الخميس , يوليو 18 2019
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / هيئة الزراعة أبوظبي / »الزراعة والسلامة الغذائية» توعي بأهمية ترشيد استهلاك مياه الري في المزارع

»الزراعة والسلامة الغذائية» توعي بأهمية ترشيد استهلاك مياه الري في المزارع

في محاضرة استضافها مجلس مدينة زايد
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، الظفرة 10 أبريل 2019

نظمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، مؤخراً، بمجلس مدينة زايد في منطقة الظفرة، محاضرة بعنوان (ترشيد استهلاك مياه الري في المزارع)، وذلك بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، قدمها سعادة المهندس مبارك علي المنصوري، بحضور عدد من رواد المجلس، وذلك في إطار حرص الهيئة على تعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع، والاطلاع على احتياجات ومتطلبات الجمهور للارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها وتعزيز خططها التحسينية وجهودها المتنوعة التي تهدف للحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة، وتحقيق الرفاهية والسعادة للمجتمع.
وأكد المنصوري بداية اللقاء على أهمية الحفاظ على الموارد المائية في ظل شح المصادر المتجددة لها، والذي تفرضه الطبيعة المناخية والجغرافية للمنطقة، من خلال ضمان الاستغلال الأمثل لها وتجنب الممارسات الخاطئة التي تزيد من تفاقم مشكلة هدر المياه واستنزاف مواردها، موضحاً أن القطاع الزراعي هو المستهلك الأكبر للمياه، لذلك يضطلع المزارعون بدور مهم للحفاظ على المياه من خلال تبني تقنيات الري الحديثة والأكثر كفاءة واعتماد الأنماط الزراعية الموائمة لمناخ المنطقة والتي من شأنها تقليل استهلاك المياه المستخدمة في الري وفي الوقت ذاته تعزيز كفاءة الإنتاج الزراعي.
وأشار المنصوري إلى أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تحرص على تمكين المزارعين المحليين للنهوض بزراعتهم والارتقاء بمهاراتهم وخبراتهم من خلال العديد من البرامج والمشاريع التي تنفذها على مدار العام، إلى جانب الخدمات الفنية والإرشادية التي تقدمها لهم في سبيل تطوير مزارعهم وتعزيز الإنتاج فيها وصولاً للنهوض بالمنتج المحلي وتعظيم مساهمته في دعم الأمن الغذائي الوطني، لافتاً إلى إيمان الهيئة بضرورة التواصل الدائم والفعّال مع المزارعين ومربي الثروة الحيوانية وتزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة لتطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية المتبعة.
وتحدث المنصوري عن أهمية التطبيق الزراعي الذي أطلقته الهيئة مؤخراً عبر متاجر التطبيقات للهواتف الذكية باسم” دليل الارشاد الزراعي”، ودوره في توجيه المزارعين ومربي الثروة الحيوانية بشكل خاص وأفراد المجتمع بشكل عام لأفضل الممارسات ذات الصلة بالزراعة والإنتاج الحيواني والرفق بالحيوان، إلى جانب أهميته في التشجيع على ثقافة الزراعة المجتمعية، باعتباره مرجعاً مهماً لمعرفة أفضل المحاصيل الزراعية والشتلات التي تلائم مناخ الدولة، إلى جانب الطرق العلمية والمتطورة لتربية الثروة الحيوانية.
وأثنى الحضور على الجهود التي تتبناها الهيئة وحرصها على تنويع الأنشطة الثقافية والتوعوية في مجالس الأحياء السكنية داعين إلى تكرار مثل هذه اللقاءات لما تسهم به من ترسيخ للقيم المجتمعية والبيئية السليمة، وتعزز الشراكة المجتمعية ومد جسور التواصل بين المواطنين والمؤسسات والهيئات الحكومية.
من جانبه أشاد المنصوري بالدور الريادي الذي يضطلع به مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي في سبيل تعزيز الوعي المجتمعي في مختلف المجالات، وأكد أن هذه اللقاءات تعكس اهتمام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالبيئة، وحرصها على تنمية القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي وتطويره، باعتباره ركيزة رئيسية في دعم الاقتصاد الوطني المستدام من خلال تنويع مصادر الدخل، ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المنتجات الغذائية المحلية الوطنية الآمنة صحيا، واستغلال الموارد الطبيعية المحلية على أسس علمية واقتصادية قادرة على المنافسة والاستدامة.

انتهى..

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“الزراعة والسلامة الغذائية” تواصل برنامج إدارة آفات النخيل بطرق آمنة بيئياً

اصطياد نحو 484 ألف سوسة خلال النصف الأول من 2019 بإجمالي 8 ملايين سوسة منذ …