بدء إطلاقها عام 1996، قد وصلت 5200 مشروع من أكثر من 170 دولة خلال دورات الجائزة السابقة التي بلغ عددها 11دورة .
صيغة عالمية للجائزة
وصرح داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، بقوله ” دبي اليوم تترجم سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة، نحو التنمية المستدامة للمستوطنات البشرية وحماية البيئة على أساس التعاون الدولي المستدام، من خلال استمرارية جائزة دبي الدولية لأفضل الممارسات التي يتم تنظيمها كل عامين، ولتأتي في دورتها ال12 ، بمنحها زخماً كبيراً وصيغة عالمية وتوسيع نطاق المشاركة في الجائزة و توافق موعد إعلان وتتويج الفائزين في نوفمبر المقبل إبان تنظيم دبي للحدث العالمي الكبير إكسبو 2020 والقمة العالمية للحكومات .
نوعية المشاركات
وأضاف الهاجري: هذا العام بادرت المنظمات العالمية للتسجيل في الجائزة مما يؤكد على نوعية المشاريع وتميزها ويبشر بالنجاح المتوقع لهذه الدورة، وهذا يتوافق مع تركيزنا على قيمة ونوعية المشروعات التي ستدخل للفحص بواسطة لجان التحكيم، حيث نبحث عن النوعية والجودة وليس العدد في المشاريع المتنافسة في الجائزة، ليتم تتويج المشاريع الفائزة القابلة للتطبيق والتبني على المستوى العالمي في دول أخرى غير الدولة التي احتضنت المشروع. ويأتي ذلك اتساقاً واستمرارا لنهج دبي في إطلاق المبادرات الهادفة لتعزيز جودة حياة الإنسان، عبر تطوير الحلول الخلاقة المبتكرة في مواجهة التحديات.
المنتدى الحضري بأبوظبي
ومن ناحية أخرى تشارك بلدية دبي من خلال فريق العمل بالجائزة بمنصة تسويقية حالياً في “المنتدى الحضري العالمي” والمؤتمر الأول في العالم حول المدن المستدامة، والذي يقام لأول مرة على مستوى المنطقة العربية في أبوظبي خلال الفترة من 8 إلى 13 فبراير المقبل، تحت شعار “مدن الفرص: ربط الثقافة والابتكار”، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يضع المنتدى للمرة الأولى عناصر الثقافة والإبداع والابتكار كركائز أساسية للحوار حول حيوية واستدامة المدن، ويوفر المنتدى منصة دولية لصناع القرار على مستوى الحكومات والقطاع الخاص والخبراء والأكاديميين في مجال العمارة الصديقة للبيئة، لتبادل خبراتهم حول مفهوم “المدن الذكية”، والتوجهات المستقبلية للتطور الحضري، ورفع مستوى الوعي حول العمران المستدام.
فئات الجائزة
الجدير بالذكر أن جائزة دبي الدولية لأفضل الممارسات، تضم خمس فئات أو محاور، وهي
أولاً: محور التنمية العمرانية، ويشمل التخطيط الحضري والأماكن العامة، وتحسين المظهر العام.
ثانياً: محور البناء والتشييد الهندسي عن طريق أفضل الممارسات في بناء وتشييد المباني المستدامة والمبتكرة والذكية.
ثالثاً: محور الغذاء لأفضل الممارسات في مجال توفير الأمن الغذائي والحفاظ على نظم الأغذية الحضرية، رابعاً : محور البيئة الخاص بأفضل الممارسات في مجال تحسين البيئة ومعالجة التغيير المناخي والحد من التلوث.
وأخيراً : محور البنية التحتية ويركز على أفضل الممارسات في تصميم وتنفيذ مشاريع البنية التحتية لتحسين ظروف المعيشة.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

التغير المناخي والبيئة و”انوفيشن 4 جود ” يعلنان عن الفائزين في تحدي “كوف – هاكثون” لابتكارات “الاقتصاد الدائري للغذاء”

المسابقة الافتراضية استهدفت تعزيز مرونة سلاسل الإمداد الغذائي “بالم كو” الإماراتية، و” أي فارم” الفنلندية …