الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / تنمية مستدامة / تقنيات الجيل الخامس ممكّن رئيسي للابتكار في قطاع الطاقة والتنمية المستدامة

تقنيات الجيل الخامس ممكّن رئيسي للابتكار في قطاع الطاقة والتنمية المستدامة

خليفة الشامسي خلال مشاركة “اتصالات” في مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات 15 سبتمبر 2019

أكّد المهندس خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في “مجموعة اتصالات”، أن “تقنية الجيل الخامس والتحول الرقمي في قطاع الطاقة ستعمل على دفع عجلة الابتكار واستحداث فرص استثنائية ذات قيمة مضافة لتثري وترتقي بالأعمال على كافة المستويات”، مؤكداً أن توحيد الجهود وتحفيز التعاون بين مشغلي خدمات الاتصالات ومؤسسات القطاع العام والحكومات، سيساهم بشكل كبير على تنفيذ المشاريع المشتركة الناجحة، و الخروج بمنظومات ونماذج متطورة وجديدة للأعمال وتسهيل المهام، من خلال الاستفادة القصوى من ثورة الاتصالات الجديدة المتاحة من خلال الجيل الخامس.
وتناول الشامسي خلال كلمته التي ألقاها بعنوان “توظيف الجيل الخامس لدفع عجلة الابتكار والتنمية المستدامة في قطاع الطاقة” المزايا المتطورة التي يحملها الجيل الخامس مقارنةً مع الأجيال السابقة من الشبكات، وذلك ضمن مشاركة “اتصالات” في الدورة الرابعة والعشرين لمؤتمر الطاقة العالمي، والذي انعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تحت شعار “الطاقة من أجل الازدهار”.

وأكد الشامسي على الدور الهام الذي تلعبه “اتصالات” كمزوّد لخدمات الاتصالات والحلول التكنولوجية في تصميم وابتكار حلول متخصصة بالتعاون مع الشركاء في شتى القطاعات.
كما نوّه الشامسي أيضاً على أهمية ربط أجهزة الاستشعار (sensors) المزودة بتقنية إنترنت الأشياء والمدعومة بتقنية الجيل الخامس، “لقدرتها على توصيل لغاية مليون جهاز ببعضها البعض في الكيلومتر المربع الواحد، مما يتيح من زيادة إمكانية تغطية مساحة شاسعة مثل حقل للنفط أو مصفاة بترول بمئات الآلاف من أجهزة الاستشعار من خلال محطة 5G واحدة، وإجراء التحكم والمتابعة”.
وقال الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في “مجموعة اتصالات”: “توجد اليوم فرص هائلة للقطاعات الصناعية مع تقنية الجيل الخامس التي تبحث عن نماذج جديدة لتمكين الابتكار، وذلك من خلال الاستفادة من التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والروبوتات التي تعمل على تحسين الكفاءة والإنتاجية، إضافة إلى تطوير الخدمات والمنتجات”، وأوضح الشامسي بهذا السياق أن الـ 5G هي النواه الرئيسية في تمكين الثورة الصناعية الرابعة، والدافع لعجلة التحول الرقمي على كافة الأصعدة.
وأضاف الشامسي: “مع تبني ’اتصالات‘ لشعارها المتمثّل في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘ فإننا نعمل عن كثب مع شركائنا في قطاع الطاقة لتمكينهم من الاستفادة المثلى من مزايا الجيل الخامس والتكنولوجيا المتطورة للارتقاء بأعمالهم، ولتكون أكثر كفاءة وربحية”.
وقد شاركت “اتصالات” بحضور قوي في فعاليات المؤتمر العالمي للطاقة من خلال عددٍ آخر من قيادات الشركة لمشاركة الحضور بأمثلة حول أفضل الممارسات التي توصل اليها خبراء “اتصالات” والحلول المبتكرة للقطاع. فقد شارك ألبيرتو أراكيو، نائب الرئيس للمدفوعات الرقمية وانترنت الأشياء بوحدة “اتصالات ديجيتال” في جلسة حوارية بعنوان “العصر الرقمي: رؤية جديدة لمنظومات قطاع الطاقة”، ضمت كبار الخبراء الدوليين. وشارك كمران أحسن، مدير تنفيذي أول بإدارة حلول تأمين البيانات في “اتصالات ديجيتال” في جلسة حوارية بعنوان “الأمن السيبراني، قاب قوسين من الانهيار” والتي نوقش خلالها أهمية تعزيز المنظومات الأمنية الرقمية المرنة لمجابهة المخاطر السيبرانية الحالية والمستقبلية لقطاع الطاقة.
كما شاركت “اتصالات” بجناح في المعرض المصاحب للمؤتمر، ضم عروض حيه لتكنولوجيا إنترنت الأشياء (IoT) واستخداماتها في مختلف منظومات قطاع الطاقة، مثل محطة الخدمة الذكية، ومنظومة العامل المتصل، والمرافق الذكية، ومنظومة تأمين الأجهزة، والبنية التحتية التأمينية لأمن أنظمة التحكم الصناعية (Industrial Control Systems) ومنظومات التأمين.
يذكر أن مؤتمر الطاقة العالمي هو أهم حدث دولي لقطاع الطاقة، وقد احتضنته العاصمة أبوظبي كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط تستضيف المؤتمر، واستمرت فعالياته لمدة 4 أيام، وتعد هذه الدورة من أضخم دوراته منذ انطلاقه عام 1924. وكانت “اتصالات” الراعي الرسمي الرقمي للمؤتمر الذي ضم أكثر من 71 وفداً حكومياً و500 رئيس تنفيذي لكبريات شركات النفط والغاز والطاقة المتجددة و300 شركة عارضة وأكثر من 15 ألف مشارك، ولم ينعقد المؤتمر في أي مدينة شرق أوسطية في بلد عضو في منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبيك) طوال تاريخ الحدث الذي يمتد 95 عاما.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

الهدف 2 القضاء التام على الجوع

القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسّنة وتعزيز الزراعة المستدامة تجنب رمي الطعام: يتم …