الجمعة , يوليو 19 2019
الرئيسية / تنمية مستدامة / عمارة خضراء / انتخاب قيادة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” في مناصب رئيسية ضمن “المجلس العالمي للأبنية الخضراء”

انتخاب قيادة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” في مناصب رئيسية ضمن “المجلس العالمي للأبنية الخضراء”

انتخاب سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، أميناً لمجلس إدارة “المجلس العالمي للأبنية الخضراء”
إعادة تعيين خالد بوشناق، نائب رئيس “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، رئيساً إقليمياً لشبكة “المجلس العالمي للأبنية الخضراء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 يوليو 2019

يواصل “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، تأكيد دوره الرائد في دعم التنمية المستدامة على المستوى العالمي، وهو ما تجسد مؤخراً في انتخاب القيادة العليا للمجلس لتبوء مناصب عالمية رئيسية في “المجلس العالمي للأبنية الخضراء”.
وتم تعيين سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، أميناً لمجلس إدارة “المجلس العالمي للأبنية الخضراء”، الذي يضم نخبة من رواد الاستدامة في قطاعي الأبنية والإنشاءات في العالم. وبالإضافة إلى ذلك، أعيد انتخاب خالد بوشناق، نائب رئيس “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، رئيساً إقليمياً لشبكة “المجلس العالمي للأبنية الخضراء” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي الشبكة التي تضم مجالس الأبنية الخضراء المعنية بتعزيز ممارسات الاستدامة في القطاع على مستوى المنطقة.
وتم انتخاب سعيد العبار في هذا المنصب تقديراً لدوره الريادي في تعزيز مشهد الأبنية الخضراء، والتزامه بتحسين استدامة الأبنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي يشغل فيها أيضاً منصب العضو المنتدب لـ “مجموعة العبار للطاقة والاستدامة AESG”، بالإضافة إلى مساهماته القيّمة في القطاع على المستوى العالمي، وعضويته في “المجلس العالمي للأبنية الخضراء” منذ عام 2015.
ومن جهة أخرى، أعيد تعيين خالد بوشناق لفترة سنتين إضافيتين تقديراً لمساهماته الكبيرة في ترسيخ ممارسات الأبنية الخضراء، ودوره البارز في تعزيز استدامة الأبنية على المستويين المحلي والإقليمي.
بهذه المناسبة قالت كريستينا غامبوا، الرئيس التنفيذي لـ “المجلس العالمي للأبنية الخضراء”: “يضم مجلس إدارتنا نخبة من الرواد العالميين الذين يتعاونون لضمان تحقيق رؤيتنا الشاملة نحو توفير الأبنية الخضراء لكل الناس، وفي كل مكان. وفي الوقت الذي يستعد فيه ’المجلس العالمي للأبنية الخضراء‘ لتطبيق استراتيجيته الجديدة على مدى ثلاثة أعوام في 2020، يبرز دور سعيد العبار أميناً لمجلس الإدارة كعامل رئيسي لتحقيق الأهداف المنشودة على المستوى العالمي. ولطالما أثبت العبار إمكاناته القيادية الاستثنائية في مجال الاستدامة، ولم يدخر وقتاً أو جهداً في الترويج للأبنية الخضراء كأحد أكثر الحلول فعالية لمواجهة تحديات التغير المناخي. وبالمثل، يعتبر خالد بوشناق من أبرز الشخصيات الداعمة للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونحن على ثقة بأن رئاسته للشبكة الإقليمية لـ ’المجلس العالمي للأبنية الخضراء‘ ستعزز أداءها بشكل كبير على المستوى الإقليمي”.
ومن جانبه قال سعيد العبار: “يشرفني أن أكون عضواً في مجلس إدارة ’المجلس العالمي للأبنية الخضراء‘، إضافة إلى دوري الجديد كأمين للجنة التنفيذية. وتعتبر هذه المرحلة في غاية الأهمية بالنسبة لمشهد الأبنية الخضراء العالمي، حيث نتطلع إلى تحقيق نتائج ملموسة على صعيد تطبيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في مجال البيئات العمرانية، بالتزامن مع إطلاق الخطة الاستراتيجية الجديدة لـ المجلس العالمي للأبنية الخضراء‘. وتأتي التعيينات الجديدة شهادةً على الدور الهام الذي يلعبه ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، إذ تقدم الإمارات اليوم نموذجاً يقتدى به في مجال الاستدامة، وهو ما يبدو جلياً في رؤية الإمارات 2021 واستراتيجية الطاقة 2050. ونتطلع من هذه المناصب الجديدة إلى تسليط الضوء على إنجازاتنا، واكتساب خبرات ومعارف جديدة من نظرائنا العالميين، عبر تفعيل دورنا في ’المجلس العالمي للأبنية الخضراء‘ ومد جسور الحوار البنّاء حول استدامة الأبنية حول العالم”.
وقال خالد بوشناق: “تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محوراً هاماً للارتقاء بقطاع الأبنية الخضراء عالمياً خلال السنوات القليلة المقبلة. وتبذل الشبكة الإقليمية لـ ’المجلس العالمي للأبنية الخضراء‘ كل جهد ممكن لمواجهة التحديات واستكشاف الفرص المتاحة لتوفير بيئات سكنية عالية الجودة، والحد من الآثار السلبية على البيئة، وتعزيز الفوائد الاقتصادية. وأود التوجه بعميق شكري وتقديري إلى المجلس على إعادة انتخابي، وهو ما سيتيح لنا توطيد أواصر التعاون في الترويج لاستدامة البيئات العمرانية، ومحاربة التغير المناخي”.
ويضم مجلس إدارة “المجلس العالمي للأبنية الخضراء” نخبة من كبار القادة من 15مجلساً للأبنية الخضراء في العالم، ويتمثل دوره في تقديم الاستشارات والتوجيهات والإشراف على الحكومة والاستراتيجيات التشغيلية الخاصة بـ “المجلس العالمي للأبنية الخضراء” لتعزيز كفاءة عملياته كمؤسسة غير ربحية مؤهلة لتحقيق أهدافها البيئية الطموحة.
وتضم الشبكة الإقليمية لـ “المجلس العالمي للأبنية الخضراء” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عدة مجالس للأبنية الخضراء، وذلك في كل من: البحرين، مصر، دولة الإمارات العربية المتحدة، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب وفلسطين. ويبلغ التعداد السكاني في المنطقة حالياً أكثر من 350 مليون شخص، ويتزامن النمو السكاني مع التوسع الحضري، إذ تشير التوقعات إلى أن عدد سكان المدن سيتضاعف من 200 مليون شخص في 2010 إلى 400 مليون شخص في 2050، وهو ما يؤكد على ضرورة التركيز على استدامة البيئات العمرانية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يضيف فئة التصاميم والأبنية الصفرية للجائزة 2019

للمرة الأولى في المنطقة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” يكرّم التصاميم والأبنية الصفرية خلال “جوائز الشرق …