الجمعة , يناير 24 2020
الرئيسية / هيئات / مجموعة عمل الإمارات للبيئة / حملة نظفوا الإمارات 2019 تصل إلى دبي في محطتها الرابعة

حملة نظفوا الإمارات 2019 تصل إلى دبي في محطتها الرابعة

تحت رعاية وزارة الاقتصاد وتحت شعار ” هل أنت الحل لهذا التلوث”
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي 15 ديسمبر 2019

وتصل حملة ” نظفوا الإمارات” في دورتها ال 18 التي تقام تحت رعاية كريمة و حضور معالي وزير الإقتصاد إلى محطتها الرابعة حيث حطت الحملة رحالها في إمارة دبي في بحيرات القدرة في 3 مواقع مختلفة يوم السبت الموافق 14 ديسمبر 2019 بالتعاون مع بلدية دبي و دبي للسياحة و إدارة محمية سيح السلم .
شهدت الحملة في دبي حضور عدداً هائلاً من المتطوعين المتحمسين من جميع قطاعات المجتمع من الحكومات و الشركات و المؤسسات الأكاديمية و العائلات. ضمت5,340 مشارك تم تقسيمهم الى ست فرق في منطقة بحيرات القدرة حيث قام المتطوعون بجمع 12,5 طن من النفايات من مساحة 18 كيلومتر مربع تم تنظيفها. وكان لمشاركة الفرقة الموسيقية لشرطة دبي أثره الجيد على الحملة حيث أضفى جوا احتفالياً للحملة وزاد من حماس المشاركين في التشمير عن السواعد والعمل بجد لجمع اكبر كمية من النفايات.
بدأت فعاليات الحملة بالكلمة الافتتاحية التي القتها رئيسة مجموعة عمل الامارات للبيئة ثم كلمة ترحيب من معالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد لدولة الامارات العربية المتحدة و أخيراً كلمة الراعي الرئيسي للحملة السيد براسانث مانغات- المدير التنفيذي لمستشفى إن. إم. سي باللغة الانجليزية.
شكرت السيدة حبيبة المرعشي، رئيسة مجموعة عمل إلامارات للبيئة في كلمتها الإفتتاحية معالي وزير الاقتصاد على رعايته الكريمة للحملة للسنة الثالثة على التوالي و كذلك حضوره الشخصي لهذا المحفل البيئي و مشاركته فعاليات الحملة. كما شكرت كل من بلدية دبي و سياحة دبي و إدارة محمية سيح السلم على دعمهم القوي للحملة. و شكرت الرعاة الرئيسيين للحملة و هم : مستشفى إن. إم. سي و الرعاه المشاركون في رعاية الحملة و هم: شركة ماكدونالدز الإمارات ، و إتحاد إسكو على التزامهم و دعمهم المستمر للحملة و كذلك في البرامج البيئية المختلفة للمجموعة التي تهدف من خلالها الى إشراك المجتمع الإماراتي كوحدة واحدة. بالإضافة إلى ذلك قدمت الشكر لشركة المراعي لتوفير العصائر و مصانع الفجيرة للبلاستيك لتوفير الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل و شركة الجزيرة الدولية للتموين لتوفير وجبة خفيفة لكافة المشاركين و شركة نستله الشرق الأوسط لتوفير المياه و شركة بيرن للمعدات لتوفير الحمامات المتنقلة و الشريك الإعلامي للمجموعة جريدة جلف نيوز لتغطيتهم الحملة و كذلك نشر اعلانات عن الحملة في جريدتهم الموقرة. كما شكرت كافة المشاركين على حضورهم و التزامهم القوي نحو حماية بيئة دولة الإمارات.

و صرحت السيدة حبيبة المرعشي بأن الدورة 18 لحملة ” نظفوا الإمارات” انطلقت تحت شعار ” هل انت الحل لهذا التلوث”. وجاء الرد بحماس و ثقة من المجتمع الطلابي – نعم نحن الحل لهذا التلوث بالمشاركة الفاعلة من قبلهم في
كافة إمارات الدولة. تفخر مجموعة عمل الإمارات للبيئة بتسجيل إنجازات ناجحة في حملة ” نظفوا الإمارات ” لهذا العام و بصفتنا منظمة معتمدة من برنامج الأمم المتحدة نجحنا في أن نجعل هذه الحملة منصة فعالة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التالية: الهدف 11: مدن ومجتمعات محلية مستدامة ؛ الهدف 12: الاستهلاك والإنتاج المستدامين ؛ الهدف 13: العمل المناخي ؛ الهدف 15: الحياة على الأرض ؛ الهدف 17: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.
كما صريح معالي وزير الإقتصاد في كلمته الترحيبية في حملة “نظفوا الإمارات” حيث قال: إن الحفاظ على البيئة والاهتمام بقضايا الاستدامة و التغير المناخي هو عنوان المجتمعات المتحضرة و المسؤولة اليوم، و قد أكدت دولة الإمارات في ضوء رؤية قيادتها الرشيدة مدى اهتمامها بالبيئة و الحفاظ على تنوعها و استدامة مواردها، و هو ما ركزت عليه رؤية الإمارات 2021 و مؤشرات الأجندة الوطنية لضمان مستقبل مزدهر و بيئة مستدامة و معطاءة للأجيال القادمة.
و أضاف معاليه أن حملة “نظفوا الإمارات” تعكس جانباً مهماً من تكامل الجهود في الدولة للاهتمام بالبيئة و رعايتها و الحفاظ على سلامتها و نظافتها، و أنها تنسجم بشكل مثالي مع شعار عام 2019 باعتباره عاماً للتسامح، من خلال الجمع بين أفراد المجتمع على هدف مشترك و نبيل وهو تنمية البيئة و الحفاظ على كوكبنا.
و تابع معاليه بالقول: “نحن سعداء بالمشاركة في هذه المبادرة الوطنية الفعالة التي تهدف إلى العمل من أجل بيئة أفضل و دعمها. و إن اختيار منطقة بحيرات القدرة كموقع لتنفيذ برنامج المبادرة لهذا العام يبعث برسالة قوية و هادفة للمجتمع حول قيمة الاعتزاز ببيئتنا وا لتوعية بأهمية الحرص على حماية معالمها الطبيعية الجميلة. و نحن واثقون بأهمية التأثير الذي يمكن أن يحدثه الناس من خلال سلوكهم الحضاري تجاه بيئتهم و استعدادهم لإحداث تغيير إيجابي ينعكس عليها بالنماء و الازدهار”.
وأخيرا قال السيد برسانث مانجاث – رئيس مستشفى أن.أم.سي. :”نحن نعمل لضمان حماية البيئة و ذلك يشمل البيئة التي نعيش فيها. وفقاً لذلك، فإن خططنا لحماية الهواء و الماء ، و الحياة البرية هي في الواقع خطط لحماية الإنسان. نعتقد أيضاً أنه لا يمكن حماية البيئة ما لم نتمكن من تمكين الناس ؛لذلك علينا تبليغهم ثم مساعدتهم على إدراك أن هذه الموارد هي مواردهم الخاصة و يتوجب عليهم حمايتها لأن الحاجة إلى حماية البيئة قد برزت كأولوية مهمة لا يمكن إنكارها. أعتقد اليوم أننا ندرك أن النشاط الاقتصادي يحتاج إلى حماية البيئة. ”

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

تحت رعاية وزارة الإقتصاد حملة “نظفوا الإمارات” تبدأ رحلتها يوم 5 ديسمبر من الشارقة

شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي 17 ديسمبر 2019 أعلنت مجموعة عمل الإمارات للبيئة عن إنطلاق …