الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك المعلومات / إدارة النفايات / الأمم المتحدة: خطوات إماراتية كبيرة وجادة للحد من هدر الطعام

الأمم المتحدة: خطوات إماراتية كبيرة وجادة للحد من هدر الطعام

مريم المهيري: تقليل هدر الطعام بنسبة 15 % بحلول 2021 وبرامج ومبادرات جديدة قريباً
أكدت منظمة الأمم المتحدة، أن دولة الإمارات أخذت خطوات «كبيرة ومتقدمة وجادة» للحد من هدر الطعام، مما جعلها تخطو شوطاً مهماً في سبيل تحقيق هذا الهدف، منوهة بجهود حكومة الإمارات في دعم جهود القضاء على الجوع في العالم، بحسب ما أعلنته الدكتورة دينا عساف المنسق المقيم للأمم المتحدة في الدولة. وقالت المنظمة، أمس الأربعاء، إن «الإمارات مثال يحتذى به في وضع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، على أجندة أعمال حكومتها، خاصة في مجال إدارة النفايات وتحقيق الأمن الغذائي».
وأشارت المنظمة إلى أنه في الوقت الذي بلغ فيه الإنتاج العالمي للأغذية مستويات قياسية في السنوات الأخيرة، يتعرض ثلث الأغذية التي يتم إنتاجها في العالم إما للفقد أو الهدر، مما يؤدي إلى تفاقم مستويات الجوع في العالم، ويسهم في الزيادة غير المسبوقة في عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع في جميع أنحاء المعمورة، حيث وصل عددهم إلى 821 مليوناً العام الماضي مقارنة بـ811 مليوناً في عام 2017.

جهود الدولة
فيما كشفت معالي مريم المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي، أن الإمارات تستهدف تقليل هدر الطعام بنسبة 15% بحلول عام 2021، ضمن خطتها الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي، مشيرة إلى أن الفرد في الدولة يهدر سنوياً 179 كليوجراماً من الطعام، وفق أحدث البيانات والإحصائية الرسمية، وهو ما نعمل على تخفيضه.
وأعلنت المهيري، خلال مشاركتها أمس في إطلاق الحملة العالمية «لنوقف الهدر» لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أن دولة الإمارات تعتزم تنفيذ الكثير من البرامج والمبادرات للحد من هدر الطعام خلال الفترة المقبلة، ضمن جهود الجهات المختصة للحفاظ على الطعام، مشيرة إلى أن من أبرز الجهود التي تمت خلال الفترة الماضية، بنك الإمارات للطعام الذي أصبح يتبع له 7 بنوك وفروع لتلقي الطعام للحفاظ عليه من الهدر.
وأشارت إلى أن الإمارات توفر لسكانها من 200 جنسية الطعام اللازم، وفي الوقت نفسه تعمل على التوعية بطرق مختلفة لدى كل هذه الجنسيات بطرق الحفاظ على الطعام، مشيرة إلى أهمية وجود حاويات مجهزة لجمع الطعام الزائد من الأماكن التي لديها فائض، مثل الفنادق.
وقالت المهيري: «إن دولة الإمارات ملتزمة بالعمل مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة والهيئات الأخرى ذات الصلة لتحقيق الهدف الثاني من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والمتمثل في القضاء على الجوع في العالم بحلول عام 2030».
وأضافت: «ولضمان قدرتنا على نهج التغييرات المطلوبة لتحقيق هذا الهدف الطموح والقابل للتحقيق في الوقت نفسه، أدعو عموم المواطنين في الإمارات، والعاملين في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات وقطاع الضيافة وعموم المستهلكين في الإمارات العربية المتحدة للانضمام إلينا للتعهد بالالتزام بالحد من هدر الطعام».
وأكدت المهيري، أنه يجب أن نتصرف على أن حملة «وقف الهدر» هي نقطة بداية سهلة لتثقيف الناس حول كيفية الحد من هدر الطعام واتباع خيارات أفضل في التعامل مع الطعام الذي يتناولونه، وبالتالي المساهمة في الحد من الجوع في العالم، مشددة على أنه يمكن للجميع أن يلعب دوراً حيوياً في «وقف الهدر».
وكان برنامج الأغذية العالمي في دبي، أطلق أمس في فندق جميرا بدبي، حملة «وقف الهدر» لرفع مستوى الوعي حول الدور المهم الذي يمكن للأفراد والمجتمع بأسره أن يلعبوه في الحد من هدر الطعام، وتركز الحملة على التوعية بشأن الكميات الهائلة من الأطعمة الصالحة للأكل التي يتم هدرها يومياً.
ونظم البرنامج، لقاءً تفاعلياً ألقى الضوء على ظاهرة هدر الطعام وعلى الحلول البسيطة والمبتكرة التي يمكننا جميعاً اتباعها للوصول إلى حل، وأكد المتحدثون في اللقاء التفاعلي، أهمية التصدي لهذه الظاهرة المثيرة للقلق، والشراكة مع مجموعة واسعة من الشركاء وذوي الاهتمام في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مؤسسات القطاعين العام والخاص، ومنظمات المجتمع المدني، لزيادة الوعي حول ظاهرة هدر الغذاء. ولفت المتحدثون إلى أنه في الوقت الذي يوجد في العالم ما يكفي من الغذاء لإطعام جميع سكان، فإن ثلث الأربعة مليارات طن من الغذاء الذي ننتجه كل عام يتعرض للفقد أو الهدر، مما يكلف الاقتصاد العالمي قرابة التريليون دولار أميركي سنوياً، لافتين إلى أنه في الوقت نفسه، تجبر الحروب والنزاعات وغيرها من الظواهر الطبيعية عدداً أكبر من الناس على الفرار من ديارهم أكثر من أي وقت مضى منذ الحرب العالمية الثانية، مما يجعل من الصعب على الملايين زراعة طعامهم أو الحصول عليه بسعر معقول.
ومن جهته، قال مجيد يحيى مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي بالإمارات العربية المتحدة والممثل الإقليمي للبرنامج لدى دول مجلس التعاون الخليجي: «إن حملة وقف الهدر حملة تهم كل من له صلة بسلسلة الإمداد الغذائي من المزرعة إلى الطبق».
المصدر: الاتحاد: سامي عبد الرؤوف (دبي) 10 أكتوبر 2019 – 03:33 AM

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“تدوير” توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة اعتماد الأعمال الخضراء بهدف دعم الشركات نحو تحقيق نسبة صفر نفايات

المركز يسعى لتطبيق شهادات اعتماد ونظام تصنيف TRUE “صفر نفايات” لمساعدة الشركات والمنشآت على تحديد …