الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تراثنــا / “اليونسكو” تدرج الشارقة في شبكة المدن الإبداعية بمجال الحرف والفنون الشعبية

“اليونسكو” تدرج الشارقة في شبكة المدن الإبداعية بمجال الحرف والفنون الشعبية

معهد الشارقة للتراث أسهم في الإنجاز الجديد للإمارة
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، الشارقة، 4 نوفمبر 2019

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، قبل عدة أيام، إدراج الشارقة في شبكتها للمدن المبدعة، بصفتها مدينة الحرف والفنون الشعبية، بالإضافة إلى خمس مدن عربية أخرى هي بيروت، والسليمانية، ورام الله، والصويرة، والمحرق، وفقاً لمعايير أساسية ثابتة، حيث تتخذ هذه المدن من الإبداع أساساً لتطورها، في مجالات عديدة، من بينها الموسيقا والفنون والحرف الشعبية والتصميم والسينما والأدب والفنون الإعلامية وفن الطبخ. وتلتزم مدن اليونسكو المبدعة بوضع الثقافة في صميم استراتيجياتها الإنمائية، وتبادل أفضل الممارسات فيما بينها.
وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: “نحن فخورون بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى رصيد الشارقة ومشروعها الثقافي والتراثي العميق والاستراتيجي، الذي يحظى برعاية مستمرة ودعم كبير من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة”.
وأشار المسلم إلى أن المعهد أسهم من خلال برامجه وأنشطته وفعالياته في هذا الإنجاز الجديد للشارقة، في ظل حرصه على تنفيذ استراتيجيته المتعلقة بصون التراث وحمايته ونقله للأجيال، المنبثقة من رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث تتعدد وتتنوع أنشطة المعهد بهذا الشأن، ومن بينها ما هو متعلق بالحرف والفنون الشعبية، فهناك ملتقى الشارقة للحرف التقليدية، وملتقى الشارقة الدولي للراوي، وأيام الشارقة التراثية، وأسابيع التراث العالمي، ومركز الحرف التابع للمعهد.
ولفت رئيس معهد الشارقة للتراث إلى أن كل تلك الحرف الشعبية تعد من الركائز المهمة التي تقوم عليها المجتمعات في الماضي والحاضر، وتشكل ثقافة الناس، فمن خلال الحرفة تتجلى الحياة الاجتماعية والثقافية، ومختلف محطات وعناوين الحياة.
وينشط معهد الشارقة للتراث في حفظ وصون وتوثيق الحرف والمهن التقليدية، لأنها جزء أصيل من التراث الثقافي، وتظل لما تمثله من رمزية وضرورة اقتصادية نموذجاً للممارسات التقليدية، ومظهراً من مظاهر الهوية الثقافية، ويعمل دوماً على صون الحرف التقليدية وتأصيلها، وذلك بالدعم المادي والمعنوي لأنماط الحرف التقليدية، وإبراز دورها بهدف الحفاظ على خصائص الثقافة المحلية وتطوير استخداماتها.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

أكثر من ٣٥٠ عارضاً من أنحاء العالم في معرض الصقور والصيد السعودي الثاني

شبكة بيئة ابوظبي: الرياض، المملكة العربية السعودية 03 اكتوبر 2019 كشف نادي الصقور عن تفاصيل …