الثلاثاء , أبريل 23 2019
الرئيسية / UAE / العمل الانساني والتنمية / اللائحة التنفيذية لقانون العمل التطوعي قريباً

اللائحة التنفيذية لقانون العمل التطوعي قريباً

تفعيل دور مؤسسات النفع العام لاستقطاب الطلاب والشباب وكبار المواطنين
حصة تهلك: الامارات قادرة على ادارة العمل التطوعي ومأسسته بشكل فعال وممنهج

أكدت وزارة تنمية المجتمع قرب إطلاق اللائحة التنفيذية لقانون العمل التطوعي الذي يجسد تطور العمل التطوعي في الإمارات وتحوله إلى فكر مؤسسي منظم ومتخصص، عقب صدور القانون الاتحادي الذي يهدف إلى تشجيع ثقافة العمل التطوعي وتنظيمه، واعتماد مرجعية موحدة له في الدولة.
وبحسب حصة تهلك، وكيل وزارة تنمية المجتمع المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية، فإن المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات» توفر 6755 فرصة للعمل التطوعي في 420 مؤسسة على مستوى الدولة.
وقالت لـ«الاتحاد»: «إن المنصة الوطنية للتطوع تضطلع بدور محوري على صعيد تعزيز أوجه التنمية الاجتماعية، وذلك من خلال الدعم المباشر الذي تتلقاه من المؤسسات المسجلة من القطاعين الحكومي والخاص، والذي يصب في صالح تعزيز العمل التطوعي من خلال إتاحة المزيد من الفرص التطوعية»، مشيرة إلى أن وزارة تنمية المجتمع تركز خلال هذا العام عبر منصة «متطوعين.إمارات» على تفعيل دور مؤسسات النفع العام في إيجاد فرص تطوعية في مختلف المجالات، وذلك لاستقطاب وتفعيل أكبر عدد من المتطوعين من الطلاب والشباب وكبار المواطنين.
وأضافت تهلك أن الإنجاز المقبل الذي ستحتفي به المنصة الوطنية للتطوع نحو تحفيز المجتمع لمزيد من العطاء، هو إطلاق اللائحة التنفيذية لقانون العمل التطوعي، والتي بدورها ستقوم بتنظيم العمل التطوعي، وتوحيد الجهود التي يقوم بها جميع القائمين على هذا العمل، مشيرة أيضاً إلى أهمية وقيمة استضافة الدولة لمؤتمر IAVE العالمي للعمل التطوعي في أبوظبي 2020 والذي يسبقه المنتدى الإقليمي للتطوع الذي سيكون هذا عام 2019، وهو ما يضفي على جهود الدولة تجاه التطوع مزيداً من النجاح والتميز، والقدوة عالمياً في جعل التطوع أسلوب حياة الشعوب.
وتطرقت حصة تهلك إلى جهود وزارة تنمية المجتمع في تفعيل دور كبار المواطنين عبر مبادرة «كبار المتطوعين» التي تم إطلاقه نهاية 2018، بالإضافة إلى تحفيز عطاء هذه الشريحة المهمة مجتمعياً بإتاحة المجال لهم ككبار متطوعين للحضور والمشاركة والعطاء في القمة العالمية للحكومات فبراير الماضي 2019.
وأكدت أن تجربة دولة الإمارات في التطوع أثبتت نجاحاً لافتاً خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية – أبوظبي 2019، حيث كان للمتطوعين من أفراد المجتمع وأصحاب الهمم على وجه الخصوص، بصمات نجاح لفتت أنظار العالم، سواء من خلال الدور التنظيمي للمنصة الوطنية للتطوع من خلال الإعداد للأولمبياد، أو في إنجاز المهام والأدوار التطوعية ميدانياً وعلى أرض الواقع، وقالت: «إن هذا العمل والإنجاز هو خير دليل على قدرة دولة الإمارات على إدارة العمل التطوعي ومأسسته بشكل فعال وممنهج».
وأوضحت حصة تهلك أن التجربة الإماراتية في قطاع العمل التطوعي تمكنت من فرض اسمها بقوة على خريطة العمل الإنساني والاجتماعي، من خلال مجموعة من الإنجازات التي حققتها المؤسسات والهيئات التطوعية في جميع أنحاء الدولة، حيث تعمل المنصة الذكية الأولى من نوعها «متطوعين.إمارات» التي تم تطويرها من قبل مؤسسة الإمارات بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، كمنصة شاملة تفاعلية لتطوير وتنظيم الجهود التطوعية في الدولة، كما تهدف إلى توسيع نطاق العمل التطوعي، سواء عبر الموقع الإلكتروني للمنصة أو من خلال التطبيق الذكي «متطوعين.إمارات»، وهو ما يتيح لفئات المجتمع وأفراد الجمهور كافة وصولاً سهلاً للفرص التطوعية على اختلاف طبيعتها.
وأضافت أن المنصة تؤدي دور الوسيط بين الراغبين والفرص المتاحة من قبل المؤسسات حسب اهتماماتهم ومهاراتهم، إذ يقومون بإدراج أسمائهم وتسجيل حساباتهم على الموقع، في حين تقوم المؤسسات بالإعلان عن الفرص حسب احتياجاتهم، مؤكدة أن منصة «متطوعين.إمارات» محطة واحدة سهلة الاستخدام وتفاعلية لخدمة الطرفين، بهدف تعزير ثقافة التطوع، وجعل الإمارات مصدر إلهام حول العالم.
ويساهم العمل التطوعي في تكريس التنمية المستدامة، وخلق مستقبل واعد للأجيال الفتية، باعتبار المتطوعين مورداً حيوياً على الصعيدين الحكومي والخاص، من خلال تسخير إمكاناتهم ومؤهلاتهم في حزمة من المشروعات والمبادرات والإقليمية والدولية.

