الخميس , أكتوبر 24 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / CSR / توعية بيئية / “كلنا سفراء الاستدامة” فعاليات متنوعة وجاذبة في “ملتقى البيئيون الصغار”

“كلنا سفراء الاستدامة” فعاليات متنوعة وجاذبة في “ملتقى البيئيون الصغار”

ينظمه مركز الحفية لصون البيئة الجبلية لمدة خمسة أيام
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، الشارقة، 16 يوليو 2019

انطلقت مؤخراً فعاليات النسخة الثانية من “ملتقى البيئيون الصغار” في مركز الحفية لصون البيئة الجبلية بمدينة كلباء، التابع لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، تحت شعار “كلنا سفراء الاستدامة”، والتي تستمر حتى الثامن عشر من يوليو الجاري، بمشاركة مجلس الشارقة الرياضي، وأبناء الموظفات، ويستهدف برنامج الملتقى 30 طفلاً من الفئة العمرية من 12 إلى 17 عاماً.
وقالت سعادة هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة: “نحرص على تنظيم هذه الفعالية التي لاقت في نسختها الأولى إعجاباً كبيراً من الأطفال، وتفاعلاً حيوياً لافتاً منهم، نظراً لكونها تسهم بإشراكهم في المشهد البيئي عملياً وتوعوياً. وها هي نسختها الثانية تطل علينا لنعيش خمسة أيام في عالم البيئة مع البيئي الصغير، ومع فعاليات وأنشطة وبرامج متنوعة وجاذبة”.
وأوضحت السويدي أن برنامج الملتقى يسعى إلى المساهمة في تأسيس جيل واعي بقضايا البيئة المعاصرة، وتنمية روح الرقابة الذاتية لديهم، وتعزيز روح العمل الجماعي والتطوعي، من خلال تعريفهم بالمشكلات البيئية، والدعوة إلى استخدام مواردها استخداماً سليماً، والمحافظة عليها، حيث يشكل ذلك أهمية بالغة في تنمية الوعي، وغرس الشعور بالمسؤولية تجاه البيئة، وذلك من خلال عدة فعاليات وأنشطة متنوعة مثل المحاضرات والورش البيئية، والمسابقات، بالإضافة إلى جولات داخلية وخارجية ميدانية تعريفية، ورحلات بيئية تثقيفية ترفيهية.
ويهدف البرنامج إلى المساهمة في تنمية القيم الأخلاقية، وترسيخ مبدأ روح الرقابة الذاتية وتحمل المسؤولية لدى المشاركين، وتعزيز روح العمل الجماعي والتطوعي، والتركيز على التنشئة وفق الثقافة البيئية من خلال إكساب الفرد الاتجاهات الإيجابية تجاه البيئة المحيطة، بالإضافة إلى غرس ثقافة ومفاهيم الاستدامة البيئية وتعزيز أهمية فكرة إعادة التدوير للمحافظة على البيئة.
وشكرت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية المشاركين الذين يضفون قيمة مضافة على الحدث، ويشكلون روحه وهويته وعنوانه، حيث تحرص الهيئة على بث الوعي البيئي للجميع، خصوصاً الأطفال منهم، فهم عماد المستقبل وقادته في كل المجالات.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

الحراك من أجل المناخ وصل الى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا

شبكة بيئة ابوظبي: خاص 30 سبتمبر 2019 لأول مرة في التاريخ، شباب وشابات من المغرب …