الإثنين , أبريل 22 2019
الرئيسية / تنمية مستدامة / عمارة خضراء / تفعيل دور الأبنية الخضراء في إضافة القيمة ضمن الاقتصاد الدائري

تفعيل دور الأبنية الخضراء في إضافة القيمة ضمن الاقتصاد الدائري

ناقشها المؤتمر السنوي الثامن لمجلس الامارات للابنية الخضراء
المؤتمر يقام تحت شعار “الاقتصاد الدائري في البيئة العمرانية”، ويناقش المنهج الأكثر شمولية لتحقيق الاستدامة في قطاع الإنشاءات
مناقشة مبادئ البصمة الكربونية للمواد (الكربون المجسد) للمرة الأولى في المؤتمر
فتح باب الرعاية للمؤتمر الذي تعقد فعالياته يومي 1 و2 مايو 2019 في فندق “بولمان كريك سيتي سنتر”، وفتح باب التسجيل لحضور الفعاليات أيضاً
الإعلان عن مشاركة ماجد الفطيم” كشريك بلاتيني” للحدث
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 مارس، 2019

يستضيف مؤتمر “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” في عامه الثامن نخبة من أهم الخبراء والمعنيين بقطاع الأبنية والإنشاءات لمناقشة دور الاقتصاد الدائري في الترويج للتنمية المستدامة. وتمثل نسخة هذا العام امتداداً للنجاح الكبير الذي حققه المؤتمر العام الماضي والذي تمحور حول الأبنية والمدن ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية، على أن تركز نقاشات المؤتمر في نسخة 2019 على أهمية التحول نحو الاقتصاد الدائري لتحقيق أهداف الانبعاثات الكربونية الصفرية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.
ويتولى “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، تنظيم المؤتمر الذي يقام تحت شعار “الاقتصاد الدائري في البيئة العمرانية”. وتعقد فعاليات الحدث يومي 1 و2 مايو 2019 في فندق “بولمان دبي كريك سيتي سنتر” بدبي.
ويجمع مؤتمر” مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” السنوي خبراء عالميين متخصصين بمجالات متعددة تشمل إدارة الطاقة والتنمية المستدامة لمناقشة أفضل الاستراتيجيات التي تروّج للبيئات العمرانية المستدامة في مدن المستقبل بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021 واتفاقية باريس للمناخ (كوب 21). ويهدف الحدث إلى ترسيخ ممارسات الاستدامة في البيئات العمرانية بدولة الإمارات العربية المتحدة ودراسة حلول فعالة للتحديات التي تواجه القطاع، بالتزامن مع الاستفادة من أحدث الابتكارات في ممارسات الأبنية الخضراء لوضع نماذج عمل جديدة تدعم جهود الاستدامة الوطنية.
وستركز نقاشات المؤتمر هذا العام على أهمية الاعتماد على الاقتصاد الدائري في قطاع الأبنية والإنشاءات في دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من الانبعاثات الكربونية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقاً لرؤية 2021. ويعتبر قطاع البناء من أبرز العوامل المؤثرة في التغير المناخي حول العالم، وتبرز من هذا المنطلق ضرورة ملحّة للابتكار على امتداد سلسلة القيمة ودورة حياة الأبنية لخفض البصمة البيئية في المدن.
بهذه المناسبة قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “سيركز مؤتمرنا هذا العام على كيفية تحقيق أهداف الانبعاثات الكربونية الصفرية في الأبنية والمدن بالاستفادة من مستويات الكفاءة العالية التي يوفرها الاقتصاد الدائري. وفي الوقت الذي تتواصل فيه معدلات الاستهلاك بالنمو، نواجه تحديات أكبر في الوصول إلى الموارد وخفض الاستهلاك وتطبيق الاستراتيجيات الأنسب لإدارة النفايات. ومن خلال التوظيف الأمثل للموارد عبر إطالة دورة حياتها وخفض النفايات الناجمة عنها، يمكن لدولة الإمارات العربية المتحدة تحقيق التنمية المستدامة على المدى الطويل، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤية 2021، وبما يشمل أيضاً جميع القطاعات، بما في ذلك قطاع البناء”.
وتقام فعاليات المؤتمر هذا العام على مدى يومين، وتتضمن سلسلة من العروض التوضيحية والنقاشات خلال ثلاث جلسات رئيسية تتمحور حول دور الاقتصاد الدائري في البيئات العمرانية، مع التركيز بشكل خاص على مواد البناء. وللمرة الأولى، سيناقش المؤتمر مفهوم “الكربون المتجسد” الذي يشير إلى الانبعاثات الكربونية الناجمة عن المواد خلال دورة حياتها، بما يشمل مراحل التصنيع والنقل والإنشاء. كما ستتطرق جلسات المؤتمر إلى دور مواد البناء المستدامة في خفض الانبعاثات الكربونية للأبنية، دعماً للخطط الرامية للوصول إلى الانبعاثات الكربونية الصفرية بحلول عام 2050. وفي اليوم الأخير، سيشهد المؤتمر عرض الفيلم الوثائقي Closing the Loop الذي يسلط الضوء على الحاجة الملحة للتحول إلى الاقتصاد الدائري لخفض حجم النفايات على المستوى العالمي.
ويحظى الحدث بدعم نخبة من أهم المعنيين بالقطاع، بما في ذلك مشاركة ماجد الفطيم” كشريك بلاتيني”.
وتتوفر فرص الرعاية البلاتينية والذهبية والفضية والجلسات النقاشية، حيث يقدم المؤتمر للرعاة العديد من المزايا والفرص الهامة في مجال بناء سمعة العلامة التجارية. وتم فتح باب التسجيل في المؤتمر فعلياً مقابل 370 درهماً لأعضاء وشركاء “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” والمؤسسات الداعمة للحدث، و525 درهماً لغير الأعضاء، و210 دراهم للطلاب. وتشمل رسوم التسجيل لضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%. ويمكن للمهتمين بالاطلاع على المزيد من التفاصيل التواصل عبر البريد الإلكتروني events@emiratesgbc.org أو الاتصال على الرقم 8244 346 04.
ويستضيف “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” بصورة دورية فعاليات ومؤتمرات ومنتديات إقليمية وعالمية. كما حرص المجلس على تطوير سلسلة من الأنشطة بما في ذلك فعاليات التواصل وورش العمل التقنية وأيام العمل المكثف وتقديم التسهيلات للبرامج التدريبية المتخصصة بقضايا تعنى ببيئات المباني بما يلبي متطلبات الأعضاء والمجتمع الإماراتي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

المدينة المستدامة تفوز بخمس جوائز مرموقة خلال حفل جوائز العقارات الخليجية 2019

منها جائزة “أسعد منطقة سكنية” للسنة الثالثة على التوالي شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي 28 …