الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / UAE / عام التسامح 2019 / وثيقة الأخوَّة الإنسانية تمثل إطاراً لدستور عالمي جديد يرسم خريطة طريق للبشرية

وثيقة الأخوَّة الإنسانية تمثل إطاراً لدستور عالمي جديد يرسم خريطة طريق للبشرية

في محاضرة قدمها الدكتور أحمد الجروان في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رقم (666)
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات 02 مايو 2019

نظَّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مساء يوم الأربعاء، الموافق الأول من مايو 2019، محاضرته رقم (666) بعنوان “أهمية وثيقة الأخوَّة الإنسانية في تعزيز قيم التسامح والحوار”، وقد ألقاها معالي الدكتور أحمد بن محمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام في دولة الإمارات العربية المتحدة، بمقر المركز في أبوظبي؛ وذلك في إطار أنشطته العلمية والبحثية الثريَّة، وحرصه على مناقشة القضايا التي تخدم المجتمع.
وفي البداية وجَّه معالي الدكتور أحمد الجروان الشكر والتقدير إلى مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ومديره العام، سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، على تنظيم هذه المحاضرة تفاعلاً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظة الله، 2019 عاماً لـ”التسامح”.
ثم سلَّط الدكتور أحمد الجروان الضوء على وثيقة الأخوَّة الإنسانية، بصفتها إطاراً لدستور عالمي جديد للإنسانية، يرسِّخ الكثير من المبادئ الدستورية المعترَف بها عالمياً؛ حيث أقرت مبادئ عالمية أهمها العدالة والمساواة؛ كما أقرت حقوق المرأة التي نصت عليها المواثيق الدولية كافة؛ وكذلك نصت على حقوق الأطفال بكل جوانبها، وتضمَّنت حقوق المسنين والضعفاء وذوي الاحتياجات الخاصة والمستضعفين، وطالبت بحمايتها بتشريعات حازمة، وبتطبيق المواثيق الدولية الخاصة بهم؛ كما وضعت هذه الحقوق كافة داخل إطار مبدأ التسامح وما يتضمَّنه من معاني قبول الآخر، والتعايش السلمي لضمان الممارسة الصحيحة لتلك الحقوق، وتحديد الهدف منها؛ ولهذا كله؛ فإن هذه الوثيقة تعزز من قيمة مبدأ التسامح عالمياً.
كما تطرَّق معالي الدكتور أحمد الجروان إلى مقاربة الوثيقة للتعامل مع الأزمة التي تعانيها البشرية؛ حيث قال إن أهم ما ورد في وثيقة الأخوة الإنسانية أنها وصفت الأزمة الحالية التي يعيشها عالمنا، وأسبابها الدينية، والاجتماعية، والسياسية، والاقتصادية؛ حيث ذكرت الوثيقة أن أهم أسباب أزمة العالم اليوم هو تغييب الضمير الإنساني، وإقصاء الأخلاق الدينية، واستدعاء النزعة الفردية والفلسفات المادية التي تضع القيم المادية الدنيوية موضع المبادئ العليا والسامية، وسياسات التعصب والتفرقة التي تعبث بمصائر الشعوب ومقدراتها، والتوجهات الأيديولوجية البغيضة؛ إضافة إلى الأزمات السياسية الطاحنة، والظلم، والفساد، وعدم المساواة، والتدهور الأخلاقي، والإرهاب، والعنصرية، والتطرف، وسباق التسلح؛ على حدِّ تعبيره.
وأكد معالي الدكتور الجروان أن وثيقة الأخوة الإنسانية ترسم خريطة طريق لتعزيز قيم التسامح والتعايش بين الأديان والشعوب؛ والدليل على ذلك أنها ناشدت الكثير من الجهات والهيئات الدولية والوطنية تحمُّل مسؤولياتها لمعالجة الأزمات الإنسانية التي يعيشها عالمنا، ومنها المنظمات الدولية العالمية والإقليمية، ومنظمات المجتمع المدني، وقادة الفكر والرأي، وصناع السياسة الدولية والاقتصاد العالمي، ورجال الدين، والمفكرون والفلاسفة، والفنانون والإعلاميون والمبدعون، والمدارس والجامعات والمعاهد التعليمية والتربوية.
وأشار الدكتور الجروان إلى أن المجلس العالمي للتسامح والسلام، الذي يرأسه، بدأ في العمل على تنفيذ ما جاء بالوثيقة؛ خاصة أن مضمونها يتفق تماماً مع أهداف المجلس التي يعمل على تحقيقها منذ سنوات، مؤكداً في الوقت نفسه أن صدور هذه الوثيقة يُعَدُّ “دافعاً حقيقياً لبذل كل ما نملك من جهد لتحويل الغايات النبيلة والأهداف السامية، التي تضمَّنتها، إلى واقع تعيشه الشعوب”. وأضاف أن وثيقة الأخوة الإنسانية ستُعرَض على الجلسة المقبلة للبرلمان الدولي للتسامح والسلام، أحد الأجهزة الرئيسية للمجلس، والذي يضم في عضويته برلمانيين ممثلين عن البرلمانات الوطنية للدول؛ لمناقشة الدور الذي يمكن أن تؤديه البرلمانات الوطنية والإقليمية والدولية في تنفيذ أهداف الوثيقة.
وفي ختام كلمته أعاد الدكتور الجروان تأكيد ضرورة التزام مؤسسات المجتمع الدولي كافة العمل على تنفيذ ما ورد في وثيقة الأخوة الإنسانية، معبِّراً عن ثقته بأن هذه الوثيقة سيكون لها بالغ الأثر في ترسيخ قيم التسامح والسلام في العالم.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

محمد القدسي: الشيخ زايد واصل نهجه في التسامح على المستويين الداخلي والخارجي

في محاضرة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رقم (675) شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، 25 يوليو …