الثلاثاء , فبراير 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك المعلومات / إدارة النفايات / يورونيوز تسلط الضوء على مساعي دبي لمستقبل خالٍ من البلاستيك

يورونيوز تسلط الضوء على مساعي دبي لمستقبل خالٍ من البلاستيك

بعد حظر مطارات دبي لاستعمال المنتجات البلاستيكية المخصصة للاستخدام لمرة واحدة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 يناير 2020

بعد إعلان شركة ’مطارات دبي‘ قرارها بحظر جميع المواد البلاستيكية المخصصة للاستخدام لمرة واحدة اعتباراً من 1 يناير 2020، تحدثت ’يورونيوز‘، القناة الإخبارية الدولية الرائدة، إلى روّاد الأعمال في دبي حول جهودهم الرامية للمساهمة في تخفيض استهلاك المنتجات البلاستيكية في المدينة في عام 2020.
وكشفت دراسة حديثة أجرتها شركة Censuswide أن 90% من الناس يبذلون جهوداً واعية للحد من النفايات البلاستيكية. كما أقرّ أربعة من كل خمسة أشخاص بأنهم يقومون بإعادة التدوير الآن أكثر مقارنةً بخمس سنواتٍ مضت. فيما يقول واحد من كل أربعة أشخاص أن مبادرات الشركات للحد من استهلاك المنتجات البلاستيكية تشجعهم على إعادة التدوير.
ومن الواضح أن دبي أصبحت أكثر وعياً بأن التخلص من المنتجات البلاستيكية هو مجهود مشترك بين المستهلكين والشركات، خاصةً مع تحوُّل المستهلكين نحو استخدام المنتجات البلاستيكية بصورة أقل، إلى جانب مبادرة ’مطارات دبي‘ ومبادرات الفنادق والمطاعم في جميع أنحاء الإمارة، والتي تعهدت باستخدام مواد صديقة للبيئة بدلاً من استخدام المنتجات البلاستيكية المخصصة للاستعمال مرة واحدة.
وفي إطار مبادرة ’مطارات دبي‘، التي ستلعب دوراً كبيراً في التقليل من استهلاك المنتجات البلاستيكية تمهيداً لعصر جديد أكثر صداقةً للبيئة، أجرت ’يورونيوز‘ مقابلة مع يوجين باري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في ’مطارات دبي‘، حيث قال: “تعهد 95% من شركائنا باستعمال موادٍ أكثر استدامة عوضاً عن البلاستيك عند تقديم الطعام والبيع بالتجزئة في جميع أنحاء المطار”. (على حدِّ قوله)
وتابع باري: “إذ قام بعض شركائنا مثل ’ماكدونالدز‘ و’كوستا كوفي‘ و’بريت أ مانجيه‘ وبعض علاماتنا التجارية المحلية مثل ’تري هاوس‘ و’ترانسي‘، باستعمال بدائل مناسبة صديقة للبيئة. وأعتقد أن هذه الجهود تعد بمثابة خطواتٍ أولى من رحلة طويلة، نسعى فيها للوصول إلى نهج أكثر ملاءمة للبيئة في مجال الأعمال”. (على حدِّ تعبيره)

وفي سياق توثيقها لتحوّل الاستهلاك في دبي إلى المواد القابلة للتدوير، تحدثت ’يورونيوز‘ إلى بيتر أفرام، المدير العام لشركة ’أفاني‘ في الشرق الأوسط، الذي علَّق قائلاً: “القطاع الخاص هو الخط الأول في محاربة وباء المنتجات البلاستيكية المخصصة للاستخدام لمرة واحدة. وحتى بضع سنوات مضت، لم نكن قد تمكنا بعد من تقديم حل جذري لهذه المنتجات، خاصة بالنسبة للأكياس البلاستيكية. أما هذا الكيس الجديد، كما ترى، فهو مصنوع من أحد أنواع البطاطا، ويُدعى ’كاسافا‘، حيث يتم مزج مكوناته مع الزيت النباتي لصنع هذا النوع من الحبيبات، التي تتم معالجتها في هذه الآلة، حيث تقوم بإذابتها ثم إنتاجها على شكل شرائح مسطحة ليتم قصّها فيما بعد وفق الشكل المطلوب، لنحصل في النهاية على هذه الأكياس. وبدأ عددٌ من عملائنا ببيع هذه الأكياس مثل ’فيرجن ميجاستور‘ وغيرها من العلامات الأخرى. وقد تمكنا بذلك من تخفيض نسبة استهلاك الأكياس البلاستيكية بنسبة تزيد عن 50%، وجسّدت هذه الخطوة مساهمتنا في هذا المجال”. (على حدِّ قوله)
وعلى الرغم من أن الشركات في دبي تدرك أن هذا التحول لمنع استخدام المنتجات البلاستيكية في مؤسساتها سيحمل معه أعباءً مالية، إلا أن معظمها يفضل خيار التوقف عن استخدام البلاستيك.
ومن المتحمسين والمشجعين لوجهة النظر هذه، توم أرنل، مؤسس المطعم الشهير ’كومون جراوندز‘، الذي قال: “دائماً ما أصطحب أطفالي الثلاثة إلى الشاطئ، وأرى هناك كمية المنتجات البلاستيكية الهائلة التي تتراكم على رمال شواطئنا وفي مياه محيطاتنا. مسؤوليتنا تجاه البيئة كبيرة، وكما تعلم، نحن نقدِّم خدماتنا لآلاف العملاء أسبوعياً، وأي فعل مهما بدا صغيراً سيكون له أثر كبير على المدى الطويل لتحسين هذا الوضع. الأمر كله يتلخص في أن ندرك كيفية التعامل مع المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة. حيث زوّدنا مطابخنا بمنتجات صديقة للبيئة بدلاً من الأكواب والأطباق وأدوات الطعام البلاستيكية. وكان انطباع عملائنا على هذا المبادرة مذهلاً. وطالما يقدِّم الجميع أفضل جهودهم ويدركون مدى تأثيرهم في الحفاظ على البيئة، سنكون قادرين على تغيير المستقبل معاً”. (على حدِّ قوله)
يمكن متابعة البرنامج على الموقع الإلكتروني للقناة euronews.com
https://www.euronews.com/special/destination-dubai
وتعد ’يورونيوز‘ القناة الإخبارية الأولى في أوروبا، حيث تقوم ببث الأخبار على مدار الساعة لحوالي 400 مليون بيت عبر 160 دولة لتصل إلى 137 مليون شخص شهرياً. وتقدم القناة الأخبار بـ 12 لغة، كما تتمتع بحضور قوي على المنصات الرقمية.

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

Regulation risks less sustainable alternatives to plastic

By: Mark Victory, Senior Editor, ICIS Over the past couple of years plastics have become …