الأربعاء , يونيو 26 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تنمية مستدامة / طاقة مستدامة / نستلة تخفض 42 % من المياه و 34 % من الطاقة و 28 من غازات الدفيئة

نستلة تخفض 42 % من المياه و 34 % من الطاقة و 28 من غازات الدفيئة

تخفيف انبعاث الغازات الدفيئة و إستهلاك المياه وغيرها من الإنجازات يعلن عنها في اليوم العالمي للبيئة
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي، 2 يونيو 2019

تمكّنت نستله الشرق الأوسط منذ العام 2010 من تخفيض سحب المياه لكلّ طن من الإنتاج بنسبة 42 ٪، كما أحرزت انخفاضًا في استهلاك الطاقة بنسبة 34 ٪ وقلّصت انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 28 ٪، في حين زاد إنتاجها بنسبة 68 ٪. كما أفلحت الشركة في الوصول إلى نسبة صفر من النفايات للصرف في مصانع الأغذية في المنطقة.
وأشار سيفا كومار، المدير الإقليمي للسلامة والصحة والبيئة في نستله الشرق الأوسط، إلى إنّ هذا الإعلان الذي صدر في اليوم العالمي للبيئة الذي يتمّ الاحتفال به في الخامس من يونيو منذ العام 1974، “يتماشى مع التزامنا الراسخ لادارة استهلاك الموارد للاجيال القادمة، من خلال الاهتمام بكيفية استهلاك المياه وحماية البيئة واتخاذ الإجراءات المناسبة بشأن تغير المناخ، ويساعدنا على تحقيق هدفنا المتمثّل بتحسين جودة الحياة والمساهمة في بناء مستقبل صحي أكثر”.
في الواقع، لعلّ خير الأمثلة على كيفية تحقيق ذلك يتجلّى في تركيب معامل نستله الشرق الأوسط ما يناهز 28000 لوح كهروضوئي شمسي، مما يسهم في الحدّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي ستة ملايين كيلوغرام على الأقل سنويًا. بما يعادل انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن أكثر من 1500 مستخدم سيارة لعام واحد، أو استهلاك 800 منزل للطاقة سنوياً*.
من ناحية أخرى، يتمّ تطوير أبحاث وشراكات مع قطاعات متعددة، من ضمن احدثها معهد نستله لعلوم التغليف (Nestlé Institute of Packaging Sciences ) الذي يرمي إلى تقييم مواد مستدامة وجديدة خاصة بالتغليف وتطويرها واستنباط الحلول المناسبة بالتعاون مع الأوساط الأكاديمية والموردين والشركات الناشئة وغيرها، بما يساهم بضمان تدوير أو إعادة إستعمال جميع المواد التي تكون مغلفات نستله في مختلف أنحاء العالم بحلول العام 2025.
كما تؤدّي نستله دورًا نشطًا في تطوير نظم وبرامج ترمي إلى جمع المواد البلاستيكية وفرزها وإعادة تدويرها في أنحاء المنطقة، حيث تسهم في التحالفات الصناعية التي تهدف إلى إنشاء اقتصادات دائرية داخل البلدان، من خلال إعادة التدوير وإعادة الاستخدام بطريقة كفيلة بالتأسيس لقيمة مشتركة لصالح مختلف الجهات المعنية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

دائرة الطاقة تؤسس لشراكة استراتيجية مع الوكالة الدولية للطاقة

تهدف لتعزيز الكفاءات وبناء القدرات محمد بن جرش الفلاسي: من خلال علاقة الشراكة الجديدة مع …