الأحد , يوليو 5 2020
أخبار عاجلة

التخييم بالكرفانات على شواطئ دبي المخصصة لهذا الغرض بدون رسوم

بتوجيهات حمدان بن محمد
الحصول على التصاريح اللازمة متاح بشكل مجاني وإلكتروني
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، دبي، 14 يناير 2020

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أكد داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي أن خدمة إصدار تصاريح التخييم بالكرفانات على الشواطئ المخصصة لهذا الغرض قد أصبحت مجانية ومتوفرة إلكترونياً على موقع الدائرة، يأتي ذلك بهدف ضمان استمتاع هواة التخييم وأصحاب الكرفانات بالأجواء المميزة للشواطئ على مدار العام وخصوصاً في فصل الشتاء، حيث تسهم هذه المبادرة المتميزة في تعزيز سعادة أفراد المجتمع ورضاهم.
وأشار داوود الهاجري إلى أن فصل الشتاء من كل عام يشهد كثافة في عدد المخيمين وتزايداً في أعداد الكرفانات والمقطورات المتجهة إلى الشاطئ، نظراً لطبيعة الأجواء الجميلة والجاذبة التي تمتاز بها شواطئ دبي، مؤكداً أنه ما زال يتوجب على الراغبين بالتخييم على الشاطئ الحصول على تصريح مسبق من بلدية دبي قبل التوجه إلى الموقع، والذي يتم إصداره مجاناً دون رسوم، كما أوضح أن الشاطئ المخصص حالياً في الإمارة لهذا النشاط هو الشاطئ بمنطقة الصفوح المحاذي لشارع الملك سلمان بن عبدالعزيز،
وأضاف أنه بالإمكان الحصول على التصاريح اللازمة بشكل إلكتروني دون الحاجة لزيارة الدائرة، وذلك تأكيداً على سعيها لأن تكون مدينة دبي مدينة ذكية ومستدامة، حيث يتعين على مقدم الطلب إدخال البيانات والمستندات اللازمة عبر الموقع الالكتروني لبلدية دبي، ويتم إصدار التصريح بشكل فوري ومباشر، والذي يتيح لحامله التخييم في الموقع المحدد لمدة 15 يوماً، منوهاً بأن التصريح يهدف إلى ضمان التخطيط السليم لمثل هذا النوع من استخدامات الشاطئ.
وناشد داوود الهاجري مرتادي الشواطئ عموماً وهواة التخييم على وجه الخصوص، بأهمية الالتزام والتقيد بالإرشادات والضوابط التنظيمية والبيئية التي تحدد استخدامات الشواطئ، وذلك من منطلق الحرص على سلامة وأمن وراحة مرتاديها، ولضمان المحافظة على شواطئ وبيئة الإمارة، مشيراً إلى أن فرق عمل بلدية دبي وبالتعاون مع الجهات الأخرى ستقوم باتخاذ اللازم نحو متابعة الموقع لضمان التزام الجميع بالضوابط التنظيمية، وبما يحقق المصلحة العامة.
يُذكر أن جميع الشواطئ العامة في إمارة دبي قد حازت وللعام الثالث على التوالي على الاعتماد العالمي لبرنامج العلم الأزرق، والذي يؤكد على التزام بلدية دبي بأن تكون جميع مرافقها الشاطئية متوافقة مع المعايير المطلوبة من المنظمة والتي تغطي العديد من المجالات منها: جودة المياه، الاستدامة البيئية، تجهيزات الأمن والسلامة، التوعية والتثقيف البيئي، بالإضافة إلى المرافق والخدمات.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

مميزات جديدة في نظام العنونة الذكية “مكاني” تخدم أصحاب الهمم

شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، دبي 02 يونيو 2020 قامت بلدية دبي بإدراج مجموعة متنوعة من …