الإثنين , أكتوبر 21 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / CSR / المرأة والتنمية / هيئة البيئة – أبوظبي تنظم فعالية للاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية بمشاركة د. رفيعة غباش

هيئة البيئة – أبوظبي تنظم فعالية للاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية بمشاركة د. رفيعة غباش

شبكة بيئة أبوظبي: الامارات، 27 أغسطس، 2019
احتفاءً “بيوم المرأة الإماراتية”، استضافت هيئة البيئة – أبوظبي، بمقرها يوم الأحد الماضي، الدكتورة رفيعة عبيد غباش، التي تعد واحدة من أبرز الناشطات الثقافيات والمهتمات بتعزيز وضع المرأة العربية والتمكين لحقوقها، حيث شاركت موظفي الهيئة بعض القصص والعبر الملهمة لنجاحاتها ومسيرتها العلمية والعملية.
وفي الفعالية، التي حضرتها سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام للهيئة، سلطت د. رفيعة الضوء على كفاءة وقدرة المرأة الإماراتية على المشاركة بقوة وجدارة في مسيرة النهضة والبناء، والتغلب على كافة التحديات التي تواجهها.
وتحدثت د. رفيعة، التي أسست أول متحف للمرأة على مستوى العالم العربي بدبي في عام 2012، عن رؤية المتحف والذي أقيم من أجل الحفاظ على تاريخ المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتغيير تلك النظرة النمطية غير المحقة التي يتبناها البعض، وإبراز دور المرأة الإماراتية المتميز الذي لعبته في تحديد ثقافتها وتنمية مجتمعها وتعزيز هويتها.
كما سلطت د. غباش الضوء على “موسوعة المرأة الإماراتية” التي تبحث في دور المرأة الإماراتية على مختلف الأصعدة منذ مرحلة ما قبل الاتحاد وحتى الآن، كما وثقت سيرة نساء الإمارات اللاتي أبين العيش على هامش الحياة، والتي عملت على تنفيذها على مدى 10 سنوات بالتعاون مع أستاذة العلوم السياسية الدكتورة مريم لوتاه.
وأكدت د. غباش أن الموسوعة لم تركز على المرأة ذات المكانة الرفيعة (اجتماعياً واقتصادياً أو معرفياً) فحسب، بل اتسعت لتشمل العطاء الإنساني للمرأة من كل الشرائح المجتمعية في الإمارات، وثمنت عطاءها في أبسط المهن، وأكدت أن عطاء الإماراتية ومشاركتها المجتمعية هو نتاج لثقافة أصلية وداعمة للمرأة مثمنة لعطائها، بما يتسق والخصوصية الثقافية لمجتمع الإمارات.
كما أشارت د. غباش إلى أن الموسوعة لم تكتفي بالتوقف عند التاريخ، وإنما رصدت معه الحاضر، ووثقت لمنجزات اليوم من خلال عطاء المرأة الإماراتية وما أنجزته من أعمال رائدة ومساهمات مجتمعية فاعلة.
وتوجهت سعادة الدكتورة شيخة الظاهري بالشكر للدكتورة رفيعة غباش على مشاركتها الهيئة في الاحتفاء بهذه المناسبة. وقالت سعادتها: “نفخر بما حققته د. رفيعة غباش التي تعتبر إحدى الشخصيات النسائية الإماراتية الاستثنائية فقد تمكنت د. رفيعة من تحقيق إنجازات رفيعة المستوى في الدولة وخارجها، وشغلت العديد من المناصب وتعتبر من الأعضاء الناشطين في منظمات عالمية كثيرة، كما تم تكريمها عالمياً من ضمن 100 شخص من “النساء الأكثر عطاءً” من قبل منظمة عطاء النساء. وتم اختيارها ضمن قائمة أقوى 100 شخصية عربية من قبل أريبيان بزنس”.
