الثلاثاء , أبريل 23 2019
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / “غرينبيس” تطلق بعثة نموذجية من القطب الى القطب في مهمة التصديق على معاهدة عالميّة للمحيطات

“غرينبيس” تطلق بعثة نموذجية من القطب الى القطب في مهمة التصديق على معاهدة عالميّة للمحيطات

شبكة بيئة ابوظبي: غرينبيس لندن ، 11 أبريل / نيسان 2019
أطلقت غرينبيس اليوم احدى أكبر بعثاتها على الإطلاق، وهي رحلة نموذجية تبدأ من القطب الشمالي وتنتهي في القطب الجنوبي وتستغرق عاماً تقريباً. تهدف الرحلة الى تسليط الضوء على جميع التهديدات التي تواجه محيطاتنا، والى شنّ حملة من أجل التصديق على معاهدة عالمية للمحيطات تغطي جميع البحار التي تقع خارج المياه الوطنية.
ستقوم بعثة “نحمي محيطاتنا” بزيارة العديد من المناطق التي تحتاج الى حماية، والتي تمّ ذكرها في الدّراسة التي نشرتها غرينبيس الأسبوع الفائت بعنوان “30×30: مخطط لحماية المحيطات”. ستضمّ البعثة فريق من العلماء وعدد من مسؤولي الحملات للقيام بأبحاث حول التهديدات الناجمة عن تغير المناخ والصيد الجائر والتلوث البلاستيكي والتعدين والتنقيب عن النفط، في أعماق البحار.
قالت كبيرة مسؤولي الحملات في غرينبيس دول الشمال/النوردية فريدا بينغتسون من حملة “نحمي محيطاتنا”: “كوكبنا الأزرق في خطر وعلينا جميعا حمايته”. “ستأخذنا هذه الرحلة إلى الخطوط الأمامية في معركة الدّفاع عن محيطاتنا، ويسعدنا ان نعمل مع عدد من العلماء الرائدين في العالم لمساعدتهم في عملهم الأساسي من خلال فهم كيفيّة تغيّر الحياة البحريّة وماذا يمكننا القيام به حيال ذلك. ”
وأكملت: “إن المفاوضات بشأن المعاهدة العالمية للمحيطات في الأمم المتحدة جارية ومن الضروري أن تتبناها الحكومات بشكل صحيح. نحن بحاجة إلى معاهدة قويّة للمحيطات التي بإمكانها أن تُنشئ مناطق محمية بالكامل، بعيدة عن النشاطات البشرية المسيئة. ويبدو واضحاً من الجانب العلميّ أننا بحاجة إلى شبكة محميات بحرية تغطي ما لا يقل عن ثلث محيطات العالم بحلول العام 2030، إذا أردنا الدّفاع عن الحياة البحريّة، كذلك المساعدة في التصدي لتغير المناخ، وتوفير الأمن الغذائي للمليارات من البشر. وختمت:”مصيرنا ومصير المحيطات مرتبطان ارتباطا وثيقا”.

عن معاهدة المحيطات العالمية:
شهد الأسبوع الماضي الجولة الثانية من أصل أربع جولات من المفاوضات في الأمم المتحدة حول معاهدة تغطي المياه الدولية. وتجري الجولة الثالثة من المفاوضات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في آب/أغسطس 2019 ، على أمل أن تُختتم عملية المعاهدة بجولة رابعة وأخيرة في ربيع 2020.
يمكن لمعاهدة قوية للمحيطات العالمية أن توفر الإطار القانوني لحماية المياه الدولية، مما قد يسمح بإنشاء محميات بحرية بالكامل بعيدة عن الأنشطة البشرية الضّارة. وتدعو غرينبيس إلى إنشاء شبكة من المحميات البحريّة تغطي ما لا يقل عن ثلث محيطات العالم في العام 2030، وقد حدد هذا الهدف العلماء في الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة ورحّب به عدد متزايد من الحكومات.

الملخص التنفيذي للدراسة في اللغة العربية:
https://www.greenpeace.org/mena/ar/gp/3520/%D8%A8%D8%B5%D9%85%D8%A9-%D8%B2%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%AA/

للحصول على مجموعة مجانية من صور المحيط والفيديو، راجع الرابط التالي:
https://media.greenpeace.org/collection/27MZIFJWA83W0

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مركز كلباء للطيور الجارحة ينظم مبادرة “رحلة نحو الاكتشاف”

تستهدف الطلبة الملتحقين بمراكز الناشئة شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، الشارقة 12 أبريل 2019 نظمت هيئة …