الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك المعلومات / استشراف المستقبل / جودة حياة الأفراد ركيزة أساسية في التخطيط لنجاح مجتمعات المستقبل

جودة حياة الأفراد ركيزة أساسية في التخطيط لنجاح مجتمعات المستقبل

جلسات خاصة حول المجتمع وجودة الحياة ضمن “حوارات المستقبل”
• نورة الكعبي: ثقافة مجتمع الإمارات تعتمد على ركائز التعايش والحوار والتواصل الإيجابي
• حصة بو حميد: إطلاق نواد رياضية خاصة بكبار المواطنين في مختلف أنحاء الدولة
• داود الهاجري: خطة جديدة لدبي تمتد حتى 2040 تشمل مستقبل القطاعات الحيوية
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي، 07 نوفمبر 2019

أكد وزراء ومسؤولون وخبراء أن جودة حياة الأفراد تمثل ركيزة أساسية لنجاح مجتمعات المستقبل، واستعرضوا رؤى مستقبلية شاملة لسياسات التمكين الاجتماعي، ومفاهيم التخطيط الإنساني، ومقومات الانفتاح الثقافي في مجتمعات الغد انطلاقاً من قيم دولة الإمارات.
جاء ذلك في جلسات حوارية تفاعلية ضمن مسار المجتمع وجودة الحياة في سلسلة “حوارات المستقبل” التي نظمتها مؤسسة القمة العالمية للحكومات اليوم الأربعاء، استكمالاً لمسار حكومة دولة الإمارات في مجالس المستقبل العالمية، وضمن فعاليات “أسبوع دبي للمستقبل”.
الثقافة في نسيج المجتمعات
وفي جلسة بعنوان “الثقافة في نسيج مجتمعات المستقبل”، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، إن الأجندة الثقافية تشكّل فرصة لعرض قصة دولة الإمارات والتعريف بقيمها الإنسانية التي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والآباء والمؤسسون لبناء دولة المستقبل التي تحتفي بالتسامح والتعايش والحوار وتؤمن بـ”اللا مستحيل” وتصعد إلى الفضاء وتستضيف العالم كما في “إكسبو 2020”.
وأضافت: “لدينا قادة مبتكِرون يمتلكون ثقافة الإيجابية والإنجاز والتميّز ويعملون دائماً على صناعة الحلول وتحويل التحديات إلى فرص حتى أصبحوا نماذج عالمية للقيادة الحريصة على صناعة مستقبل أفضل، مثل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، الذي يتواجد معنا دائماً قائداً في الميدان يستمع للناس ويتبنى الأفكار المبتكرة من جميع المستويات”.
وأكدت الكعبي أن ثقافة مجتمع ودولة الإمارات تعتمد على ركائز التعايش والحوار وقبول الآخر والتواصل الإيجابي، وتطبيق ثقافة التسامح والحوار في تعزيز نسيج العلاقات الإنسانية والتواصل بين المجتمعات والشعوب، مشيرة إلى أن تعاون القطاعين الحكومي والخاص والمؤسسات الأكاديمية والمبدعين والمدارس يعزز الدور المستقبلي للثقافة في تنمية المجتمعات وترسيخ الترابط الإنساني، والاحتفاء بالتعدد الذي يجسد في الإمارات مجتمعا عالمياً بمواطنين عالميين.
التصميم بأثر اجتماعي
من جهتها، أعلنت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع خلال جلسة “التصميم بأثر اجتماعي” ضمن محور المجتمع وجودة الحياة، مبادرة جديدة لإطلاق نواد رياضية خاصة بكبار المواطنين في مختلف أنحاء الدولة، مشيرة إلى أن القصص الملهمة في المبادرات المجتمعية تتمثل برحلة توفير خدمات متكاملة تشمل تسهيل فرص العمل وتعزيز الروابط الأسرية وتمكين الشباب بأدوات صناعة المستقبل الذي يطمحون إليها، وتوفير الرعاية لمختلف شرائح المجتمع.
