الجمعة , أغسطس 14 2020
أخبار عاجلة

أولياء أمور: قرية الطفل في المهرجان ليوا منصة جذب للأسر الإماراتية والمقيمة

شبكة بيئة ابوظبي: ليوا، منطقة الظفرة، إمارة أبوظبي، الخميس 25 يوليو 2019
شهدت أمسيات مهرجان ليوا للرطب الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، كرنفالات عائلية من خلال فعاليات وأنشطة قرية الطفل التي تقام ضمن فعاليات المهرجان بما تحتويه من ألعاب وأنشطة ترفيهية وثقافية وتراثية، وكذلك المسابقات التي شملت المرسم الحر والرسم على الوجه والعديد من الألعاب التراثية الموجهة للأطفال وأسرهم.
من ناحيتهم، قال أولياء أمور، إن قرية الطفل في مهرجان ليوا للرطب تعتبر منصة جذب للأسر الإماراتية والمقيمة لاسيما مع تفاعل الأطفال مع الألعاب التعليمية المقدمة لهم، مشيرين إلى أن عشرات الفعاليات الشيقة والمميزة للأطفال يستمتع بها الكبار والصغار ومنها مسابقات ثقافية وورش رسم وألعاب ومسابقات، وجميعها يستهدف تعريف الأطفال على تاريخ النخيل وعراقة التراث الإماراتي.
وحمل الأهالي أرقى آيات العرفان للقيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في تقديم أرقى الخدمات بما فيها الخدمات الترفيهية، لافتين إلى أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بابوظبي، تجود في الخدمات المقدمة في المهرجان عام بعد الآخر.
وقال راشد المنصوري، الذي اصطحب عائلته جميعهاً إلى المهرجان، إن القرية تقدم مجموعة متميزة من الفعاليات المخصصة للأطفال، حيث يمكن الاستمتاع بالعروض اليومية والمسابقات المتنوعة إضافة إلى هدايا وجوائز قيمة، موضحاً أن جميع الفعاليات المقامة في القرية بشكل يومي تتناسب مع كافة أفراد الأسرة.
وبين المنصوري أن الأطفال أضحوا ينتظرون المهرجان من العام إلى العام نظراً لما تحمله قرية الطفل من متعة ليس فقط للطفل وإنما لكافة أفراد الأسرة، مقدما الشكر والثناء لحكومة أبوظبي وللجنة المنظمة على الابتكار في تقديم الخدمات في الفعاليات والمهرجانات.
بدورها، قالت شمه المزروعي، التي اصطحبت أبنائها إلى المهرجان، أن الفعاليات المصاحبة لقرية الطفل تقدم للأطفال مضامين هادفة وممتعة تثري أوقاتهم وتغرس فيهم حب التراث وتنمي العادات والتقاليد الإماراتية وتنمي روح المبادرة في نفوسهم وتعلمهم حب الوطن والحفاظ على الهوية، مشيرة إلى أن القرية تشكل منصة مفتوحة للتعليم بأسلوب ترفيهي مخصص للأطفال وأسرهم وقد أصبحت بما تقدمه نقطة جذب للأسرة وعنصرا مهما في المهرجانات التراثية.
وقالت أماني عزت، مقيمة في الدولة، إن أطفالها حرصوا على التواجد من اليوم الأول لافتتاح المهرجان وسيستمرون في المجيء إلى اليوم الأخير للمهرجان للاستمتاع بما تقدمه القرية من ترفيه تعليمي للطفل.
وفي هذا إفطار، قال عبدالله بطي القبيسي، مدير غدارة الفعاليات والاتصال، أن قرية الطفل في مهرجان ليوا للرطب تتميز بما تقدم من رعاية وعناية فائقة للأطفال المتواجدين من قبل المشرفين، حيث يحرص جميع العاملين على تأمين كافة متطلبات الأطفال في إطار خطة متكاملة تهدف لتشجيع جميع أفراد الأسرة على زيارة المهرجان، مضيفة أن المسابقات عكست جانباً مهماً من تراثنا الأصيل، وجذبت آلاف الأطفال من كل مكان، حيث شاركوا بحماسة في المسابقات المتنوعة التي تلبي طموحات الأطفال وتحقق هواياتهم.
وأضاف القبيسي أن اللجنة المنظمة تسعى من خلال القرية لدمج الأطفال بالتراث وتعليمهم من خلال الممارسة العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، وإشراك الجيل الجديد بالتراث وتحفيزه من خلال العروض والجوائز التشجيعية، حيث أصبح المهرجان ملتقى لتعزيز الروابط الأسرية، وموقعا جاذبا لجميع شرائح المجتمع للمشاركة بإحياء التراث العريق.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

تحت رعاية منصور بن زايد مهرجان ليوا للرطب يختتم دورته 16

7 أيام من المسابقات التراثية احتفت بالنخيل والفواكه شبكة بيئة ابوظبي: الامارات العربية المتحدة، ليوا، …