الثلاثاء , فبراير 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / جمعية الإمارات للطبيعة تطلق منصة لجمع التبرعات لمتضرري حرائق الغابات في أستراليا
JANUARY 4, 2020: MALLACOOTA, VIC. 'Guzzle' the koala, who suffered burns, held by carer Maryann Buchanan after bushfires in Mallacoota, Victoria. (Photo by David Caird / Newspix) Contact Email: newspix@newsltd.com.au Contact Web URL: www.newspix.com.au Contact Email: newspix@newsltd.com.au

جمعية الإمارات للطبيعة تطلق منصة لجمع التبرعات لمتضرري حرائق الغابات في أستراليا

·حرصت جمعية الإمارات للطبيعة، بصفتها مؤسسة محلية غير ربحية على العمل مع المنصة الرقمية “YallaGive” لدعم التصدي لحرائق الغابات التي تشهدها استراليا
·أصبح لدى سكان الإمارات منصة آمنة ومرخصة تمكنهم المساهمة في حماية الطبيعة في أستراليا
شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 يناير 2020

أطلقت جمعية الإمارات للطبيعة حملة لجمع التبرعات، من خلال المنصة الرقمية “YallaGive” والتي تمكن سكان الإمارات من تقديم الدعم والمساهمة في حماية الحياة الفطرية والطبيعة في أستراليا، التي تأثرت بالحرائق مؤخراً. وتهدف التبرعات إلى تلبية نداءات الاستغاثة الطارئة التي أطلقها الصندوق العالمي للطبيعة في استراليا، والذي بدوره أنشأ صندوقاً خيرياً يهدف لجمع 30 مليون دولاراً لدعم الحياة البرية والطبيعة الأسترالية.
ويهدف الصندوق إلى تقديم استجابة فورية لما تعرضت له الحياة الفطرية، واستعادة مظاهر الحياة الطبيعية الهامة للأحياء البرية والإنسان، ورفد جهود أستراليا استعداداً للمستقبل بما في ذلك المشاريع المتعلقة بالتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره.
ودعت جمعية الإمارات للطبيعة كافة أفراد المجتمع في دولة الإمارات والشركات العاملة في الدولة إلى المساهمة في هذه الجهود.
وقد أثرت حرائق الغابات في أستراليا على أكثر من 10 ملايين هكتاراً من الأراضي الأسترالية، كما أودت بحياة 25 شخصاً على الأقل، وتدمير أكثر من 2000 منزل، إضافة إلى إصابة ونفوق ما يقدّر بنحو 1.25 مليار حيوان في أستراليا، مثل الكنغر، والكوالا، والولب، وطيور الكوكابورا، والكوكاتو، وطيور آكل العسل.
وقالت ليلى مصطفى عبد اللطيف، المدير العام لجمعية الإمارات للطبيعة: “يغمرنا الحزن في جمعية الإمارات للطبيعة جرّاء حرائق الغابات في أستراليا والدمار الذي خلفته على السكان والأحياء الطبيعية. لقد كانت هذه الحرائق مدمّرة للحياة البرية في أستراليا، حيث تأثرت مساحات شاسعة من الغابات والحدائق والمتنزهات. ومن هنا جاء حرصنا على الإسهام في توفير صندوق خيري يهدف لدعم الحياة البرية والطبيعة في أستراليا ومنح جميع أفراد المجتمع والشركات العاملة في دولة الإمارات الفرصة للتبرع لدعم الطبيعة.”
وأعربت ليلى عبداللطيف عن شكرها الجزيل لكل من ساهم من الأفراد والشركات في دعم هذا الصندوق.
وشهدت الحملة بالفعل مشاركة عدد من الشركات العاملة في دولة الإمارات بما في ذلك “فيفو فيتنس” في دبي ومطعم “بيدي بوندي” في نخلة جميرا.
وحول المشاركة في الحملة، قال توماس كينسي، المدير العام لـ”فيفو فيتنس”: “لقد أثرت حرائق الغابات في استراليات بشكل مباشر على حياة بعض من أفراد أسر وأصدقاء فريق عملنا في فيفو فيتنس سواءً في دبي أو أستراليا، ما يجعلنا نشعر بأهمية مد يد العون ودعم الجهود.”
من جهته، قال دال جونز، مدير عام مطعم بيدي بوندي: “سعداء بالتعاون بين جمعية الإمارات للطبيعة ومنصة YallaGive. لقد تأثر الشعب الأسترالي بهذه الكارثة، ونحن فخورون لكوننا من بين المساهمين في دعم حملة جمع التبرعات، والتي تتيح للسكان والشركات في دولة الإمارات فرصة التبرع لهذه الغاية الهامة.”
وتعاني أستراليا من حاجة ماسة للدعم، حيث يمكن لسكان الإمارات الراغبين في دعم الحياة البرية والطبيعة المتأثرة بحرائق الغابات التبرع من خلال زيارة المنصة الرقمية “YallaGive”.
يذكر أن الهلال الأحمر الإماراتي قد أطلق حملة “تعاضد الأصدقاء”، بدعم من أكسبو دبي 2020 ، والتي تركز على الجهود الإنسانية، حيث سيذهب ريعها للمتأثرين بالحرائق ويمكن التبرع من خلال الرابط.

عن Eng. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

ورش عمل وجلسات نقاش تهدف إلى تحقيق أهداف المنتدى والوصول لنتائج مفيدة

بمشاركة ١٥٨ خبيراً وباحثاً من ١٤ دولة منتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي الـ ٢١ …