السبت , ديسمبر 14 2019
الرئيسية / تنمية مستدامة / عمارة خضراء / “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يناقش أهمية التحديث الشامل للأبنية

“مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يناقش أهمية التحديث الشامل للأبنية

ويكرم الحاصلين على شهادة اختصاصي تحديث الأبنية
حصول 25 مهني، بما في ذلك مواطنون إماراتيون، على شهادة “اختصاصي تحديث أبنية” بعد مشاركتهم في برنامج تدريبي مكثف من إعداد “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” بالتعاون مع المجلس الأعلى للطاقة في دبي وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”
يوم العمل المكثف حول التحديث الشامل للأبنية يناقش أحدث التوجهات والتحديات ونظام تصنيف الأداء في دولة الإمارات العربية المتحدة
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 نوفمبر، 2019

نظّم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، جلسة يوم العمل المكثف بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي تضمنت نقاشات معمقة حول أهمية التحديث الشامل للأبنية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشهد الحدث أيضاً تكريم الحاصلين على شهادة اختصاصي تحديث الأبنية من البرنامج الذي أطلقه “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” بالتعاون مع المجلس الأعلى للطاقة في دبي وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”.
وأقيمت جلسة يوم العمل المكثف تحت عنوان “تحسين أداء الأبنية من خلال التحديث الشامل”، وجاءت في إطار المساعي المستمرة التي يبذلها “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” ومختلف المعنيين بقطاع البناء لمنح زخم أكبر لأعمال تحديث الأبنية القائمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتواكب المعايير المحلية والعالمية لخفض الانبعاثات الكربونية. وناقش المشاركون الحلول والمقاربات المبتكرة لأعمال تحديث الأبنية التي تتخطى البرامج المتبعة حالياً لتحقيق مستويات أعلى من كفاءة الطاقة، بالتزامن مع خفض التكاليف. وناقش عدد من ممثلي الهيئات الحكومية والجهات المعنية بالقطاع الفرص المتاحة على صعيد التحديث الشامل للأبنية في المنطقة، والعوائق التي تحول دون تحقيق هذه الأهداف.
وينسجم التركيز على التحديث الشامل للأبنية مع أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها دولة الإمارات العربية المتحدة، التي كانت من أول الدول الموقعة على مبادرة “الأبنية ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية” التي يديرها معهد الموارد العالمية (WRI) وتم اعتمادها من قبل الأمانة العامة للأمم المتحدة.

بهذه المناسبة قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “وضعت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامات واستراتيجيات واضحة لتحقيق رؤية الأبنية ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية. وتم فعلياً إطلاق مبادرات سبّاقة في مقدمتها استراتيجية الإمارات للطاقة النظيفة 2050، بالإضافة إلى اللوائح الناظمة للأبنية الخضراء التي تم البدء بتطبيقها في أبوظبي ودبي ورأس الخيمة، وغيرها من المبادرات التي تعزز استدامة قطاع الطاقة وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على استدامة البيئات العمرانية. ولا شك بأن تحديث الأبنية القائمة يمثل عنصراً جوهرياً نحو تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة، وهو ما يتطلب حشد الجهود لتحقيق نتائج تترك آثاراً إيجابية ملموسة، وواسعة النطاق”.
ومن جانبها أكدت عفراء العويس، عضو مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” ومديرة كفاءة الطاقة والتدقيق في “هيئة كهرباء ومياه الشارقة” أن جلسة يوم العمل المكثف تعكس أهمية تكاتف جهود القطاع والجهات الحكومية المختصة لتحسين الأثر البيئي للأبنية القائمة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأضافت: “يمكن لتحديث الأبنية تحقيق توفيرات كبيرة في الطاقة وخفض البصمة البيئية للأبنية بالإضافة إلى الفوائد المالية الضخمة على الأعمال التشغيلية في الأبنية. ولا يمكن نجاح مبادرات التحديث الشامل، أو تحقيق أهداف الانبعاثات الصفرية إلا من خلال عقد الشراكات البنّاءة بين القطاعين العام والخاص، وهو ما ينسجم مع رؤى وتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي تشجع على تعاون جميع المعنيين لتحقيق الأهداف المشتركة”.
وانطلاقاً من حرصه على ترسيخ مفاهيم وممارسات تحديث الأبنية، يقدم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” أجندة برنامجه التدريبي المتخصص بتحديث الأبنية المشيدة عبر شراكة مع المجلس الأعلى للطاقة في دبي وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”. واستكمل في البرنامج 25 اختصاصي من بينهم العديد من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، يمثلون الهيئات الحكومية والقطاع الخاص، و الذي أثمر عن حصولهم على شهادة “اختصاصي تحديث أبنية”. ومثّل المشاركون العديد من المؤسسات والشركات ومنها هيئة كهرباء ومياه دبي، S.E.E Solutions، نيون للأبنية الخضراء، شركة تجارة مواد البناء، إيكوبيلد الشرق الأوسط، بلدية رأس الخيمة، IFMC للأعمال الإلكتروميكانيكية، Quimera للطاقة، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة.

وقدم خالد بوشناق، نائب رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” والرئيس التنفيذي لشركة “خدمات إدارة الطاقة”، لمحة عن أهمية تطبيق ممارسات التحديث الشامل، ثم قام جون كونبوي، مدير المبيعات في شركة “دانفوس”، بمناقشة أهم التوجهات وأبرز التحديات التي تواجه عمليات تحديث الأبنية القائمة. كما قدم إيلي مطر، مدير قسم الكهرباء في مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه، مقترحاً لنظام تصنيف استهلاك المياه والطاقة في الأبنية. وأعقب ذلك جلسة نقاشية حول “التحديث الشامل للأبنية في دولة الإمارات العربية المتحدة- الفرص والتحديات”، بحضور إيلي مطر ؛ هنريك بيرييرا، مدير أول خدمات الطاقة في بلدية رأس الخيمة ؛ ثارون توماس، مدير تطوير الأعمال في “سمارت 4 باور”؛ و أنكيت شارما، مستشار طاقة لشركة ” أتحاد اسكو”.
وقام المشاركون بجولة في مبنى غرفة دبي، الذي يقدم نموذجاً محلياً لأعمال التحديث، وأول بناء في العالم العربي يحصل على التصنيف الأساسي للريادة في الطاقة والبيئة والتصميم (LEED) في عام 2009، والتصنيف البلاتيني في عام 2014.
وتضمن الحدث استطلاع رأي قصير لاكتساب فهم أعمق حول الوضع الحالي للسوق، والتعرف على الفرص المتاحة والتحديات التي تواجه مشاريع تحديث الأبنية القائمة. وستساهم نتائج الاستطلاع في دعم برنامج التحديث الذي يقدمه “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” علاوةً على دورها كرافد للدراسات المتخصصة في السوق. وأقيمت جلسة يوم العمل المكثف برعاية “دانفوس”، أحد الأعضاء المؤسسين في المجلس والملتزم بلعب دور ريادي في تعزيز استدامة القطاع.
يذكر أن “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يستضيف بانتظام فعاليات ومؤتمرات ومنتديات إقليمية وعالمية. كما يحرص المجلس على تطوير سلسلة من الأنشطة بما في ذلك فعاليات التواصل وورش العمل التقنية وأيام العمل المكثف وتقديم التسهيلات للبرامج التدريبية المتخصصة بقضايا تعنى ببيئات المباني بما يلبي متطلبات الأعضاء والمجتمع الإماراتي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

الإمارات تمضي قدماً نحو تحقيق التزامها بالأبنية ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية

رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يلقي الضوء على سياسات دولة الإمارات العربية المتحدة …