50 ألف متطوع
في إطار تحضيرات دولة الإمارات لاستضافة «إكسبو 2020» في دبي، جرى فتح باب التسجيل في برنامج التطوّع الخاص بالحدث العالمي الضخم الذي يُقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
ويهدف البرنامج الذي أُطلق منذ نحو عام ونصف العام إلى استقطاب أكثر من 30 ألف متطوّع للمساهمة في تنظيم الحدث، وتمثيل الإمارات أمام ملايين الزوّار، حيث تم إطلاق بوابة مخصصة للتسجيل في برنامج متطوعي «إكسبو 2020 دبي»، عبر الرابط volunteers.ae/‏‏‏‏expo2020، بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للشباب.
ويقدم المتطوعون دوراً حيوياً في «إكسبو 2020 دبي»، بإبراز قيم كرم الضيافة وحسن المعاملة، التي تمتاز بها الإمارات، للترحيب بـ25 مليون زائر متوقع للمعرض على مدار 6 أشهر، نحو 70% منهم سيأتون من خارج الدولة.
ويوفر «إكسبو 2020 دبي» أثناء إقامة فعالياته فرص التطوع ضمن أكثر من 45 دوراً ووظيفة وأكثر من 16 مليون ساعة تطوعية على مدار 173 يوماً. وسيكتسب المتطوعون خبرات جديدة ومهارات عملية، بينما يشاركون في تنظيم أحد أضخم الأحداث العالمية.
وزارت المنصة المتنقلة لبرنامج المتطوعين في «إكسبو 2020» عدداً من الجهات والدوائر الحكومية، وذلك ضمن جولة برنامج «إكسبو 2020» لحشد أكبر تجمع تطوعي في معرض «إكسبو الدولي 2020»، وقد بلغ عدد الذين أبدوا رغبتهم في التطوع حتى الآن أكثر من 50 ألفاً من المواطنين والمقيمين، وبدأ العديد منهم بالفعل بالاستفادة من فرص المشاركة في مسيرة الإعداد والتحضير لانطلاق الحدث.

هيئات ومبادرات تطوعية
تضم ساحة العمل التطوعي في الدولة العديد من الهيئات والمبادرات التي تثري الساحة من خلال الفرص المتنوعة التي توفرها.

«تكاتف»
تعد «تكاتف» من أهم المبادرات التي تعمل على تكريس ثقافة العمل التطوعي في جميع أنحاء الدولة، حيث تقدم لشباب الوطن فرصاً حقيقة للتطوع، وتشجعهم على الخدمة المجتمعية، بينما يهدف البرنامج الوطني التطوعي لحالات الطوارئ والأزمات والكوارث إلى تأسيس قاعدة متميزة من المتطوعين وتأهيلهم وتدريبهم لدعم ومساندة جهود الاستجابة الوطنية في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

«الهلال الأحمر الإماراتي»
توفر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي برامج تطوعية عدة، تنقسم إلى ثلاث فئات، هي: الهلال الطلابي، ويشمل طلاب المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية والهلال الجامعي، ويتضمن طلاب الجامعات وبرنامج العمل التطوعي العام المفتوح لجميع الأفراد من سن 18 سنة فما فوق الذي يشمل جميع أفراد المجتمع.

