الثلاثاء , فبراير 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / تنمية مستدامة / محمد بن راشد: ننضم لأكبر حدث إنساني للقضاء على الفقر.. والموعد: 26 سبتمبر المقبل

محمد بن راشد: ننضم لأكبر حدث إنساني للقضاء على الفقر.. والموعد: 26 سبتمبر المقبل

“دافوس” يشهد استضافة حفل عالمي للقضاء على الفقر
المساهمة في الارتقاء بواقع الانسان اينما كان
24 مليون إجراء يستهدف القادة العالميين للعمل على انهاء الفقر
الحفل يستمر 10 ساعات متواصلة ويشارك فيه مشاهير العالم

الامارات تستضيف حفل “جلوبال جول لايف” تحت شعار “الحلم القابل للتحقيق”
يشاهد الحفل 1.5 مليار إنسان في القارات الخمس ويقام في 10 مدن عالمية
محمد القرقاوي:
استضافة “جلوبال جول لايف” تمثل مشاركة الإمارات الفعالة عالمياً
شعار الحفل “الحلم قابل للتحقيق” يتلاقى مع الهوية الاعلامية للامارات
الإمارات تكرس كل جهودها لصنع عالم أفضل

تستضيف دولة الإمارات حفل «جلوبال جول لايف»، الحدث الإنساني الأضخم عالمياً في دبي سبتمبر المقبل، ويشرف على تنظيم هذه الفعالية منظمة «جلوبال سيتزن» العالمية التي تسعى من خلال برامجها ومشاريعها إلى حشد صوت جماعي للمواطنين العالميين الفاعلين بهدف وضع حد لمشكلات الفقر المدقع حول العالم بحلول العام 2030.
جاء ذلك على هامش مشاركة الدولة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»، في سويسرا، من خلال وفد رسمي رفيع المستوى، وذلك ضمن جلسة «إعادة تصور أكبر التحديات في العالم» التي عقدت ضمن اجتماعات منظمة «جلوبال سيتزن» في المنتدى الاقتصادي العالمي.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر «تويتر»: «أعلنت دولة الإمارات اليوم (أمس) من دافوس مشاركتها وانضمامها لأكبر حدث إنساني للقضاء على الفقر.. يشاهده أكثر من مليار ونصف المليار مشاهد.. بمشاركة 10 مدن عالمية.. الموعد: 26 سبتمبر القادم».
وستكون دولة الإمارات ضمن عشر دول في العالم تستضيف بشكل متزامن أكبر حدث إنساني في العالم عابر للقارات الخمس، ويستمر 10 ساعات متواصلة من البث المباشر، ويتابعه أكثر من مليار ونصف المليار شخص في سبتمبر 2020، حيث يقام حفل «جلوبال جول لايف» هذه العام تحت شعار «الحلم القابل للتحقيق».
وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل خلال فعاليات «دافوس»: «إن استضافة حفل جلوبال جول لايف في سبتمبر المقبل، تمثل مشاركة الإمارات الفاعلة عالمياً في الحراك الإنساني للقضاء على الفقر»، مؤكداً أن «مشاركة الإمارات في هذا الحدث الإنساني الأكبر في العالم، تعكس رؤية القيادة الرشيدة في المساهمة في الارتقاء بواقع الإنسان أينما كان».
وأضاف القرقاوي أن «استضافة دبي لحفل جلوبال جول لايف كأضخم حدث إنساني من نوعه يحشد جهود الآلاف من المؤثرين والفاعلين في العالم من أجل قضية نبيلة تأتي تتويجاً لمسار طويل وتجربة غنية في العمل الإنساني قادتها الإمارات في المنطقة والعالم، حيث أصبح العمل الإنساني والتنموي الأساس الذي تقوم عليه سياساتها، وهو ما تترجمه على الأرض مئات المؤسسات والهيئات والمبادرات المعنية بالعمل الإنساني التي تنشط إقليمياً ودولياً»، مؤكداً معاليه «منذ نشأتها حرصت الإمارات على أن تكون في قلب الحراك الإنساني العالمي مكرسة كل جهودها ومواردها في المساهمة في صنع عالم أفضل وتمكين المجتمعات والتصدي للتحديات التي تعوق التنمية المستدامة».
ولفت القرقاوي إلى أن الشعار الذي يتبناه الحفل وهو «الحلم قابل للتحقيق» يتلاقى تماماً مع شعار الهوية الإعلامية لدولة الإمارات بأن لا شيء مستحيل، وأن كل الأحلام قابلة للتحقيق إذا عملنا من أجلها وفي سبيلها، مشيراً معاليه إلى أن «هذا الشعار جزء من قصة الإمارات التي قامت من حلم بدا ضرباً من الخيال، وتحول إلى حقيقة نباهي بها العالم».

مكافحة الفقر
ويشكل حفل «جلوبال جول لايف» الذي تنظمه «جلوبال سيتزن» أكبر حدث إنساني يجتمع حول قضية تهم البشرية كافة، ألا وهي التصدي للفقر المدقع من خلال حملة هي الأضخم من نوعها يشارك فيها عدد كبير من الحكومات والمؤسسات المعنية بالعمل الإنساني ومؤسسات القطاع الخاص ورجال الأعمال والفنانين والمشاهير للمساهمة في التصدي لأبرز المشكلات التي تواجه البشرية وكوكب الأرض في مقدمتها الفقر. وتسعى منظمة «جلوبال سيتزن» عبر منصتها على شبكة الإنترنت إلى تعريف المواطنين العالميين وتوعيتهم بالأسباب التي تقف خلف آفة الفقر المدقع، وتمكينهم من اتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة المعنية بالتعامل مع مشكلات الفقر ومكافأتهم تقديراً لجهودهم، كجزء من بناء مجتمع عالمي ملتزم بالتغيير الدائم، حيث تهدف المنظمة إلى حشد جهود 100 مليون من المواطنين العالميين الذين يتخذون إجراءات وخطوات تساعد في تحقيق رؤيتها المتمثلة في إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030.
ومنذ عام 2011، اتخذ الملايين من المواطنين العالميين حول العالم أكثر من 24 مليون إجراء يستهدف القادة العالميين للعمل على إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030. وحتى الآن، أسفرت الإجراءات التي اتخذها مجتمع المواطنين العالميين جنباً إلى جنب مع جهود التأييد والمناصرة رفيعة المستوى ومختلف شركاء المنظمة، عن عدد من الالتزامات والسياسات التي أعلن عنها قادة عالميون تتجاوز قيمتها 48 مليار دولار، وأثرت في حياة أكثر من 880 مليون شخص. ويقع مقر «جلوبال سيتزن» في نيويورك، ولها مكاتب في كندا وجنوب أفريقيا وأستراليا وألمانيا والمملكة المتحدة. وشارك في تأسيس المنظمة هيو إيفانز، وسيمون موس، ووي سو في عام 2008. وقد تم تأسيس منصة «جلوبال سيتزن» بالاشتراك مع ريان جال وريوت هاوس في عام 2012.
المصدر: الاتحاد: دبي (الاتحاد) 23 يناير 2020 – 01:43 AM

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

السينما البيئية .. تغير المناخ في تناول هوليود وحدود التأثير

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم ريم عبد المجيد، المركز العربي للبحوث والدراسات 25 يناير 2020 ساهم …