وأكدت سعادة الدكتورة شيخة الظاهري على الدور الهام الذي لعبته الدكتورة التي التزمت بالنهوض بتعليم المرأة العربية، والعمل على تصحيح الخلل الحاصل في التوازن الاجتماعي بين الجنسين في مجالات العلوم والتكنولوجيا، ودعمت هذا الالتزام بإطلاقها لشبكة مهنية للنساء العربيات العاملات في هذه المجالات”.
وقالت سعادتها بمناسبة يوم المرأة الإماراتية “نحن فخورون بما حققته المرأة الإماراتية، التي أصبحت شريكاً أساسياً في قيادة مسيرة التنمية المستدامة في دولتنا الحبيبة، وتمكنت بفضل ما تملكه من مؤهلات تعليمية وقدرات استثنائية من تحقيق الكثير من النجاحات والإنجازات في العديد من قطاعات العمل. لقد تبوأت أرفع المناصب والمواقع القيادية التي أهلتها للمشاركة في اتخاذ القرارات، لتصبح مشاركتها وإسهاماتها في بناء المجتمع حقيقة واقعة وجزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية.
وأضافت “إن تميز المرأة الإماراتية اليوم ما هو إلا استمرارية لدورها الحيوي والمهم، الذي أدته بكل إخلاص وتفانٍ من الماضي وحتى اليوم فتاريخنا يزخر بشخصيات نسائية رائدة تميزن بحضورهن الاستثنائي، وتركن بصمات واضحة، ورسمن من خلال مشاركتهن الفاعلة والإيجابية طريقاً للتغيير يثبت أنهن علامة فارقة في بناء دولة مزدهرة وعادلة”.
وتقدمت سعادة الدكتورة شيخة بهذه المناسبة بجزيل الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات وللجهود الدؤوبة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” التي أرست قواعد تمكين المرأة الإماراتية في جميع مجالات العمل في الدولة ومهدت الطريق الذهبي أمامها لتتبوأ مكانة بارزة ولتكون عنصراً رئيسياً يساند الرجل في مسيرة التنمية، وتحلق عالياً في سماء العطاء والإبداع لرفع راية الوطن”.
ودعت سعادتها المرأة الإماراتية وفي هذا اليوم الذي يحمل هذا العام شعار “المرأة رمز للتسامح” لاكتشاف قدراتها، واستلهام طموحها وأحلامها من نسائنا الرائدات اللاتي كنّ قدوات متفانيات في العطاء وخدمة وطننا الحبيب، لتبقى رمزاً حقيقياً للتسامح ينشر المحبة والسلام، في دولة الإمارات والعالم أجمع”.
كما توجهت سعادة الدكتورة شيخة الظاهري بالشكر بشكل خاص للكوادر النسائية العاملة في هيئة البيئة – أبوظبي لجهودهن الحثيثة في دعم مسيرة التميز والنجاح لتنفيذ التوجهات الاستراتيجية للهيئة وتحقيق قيمها الأساسية، مشددة على التزام الهيئة المستمر بدعم المرأة في مختلف المجالات داخل الهيئة وصولاً إلى أرقى درجات التميز.
يشار إلى أن الهيئة تضم على جميع مستوياتها سيدات طموحات وعالمات في مختلف المجالات البيئية والإدارية، حيث يقمن بإجراء أبحاث علمية حول جودة الهواء، ودراسة الأنواع المعرضة للخطر، واكتشاف أمراض الصقور، وتجربة أحدث التقنيات، بالإضافة إلى مجال تقديم خدمات الدعم، كما أن لهن صوت مؤثر في وضع السياسات المعمول بها ويتمتعن بإمكانات هائلة يعملن على تنميتها باستمرار، علاوة على أفكارهن المبتكرة في مجال حماية البيئة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

برعاية الشيخة فاطمة .. أبوظبي تشهد إطلاق الوثيقة العربية لحقوق المرأة

الشيخة فاطمة: الاماراتية مصدر تحفيز وإلهام في الولاء والعطاء – زايد كان يؤكد لنا دائماً …