الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / بنك المعلومات / إدارة النفايات / بلدية دبي تبدأ تشغيل محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة

بلدية دبي تبدأ تشغيل محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة

الأول من نوعها بالمنطقة
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، دبي، 28 يوليو 2019

بدأت بلدية دبي تشغيل محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة، بمنطقة جبل علي، كأول محطة من نوعها مجهزة بآخر ما توصل إليه العلم من تقنيات وتكنولوجيا حديثة ومتطورة وفق أفضل الممارسات العالمية، وتحقق أعلى المعايير والاشتراطات الصحية والبيئية لتكون بعد معالجتها قابلة لإعادة استخدامها كمياه صالحة للري.
وقال داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: “يعد التخلص الآمن من النفايات تحديا أمام الجهات المختصة في مختلف بلدان العالم، وخصوصاً بالنسبة للنفايات الخطرة لما فيها من مكونات قد تؤثر على صحة الإنسان والبيئة، الأمر الذي يستدعي وضع خطط واستراتيجيات للتخلص من هذه النفايات بطرق سليمة ومناسبة تحقق عوامل الاستدامة وتحافظ على جودة الحياة.
وقال، إن إنشاء هذه المحطة، يأتي تماشيا مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله) ويحقق الأهداف البيئية الخاصة بالأجندة الوطنية وخطة دبي 2021، ويعتبر من المشاريع الريادية التي تنفذها بلدية دبي، بمجمع جبل علي لمعالجة النفايات الخطرة، ويعد هذا المشروع من المشاريع المبتكرة والرامية إلى تعزيز الجهود في مجال التحول إلى الاقتصاد الأخضر، حيث ستكون المحطة قادرة على معالجة 600 متر مكعب من النفايات السائلة في اليوم الواحد، وبأخر ما توصلت إليه من تكنولوجيا حديثة وباستخدام الذكاء الاصطناعي.
وقال: نحن نخطو اليوم نحو استكمال منظومة إدارة النفايات في دبي، والتي ستشهد تطورات كبيرة بها نحو الهدف المنشود بأن تكون دبي خالية من النفايات بجميع أنواعها.
ومن جانبه قال المهندس عبد المجيد سيفائي، مدير إدارة النفايات، أن تنفيذ هذا المشروع المتميز والفريد من نوعه جاء بعد دراسة متأنية لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، والمقارنة بين أنظمة وعمليات المعالجة المختلفة، للتمكن من اختيار التقنية المناسبة التي توائم طبيعة النفايات الصناعية السائلة الخطرة المتولدة في الإمارة.
وأضاف بأن هذه المحطة لها القدرة على معالجة الأنواع المختلفة من النفايات الصناعية السائلة الخطرة، والتي تشمل: النفايات الحمضية، والقاعدية، والنفايات البترولية، والنفايات السائلة التي تحتوي على الزيوت والدهون والشحوم، والنفايات السائلة المحتوية على نسب عالية من المعادن الثقيلة أو المكونات السامة. ومن ثم تحويل 75% من هذه النفايات إلى مياه صالحة للري الزراعي، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها في عمليات غسل المعدات وتلبية متطلبات بعض وحدات المعالجة الأخرى في المنشأة، بما يخفض بشكل كبير جداً من الاعتماد على المياه الصالحة للشرب. وبجانب ذلك فإن المحطة مجهزة بنظام الذكاء الاصطناعي، حيث تحتوي على حساسات ذكية قادرة على قراءة جودة المياه الداخلة إلى الوحدات المختلفة للمحطة، مما يمكنها من تنفيذ عمليات المعالجة دون أي تدخل بشري بدءاً من عمليات استلام النفايات وحتى الانتهاء من عمليات توجيه النفايات المعالجة إلى وحدات تخزينها، وتأتي هذه التقنيات بما يتماشى مع تطلعات حكومة دبي في نشر ثقافة الحكومة الذكية، واستكمالا لجهود بلدية دبي في إبراز المشاريع والأنظمة الذكية وتقنياتها الحديثة التي تقدمها لخدمة المجتمع في مختلف المجالات، وخاصة البنية التحتية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مذكرة تفاهم جديدة لتعزيز البنية التحتية الجيومكانية لدبي

بمشاركة بلدية دبي ومؤسسة الاتصالات المتخصصة – نداء شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، دبي، 7 أكتوبر …