الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / UAE / عام التسامح 2019 / هيئة البيئة – أبوظبي تطلق “واحة التسامح” بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية وممثلي البعثات الدبلوماسية بالدولة
DCIM100MEDIADJI_0013.JPG

هيئة البيئة – أبوظبي تطلق “واحة التسامح” بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية وممثلي البعثات الدبلوماسية بالدولة

بالتزامن مع عام التسامح
•الهيئة تصدر أول خارطة تفصيلية بالإمارة لأماكن وأعداد الغاف الطبيعي في إمارة أبوظبي
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات 13 نوفمبر 2019

في إطار مبادرة “التسامح مع الطبيعة” التي أطلقتها هيئة البيئة – أبوظبي تزامناً مع عام التسامح، أطلقت الهيئة اليوم، وبمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية وممثلي البعثات الدبلوماسية بالدولة، “واحة التسامح” التي قاموا فيها بزراعة أشجار الغاف في منطقة الفاية على شكل كلمة (تسامح) باللغتين العربية والإنجليزية تجسيداً لقيم التسامح على أرض الإمارات التي تلتقي فيه ثقافات العالم وتعد نموذجاً رائداً في العيش المشترك والتسامح.
تهدف “واحة التسامح” إلى ترسيخ قيم التعايش والوئام والتسامح والسلام، التي يتمتع به الجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسليط الضوء على أهمية شجرة الغاف والدور الكبير الذي تلعبه في المحافظة على التنوع البيولوجي، وتوفير موئل طبيعي للأنواع البرية في البيئة التي تعيش فيها. وبلغ عدد الأشجار التي تمت زراعتها في “واحة التسامح” 600 شجرة غاف وأكثر من 1,000 شجرة مرخ، وهي من الأشجار المحلية التي تم إكثارها في مشتل بينونة التابع للهيئة والمتخصص في إنتاج النباتات المحلية.
وستساهم “واحة التسامح” في توفير الظل الطبيعي لمجموعات مختلفة من الأنواع البرية التي تأويها منطقة الفاية، والتي تضم عدة آلاف من الحيوانات البرية المحلية وغير المحلية، والتي يعتبر بعضها من الأنواع المهددة بالانقراض عالمياً. كما ستعمل الواحة كمصد طبيعي للرياح النشطة في منطقة الفاية، التي تعاني من التراكم المستمر للأتربة، هذا بالإضافة إلى دورها كحقل أمهات لجمع البذور من مكان محدد ومحصور دون الحاجة الى جمعها من أماكن بعيدة ومتفرقة مما يساهم في توفير الجهد والوقت والتقليل من الأثر السلبي للجمع من الطبيعة.
وقالت سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي: إن إطلاق “واحة التسامح” بالتزامن مع اليوم الدولي للتسامح الذي يصادف 16 نوفمبر من كل عام، إنما جاء للتعبير عن قيمة التسامح التي تعد من القواعد الأساسية التي قامت عليها دولة الإمارات التي تحتضن أكثر من 200 جنسية باختلاف أعراقهم ودياناتهم وثقافاتهم يتعايشون معاً على أرض الإمارات في محبة وسلام، مؤكدين أن دولة الإمارات واحة للتسامح ومنارة للأمن والسلام”.
وأشارت سعادة د. الظاهري “لقد ارتأت قيادتنا الرشيدة أن تكون شجرة الغاف شعاراً لعام التسامح، لما لها من قدرة على التصالح مع الطبيعة القاسية التي تنمو فيها ولما تحمله من قيم الاستقرار والسلام في الصحراء، فهذه الشجرة المِعطاءة هي رمز من الرموز الثقافية والإرث الوطني لدولة الإمارات، وجزء لا يتجزأ من تراثنا الطبيعي، وشاهدة على تاريخنا وحضارتنا”.
وأضافت سعادتها “قد أولى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه، اهتماماً كبيراً لشجرة الغاف وأصدر توجيهاته بمنع قطعها وشجع على زراعتها في كافة أنحاء الدولة. وتنفيذاً لتوجيهاته للحفاظ على هذا النبات تم زراعة حوالي 6 ملايين شجرة منها في الغابات في إمارة أبوظبي، واليوم يزيد إجمالي عدد أشجار الغاف في إمارة أبوظبي عن 10 ملايين شجرة، والتي تضم كل الأشجار الطبيعية أو المزروعة في الغابات والمزارع وحول المنازل والمرافق وغيرها”.
وأكدت سعادة الدكتورة شيخة الظاهري، “أنه وتنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، قامت الهيئة باتخاذ تدابير من أجل حماية هذه الأشجار الوطنية والحفاظ عليها، ووضع خطة عمل صون الغاف الطبيعي في إمارة أبوظبي وإعداد خرائط التوزيع الطبيعي لأشجار الغاف البرية وتعدادها، والذي كان من مخرجاته إصدار خارطة تفصيلية لأماكن وأعداد الغاف الطبيعي في إمارة أبوظبي، وهي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الإمارة والدولة”.
وتتضمن خطة عمل الهيئة لصون الغاف الطبيعي في إمارة أبوظبي العديد من المهام، والتي من أهمها إكثار الغاف ضمن مشتل النباتات المحلية في منطقة بينونة، والاحتفاظ بمجموعات بذرية من الغاف من مناطق مختلفة، وتشجيع زراعة الغاف ضمن المشاريع المختلفة، ومسح مناطق تواجد الغاف الطبيعي في إمارة أبوظبي واعتبار بيئات الكثبان الرملية المحتوية على الغاف إحدى البيئات الحرجة التي يخضع فيها التطوير لإجراءات صارمة. كما حرصت الهيئة على ضمان شمول التشريعات والقوانين والقرارات الخاصة بحماية الأنواع الفطرية حماية الغاف، ومنع القطع والاعتداء على أشجار الغاف ومراقبة مناطق تواجدها وضبط المخالفين وتقديمهم للقضاء وتوعية الجمهور بأهمية الغاف ضمن وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
كما قامت الهيئة بإجراء تعداد وترقيم إلكتروني لأشجار الغاف البرية التي يبلغ عددها 54,000 شجرة، بهدف التعرف على موقعها ومدى انتشارها. كما تم ربط توزيع الغاف الطبيعي وانتشاره مع معدلات وتوزيع الأمطار، ومع ملوحة التربة ودرجات ملوحة المياه الجوفية، والاتجاه السائد لحركة وانتشار الكثبان الرملية. كما تم إعداد خارطة كثافة انتشار أشجار الغاف في الإمارة، والتي تقاس بعدد الأشجار في الكيلومتر المربع.
ومن المؤسسات والجهات المشاركة بهذه الفعالية وزارة التغير المناخي والبيئة، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وزارة الطاقة والصناعة، هيئة الموارد البشرية، دائرة التخطيط العمراني والبلديات، وزارة التربية والتعليم، هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، دائرة الطاقة، شركة أبوظبي للخدمات العامة (مساندة)، شركة أبوظبي لطاقة المستقبل – مصدر، شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، مصنع الاسمنت الوطني – أبوظبي، توتال للاستكشاف والإنتاج في الإمارات العربية، مجموعة الاتحاد للطيران، شركة أبوظبي للتوزيع ، نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، دائرة التعليم والمعرفة، جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، مركز جامع الشيخ زايد الكبير، بلدية الظفرة، بلدية مدينة أبوظبي، صندوق أبوظبي للتنمية، شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ، شركة دولفين للطاقة المحدودة، نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، مؤسسة التنمية الأسرية، المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، دائــــــرة تنمية المجتمع، موانئ أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، دائرة النقل، شركة الدار العقارية، مركز النقل المتكامل، مركز الإحصاء – أبوظبي، هيئة أبوظبي الرقمية، مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) .

