الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / هيئة الزراعة أبوظبي / «الزراعة والسلامة الغذائية»: تدابير لحماية الثروة الحيوانية من ارتفاع درجات الحرارة

«الزراعة والسلامة الغذائية»: تدابير لحماية الثروة الحيوانية من ارتفاع درجات الحرارة

دعت المربين للالتزام بتطبيق متطلبات الرفق بالحيوان
شبكة بيئة أبوظبي: الامارات 25 يونيو 2019

دعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مربي الثروة الحيوانية إلى أهمية تهيئة عزبهم لاستقبال فصل الصيف واتخاذ بعض التدابير الخاصة بحماية الثروة الحيوانية من ارتفاع درجات الحرارة من خلال توفير الظل الكافي لحظائر الحيوانات، وتطبيق معايير ومتطلبات الرفق بالحيوان، واﻟﺗﺄﻛد من وجود المياه في المشارب بشكل دائم حيث يمكن أن تجف نتيجة التبخر، والتأكد من تظليل خزانات المياه مما يساهم في اعتدال درجة حرارة الماء ليسهل على الحيوانات شربه عند ارتفاع درجات الحرارة، إلى جانب أهمية التدخل في عملية تبريد الحظائر عند ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير لحماية الحيوانات من اﻹﺷﻌﺎع اﻟﺷﻣﺳﻲ الذي قد يؤدي إلى تقليل الإنتاجية أو الإجهاض أو نفوق الحيوانات.
وبيّنت الهيئة أنه بإمكان مربي الثروة الحيوانية تبريد الحظائر من خلال اﺳﺗﺧدام ﺗﻘﻧﯾﺔ ﺗﺑرﯾد اﻟﻬواء إلى ﺣدود ﺗدﺧل ﻓﻲ ﻧطﺎق اﻟﻣدى الحراري اﻟﻣﻘﺑول باستخدام تقنيات ﺗﺑﺧر اﻟﻣﺎء، موضحة أن هذه التقنيات تشتمل على ﺗﺑرﯾد اﻟﻬواء برذاذ اﻟﻣﺎء حيث ﯾﺗم ﺗﻔﺗﯾت ﻛﺗﻠﺔ اﻟﻣﺎء وﺗﺣوﯾﻠﻬﺎ إﻟﻰ رذاذ ﺻﻐﯾر، بالإضافة إلى تقنية ﺗﺑرﯾد اﻟﻬواء ﺑﺎﻟوﺳﺎﺋد اﻟﻣﺳﺎﻣﯾﺔ اﻟﻣﺑﻠﻠﺔ ﺑﺎﻟﻣﺎء حيث ﯾﺗم ﺗﺑرﯾد اﻟﻬواء ﻋن طرﯾق ﺗﻣرﯾرﻩ ﻋﺑر وﺳﺎﺋد ﻣﺳﺎﻣﯾﺔ ﻣﺑﻠﻠﺔ ﺑﺎﻟﻣﺎء، يتم تصنيعها ﻋﺎدة ﻣن ﻣواد ﺗﺗﻣﯾز ﺑﻘﺎﺑﻠﯾﺗﻬﺎ اﻟﻌﺎﻟﯾﺔ لاﻣﺗﺻﺎص اﻟﻣﺎء ﻣﺛل الأﻟﯾﺎف اﻟﺧﺷﺑﯾﺔ واﻟﻔﺣم اﻟﻧﺑﺎﺗﻲ واﻟﺣﺟﺎرة اﻟﻣﺳﺎﻣﯾﺔ وﻗد ﺗم ﻓﻲ اﻟﺳﻧوات اﻟﻘﻠﯾﻠﺔ اﻟﻣﺎﺿﯾﺔ ﺗطوﯾر وﺳﺎﺋد ﻣﺻﻧوﻋﺔ ﻣن طﺑﻘﺎت ورﻗﯾﺔ ﻣﺗﻌرﺟﺔ.
كما أشارت الهيئة إلى جملة من الإجراءات يجب على مربي الثروة الحيوانية مراعاتها خلال فصل الصيف كالـتأكد من جز الصوف قبل دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، والتأكد من تظليل وسائل النقل وتوفير مشارب عند عملية نقل الحيوانات، إلى جانب التأكد من وضع تصميم نموذجي لحظائر الحيوانات التي يتم تربيتها في المزرعة بأسلوب يتناسب مع البيئة المحيطة ويسهم في حماية الحيوانات من تقلبات الجو وحرارة الشمس الحارقة في الصيف.
وتحرص الهيئة عبر حملاتها التفتيشية والتوعوية التي تنفذها على مدار العام على حيازات الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي للحد من الممارسات الخاطئة وتشجيع مربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي على التقيد بمعايير ومتطلبات الأمن الحيوي والرفق بالحيوان في عزبهم للحفاظ على سلامة الإنسان من الأمراض المشتركة والوقاية من الأمراض والأوبئة التي تصيب الثروة الحيوانية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

معرض يوروتير الشرق الأوسط يختتم فعالياته في أبوظبي اليوم

وسط حضور دولي وإقليمي ومحلي مميز شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 سبتمبر 2019 …