«كلنا شرطة»
أطلقت شرطتا أبوظبي ودبي مبادرة «كلنا شرطة» التطوعية التي تفتح الباب أمام جميع الأفراد فرصة للانضمام إلى عضويتها، والإسهام في الحفاظ على أمن وأمان مجتمعاتهم المحلية وأحيائهم السكنية.

«صندوق الوطن»
أسس مجموعة من رجال الأعمال الإماراتيين «صندوق الوطن» في عام 2016 كمبادرة مجتمعية تهدف إلى دعم الطلبة الموهوبين من الإماراتيين، واكتشاف 5000 من الطلبة الموهوبين من المواطنين بحلول 2020، كما يهدف إلى توفير التوجيه المهني لـ10 آلاف طالب إماراتي، وإتاحة دورات تعليمية، وفرص تدريبية لاكتساب الخبرة العملية لنحو 1000 شاب.

نماذج مشرفة
سجل الملازم أول محمد البلوشي، من الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، 168 ساعة عمل تطوّعية في نيبال، مؤكداً أن مشاركته تنسجم مع توجهات شرطة دبي التي تسعى إلى تحقيق سعادة الناس، من خلال تعزيز العمل الأمني والمجتمعي والإنساني، حيث شارك في وضع حجر الأساس لبناء مدرسة في بقرية باسوتي بجمهورية نيبال، مع فريق مكوّن من 14 متطوّعاً إماراتياً، و9 من جنسيات مختلفة، ضمن رحلة تطوّع تنظمها «دبي العطاء» حول العالم.

فرزانة أحمد
انخرطت فرزانة أحمد ذات الـ25 ربيعاً في العمل التطوعي منذ كانت في الثالثة عشرة، لتسجل أكثر من 202 مشاركة تطوعية، فقط لترد الجميل لوطنها الإمارات ومدينتها دبي.
تقول فرزانة أحمد من «محاكم دبي»، إنها باشرت العمل التطوعي أسوة بوالدها -رحمه الله- وتحولت إلى متطوعة منتظمة في أبرز الفعاليات على مستوى جميع إمارات الدولة، أهمها فعالية رأس السنة والقمة العالمية للحكومات ومنتدى الإعلام العربي وحزمة من المشاركات لصالح (المحاكم)، حيث تعمل في خدمة العملاء وفي اليوم العالمي للمكفوفين والمهرجان الموسيقي وآفاق المعرفة، وغيرها.
تضيف فرزانة التي تتقن 4 لغات، وعضو في فريق «تكاتف» و«نشامى» و«متطوعي الإمارات» أنها تستعد حالياً للاشتراك في (إكسبو 2020)، باعتباره الحدث الأكبر على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتعرب عن فخرها واعتزازها لكونها جزءاً من منظومة التطوع، وتشجع جميع الشباب والشابات على دخول عالم التطوع ليس فقط من أجل التكريم والشهادة، بل من أجل الوطن.

آمنة الظفيري
باشرت آمنة الظفيري، ابنة إمارة رأس الخيمة، الانخراط في عالم التطوع منذ عشر سنوات، وكانت حينها في الخامسة عشرة من عمرها، وهي تعمل حالياً في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، التي لها مبادرات خلاقة عدة في قطاع «التطوع»
وشاركت الظفيري في اليوم العالمي للمسنين و«العصا البيضاء» والقمة العالمية للحكومات، ويوم المرأة، ومدينة مدهش، وغيرها، وتستعد حالياً للمشاركة في «إكسبو 2020» الذي تعتبره أكبر إنجاز في تاريخ حياتها.
المصدر: الاتحاد: تحرير الأمير (دبي) 11 أبريل 2019 – 02:40 AM

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

حمدان بن زايد: نهج الإمارات ثابت في مساندة الشعوب

مشاريع “الهلال” تلبي احتياجات الساحة العراقية ملتزمون بمباديء انسانية عالمية لا تفرق بين متلقي المساعدات …