أهمية شجرة الغاف البيئية:
 تعتبر أشجار الغاف من أهم الأشجار الطبيعية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة وأكثرها انتشاراً، فهي شجرة متعددة الفوائد للأراضي القاحلة، وتعتبر حلاً ناجحاً لمشكلة التصحر، وتساعد كثيراً في استقرار الكثبان الرملية وتحسين التربة.
 تمتلك شجرة الغاف قدرة كبيرة على التكيف مع أصعب الظروف ويعتبر وجودها في منطقة ما مؤشراً على وجود مياه تحت سطح الأرض. فهي تتميز بقدرة هائلة على امتصاص المياه المخزّنة في أعماق الرمال، إذ يمكنها مدّ جذورها حتى عمق 30 متراً، مما يجعلها قادرة على تحمل قلّة الأمطار حتى معدلات منخفضة جداً، والبقاء خضراء يانعة.
 من أهم فوائدها البيئية تحسين نوعية الهواء، والمساهمة بامتصاص الكربون، وكل شتلة غاف تتم زراعتها تساهم في عزل كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون.
مواقع انتشار شجرة الغاف:
 تعتبر شجرة الغاف من أهم الأشجار المحلية في الدولة، والتي تنمو في إمارة أبوظبي بشكل طبيعي في المناطق الشرقية من الإمارة وبشكل خاص ضمن البيئات الرملية.
 من أهم مناطق الانتشار لهذا النوع مدينة العين والشويب والهير ومساكن ناهل وتقل كثافة الانتشار كلما اتجهنا غرباً ليقف قرب الخزنة وجنوباً ضمن محمية المها العربي في الربع الخالي.
 تمثل أشجار الغاف الطبيعي في الإمارة الحد الغربي العالمي للانتشار الطبيعي لهذا النوع.
استخدامات وفوائد الغاف:
 استخدامها في مشاريع التشجير ضمن الغابات وجوانب الطرق وكمصدات للرياح ضمن المزارع والحدائق المدن.
 ذات قيمة غذائية مرتفعة للحيوانات البرية والرعوية نظراً لاحتواء أوراقها وثمارها على نسب مرتفعة من البروتين.
 تحتوي جذورها على عقد جذرية تعمل على تثبيت النيتروجين في التربة، مما يساهم في تحسين نوعية التربة (تسميد طبيعي).
 تستخدم تقليدياً ضمن بعض الأغذية للسكان المحليين.
 مصدر جيد كمرعى للنحل وبشكل أكبر لحبوب الطلع.
 مأوى لأشكال مختلفة من الحياة البرية، والتي من أهمها البومة النسارية الصحراوية
 سابقاً، كانت أشجار الغاف تلعب دوراً اجتماعياً هاماً حيث اعتاد الناس أن يتجمعوا تحت ظلالها لمناقشة أمورهم العامة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي تطلق الدفعة الثانية من الأسماك المهمة اقتصادياً ضمن برنامج تأهيل المخزون السمكي

شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، 02 ديسمبر 2019 في إطار خطة شاملة لإطلاق أنواع مختلفة من …