وأكدت بوحميد أهمية أن يكون لكل إنسان مكانه واحترامه وقيمته الاجتماعية والإنسانية في مدن المستقبل التي تصمم سياساتها الممكّنة والداعمة والدامجة لتحقيق قيم اجتماعية مضافة، ودور التصميم في تمكين المجتمعات والارتقاء بجودة الحياة وإحداث الأثر الاجتماعي الإيجابي.
وقالت إن نموذج دولة الإمارات يرتكز على استشراف مستقبل العمل الاجتماعي وابتكار أنشطة اجتماعية متكاملة بالتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، تتعدى مرحلة الخدمات الاجتماعية بمعناها التقليدي، مشيرة إلى أن الإمارات اعتمدت على تجربة فريدة في التفاعل مع الأفراد والاستماع إلى احتياجاتهم على مختلف المستويات بما يسهم في الارتقاء بحياتهم.
وأضافت أن دولة الإمارات أصبحت مختبرا عالميا للأنشطة الاجتماعية التي تمكّن الإنسان وتحترم خصوصيته وتسهّل تواصله مع محيطه وتعزز قيم التنوع والتسامح والحوار والانفتاح، لافتة إلى أن قصص الناس يمكن أن تصبح الأساس الحي لتصميم سياسات اجتماعية فاعلة من الناس ولأجل الناس في حكومات المستقبل.
التخطيط من أجل الإنسان
في السياق ذاته، قال سعادة داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي خلال جلسة بعنوان “التخطيط من أجل الإنسان” ضمن محور جودة الحياة وتنمية المجتمعات، إن التخطيط المستقبلي يرتكز على استشراف احتياجات الإنسان ويستبق التحديات المستقبلية بوضع أفضل الحلول لها، في سياسات تطوير مدن ومجتمعات المستقبل بما يضمن ترسيخ شعورهم بالانتماء وتحفيزهم على المساهمة في مختلف مسارات التنمية فيها.
وأعلن الهاجري عن إعداد خطة دبي الجديدة التي تمتد حتى عام 2040 لتشمل أهدافها الاستراتيجية مستقبل القطاعات الحيوية، أهمها التخطيط العمراني، والبيئة، ونوعية الهواء، ومراعاة احتياجات أصحاب الهمم، وتطوير مرافق الصحة والتعليم، وتمكين قطاعات الأعمال، وتعزيز موقع دبي وجهةً مفضلةً للعيش والعمل والإبداع، لتشارك في تنفيذها جميع المؤسسات الحكومية والخاصة لخلق فرص مستقبلية، وجعل دبي مدينة عالمية تحقق الريادة في مؤشرات مدن المستقبل.
وتحدث الهاجري عن خطط توسيع خيارات التنقل الحالية لجعلها مراكز حيوية للتفاعل الإنساني والاجتماعي بين مختلف مكونات مجتمع دبي، لافتاً إلى تطوير وتحديث أكثر من 50 منتزهاً ومرفقاً رياضياً وترفيهياً داخل المدينة لتعزيز التفاعل الاجتماعي الحيوي بين كافة مكوناتها.
وقال إن “تكنولوجيا البيانات الضخمة ومعالجتها وتحليلها تمثل عصب حياة مدن المستقبل، وفي ظل سعي دبي لتكون المدينة الأذكى في العالم، نركز على هذه التكنولوجيا المستقبلية لتصميم حلول نوعية مبتكرة ورفع تفاعل السكان مع مدينتهم من خلال التكنولوجيا المتطورة، ضمن بعد اجتماعي يعزز المضمون الإنساني في الخطط والسياسات والمشاريع لتحسين حياة الناس.”

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

بهاء أبو نجيم.. ريادة الأعمال لصياغة مستقبل التكنولوجيا

مبتكر أردني يوظف التقنيات الحديثة في مجالات جديدة شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي، 10 نوفمبر …