الخميس , مايو 23 2019
الرئيسية / UAE / عام التسامح 2019 / مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يحتفي بخريجي “برنامج التسامح والتعايش” الأول من نوعه

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يحتفي بخريجي “برنامج التسامح والتعايش” الأول من نوعه

شبكة بيئة ابوظبي: الامارات 02 مايو 2019
نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي مدير عام المركز، والدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، يوم الخميس الموافق الثاني من مايو 2019، احتفالاً لتخريج المشاركين في «برنامج التسامح والتعايش»، الذي نظمه المركز خلال الفترة ما بين 6 يناير و2 مايو 2019، بمناسبة إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 “عاماً للتسامح”، بهدف ترسيخ دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة عالمية للتسامح.
وقد شارك في هذه الدورة نخبة من أئمة المساجد والخطباء والوعاظ في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ الذين تمكنوا من اجتياز مقررات البرنامج النظرية والتطبيقية بنجاح.
وبهذه المناسبة، هنأ سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في كلمة له خلال الحفل، الخريجين في هذا البرنامج؛ وعبر سعادته عن ثقته بأن ما اكتسبوه من خبرات ومهارات في مجال التسامح والتعايش، إضافة إلى ما يملكونه من معرفة سابقة، سيمكّنهم من الإسهام بفاعلية في تحقيق أهداف عام التسامح الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتعزيز مكانة الإمارات باعتبارها أيقونة التسامح في المنطقة والعالم، وفي تحقيق أهداف هذا البرنامج على أرض الواقع؛ وقال :”نحن ننظر إليكم كنخبة منتقاة، يقع على عاتقها توعية المجتمع بقيم التسامح وترسيخ ثقافة التعايش، والعمل على تأصيلها شرعياً وفكرياً؛ ليس فقط من خلال مسؤوليتكم في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ولكن أيضاً باعتباركم أبناء مخلصين للوطن، ومدركين لدور الجهل بحقيقة الإسلام وتعاليمه في نشر التطرف والغلو”.
واستشهد الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي في كلمته بأحد أقوال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، التي قال فيها، إن المجتمعات التي تؤسس على قيم ومبادئ التسامح والمحبة والتعايش هي التي تستطيع تحقيق السلام والأمن والاستقرار والتنمية، وترتقي بطموحات أوطانها في مسيرتها نحو المستقبل. وقال سعادته: “ومن هذا المنطلق فإننا نؤكد ضرورة أن تقوم جميع المؤسسات والهيئات الدينية وغير الدينية بالتركيز على ترسيخ قيم التسامح في نفوس الأفراد والمجتمعات والمؤسسات؛ وربـط هذا المبدأ بالهويـة الوطنيـة الإماراتية، مـن خـلال التركيـز علـى محـاور عمليـة وتجريبيـة متخصصة؛ لا على نظريات وأفكار مجردة. وقد كان هذا في الحقيقة هو الهدف من وراء «برنامـج التسـامح والتعايـش»؛ ولذا فإننا نتطلع إلى أن تعمم هذه التجربة حتى يكون التسامح ثقافة سائدة، والتعايش حقيقة واقعة”.
من جهتهم، عبّر الخريجون في كلمتهم خلال الحفل، عن شكرهم وتقديرهم لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، على تنظيم «برنامـج التسـامح والتعايـش» في هذا الصرح العلمي الكبير، متمنين لسعادته دوام التوفيق في مسيرته لإدارة هذا المركز الذي يعد واحداً من أهم مراكز البحوث، ليس في المنطقة فحسب، وإنما في كل أرجاء العالم؛ كما وجهوا الشكر أيضاً إلى القائمين على هذا البرنامج.
وأضافوا: “إننا نؤكد أن هذا البرنامج، قد ساعدنا كثيراً في اكتساب مهارات جديدة ومتميزة، بما يجعلنا قادرين على أن نقوم كأئمة للمساجد وخطباء ووعاظ وموظفين في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بالدور المنوط بنا في نشر قيم التسامح في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، بل في بثها أيضاً إقليمياً ودولياً، عبر تأكيد هذه القيم في خطابنا الديني، وفي سلوكياتنا المجتمعية مع المواطنين والمقيمين في وطننا الغالي، بما يساعد على ترسيخها في نفوس هؤلاء جميعاً، وفي اعتمادها لديهم كمنهج حياة”.
وكان مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية قد نظم «برنامج التسامح والتعايش»، الذي يعد الأول من نوعه، بهدف بناء الخبرات المؤهلة والقادرة في مجال التسامح والتعايش، وخلق سفراء للتسامح، ورفد المجتمع بهم؛ لتعزيز مكانة الإمارات باعتبارها أيقونة التسامح في المنطقة والعالم، وتحقيق طموحاتها نحو المستقبل.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

وثيقة الأخوَّة الإنسانية تمثل إطاراً لدستور عالمي جديد يرسم خريطة طريق للبشرية

في محاضرة قدمها الدكتور أحمد الجروان في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رقم (666) شبكة …