الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / هيئة الزراعة أبوظبي / أبوظبي تدعم قطاع تربية النحل في الإمارات والمنطقة

أبوظبي تدعم قطاع تربية النحل في الإمارات والمنطقة

•لأول مرة في الشرق الأوسط تستضيف أبوظبي المؤتمر الدولي الثاني للجمعية لتربية النحل والمؤتمر الخامس عشر لجمعية النحالين الآسيوية (AAA)، في إطار معرض تربية النحل وإنتاج العسل الذي تنظمه الجمعية العربية لتربية النحل خلال الفترة من 1-3 أبريل 2019 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض
•إتاحة الفرصة أمام الزوار لشراء العسل
•مختبرات متخصصة لاختبار جودة العسل
•70 عارضاً متخصصاً بالتكنولوجيا والمعدات الضرورية لصناعة تربية النحل
شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: 17 مارس 2019

يعود معرض تربية النحل وإنتاج العسل الذي تنظمه الجمعية العربية لتربية النحل والذي يعد أكبر حدث إقليمي مخصص لإنتاج العسل وتربية النحل إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) في الفترة من 1-3 أبريل على هامش فعاليات النسخة السادسة للمنتدى العالمي للابتكارات الزراعية 2019 والذي يقام خلال الفترة 1-2 أبريل المقبل. وتنظم النسخة الثانية من المعرض والمؤتمر كجزء من الجهود الاستراتيجية التي تبذلها حكومة أبوظبي لدعم تطوير تربية النحل في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكجزء من مساهماتها ذات الصلة في مجال تلقيح المحاصيل لإنتاج الأغذية على الصعيدين المحلي والإقليمي ويأتي تنظيم المعرض في إطار الشراكة الاستراتيجية المبرمة مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، والدعم المقدم من وزارة التغير المناخي والبيئة، كما يعقد في ظل الرعاية الاستراتيجية التي يقدمها مركز خدمات المزارعين بأبوظبي لدفع الجهود الرامية لتبني التكنولوجيا الحديثة في القطاع الزراعي في الدولة لضمان تحقيق الأمن الغذائي في المستقبل.
وقال المهندس ثامر راشد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى العالمي للابتكارات الزراعية والذي يستضيف المعرض: “نحن فخورون بكون المؤتمر السنوي الخامس عشر لجمعية النحالين الآسيوية جزءًا من برنامج معرض تربية النحل وإنتاج العسل، وسوف يجمع هذا المؤتمر الخبراء والأكاديميين والعلماء من جميع أنحاء آسيا والعالم ليعرضوا الرؤى والاتجاهات السائدة في عالم تربية النحل. ويتماشى هذا المؤتمر مع الجهود الاستراتيجية التي يبذلها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لزيادة إنتاج العسل في الإمارات وتشجيع مربي النحل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتحقيق إيرادات إضافية كبيرة وتطوير مستوى العمليات الحالية، من خلال تطوير سلالات النحل وإنتاج سلالة نحل إماراتية قادرة على التكيف في الظروف المناخية للدولة، وإجراء الدراسات والأبحاث على أحدث الأساليب والممارسات العالمية المتبعة في عملية تربية النحل واختبارها بهدف تعميمها على النحالين الإماراتيين لتعظيم الإنتاج وتعزيز كفاءة واستدامة عمليات التربية وتصدير المعرفة في هذا المجال إلى دول الإقليم”.

وفي هذه المناسبة، قال الأستاذ الدكتور أحمد الخازم الغامدي رئيس الجمعية العربية لتربية النحل نائب رئيس اتحاد النحالين الدولي (الإيبومنديا) لشؤون الشرق الأوسط والعالم العربي: “نحل العسل هو أهم ملقح للمحاصيل الغذائية في العالم وله أهمية كبيرة في تحقيق الأمن الغذائي الإقليمي والعالمي. وفي حين يوجد في مليونٌ ومئتا ألف خلية نحل في كل من الإمارات…. خلية وفي السعودية مليون وثمانمائة الف والسعودية، يتم استيراد مليون وخمسامئة الف طرد في الإمارات والسعودية فقط، وتقوم دول الخليج بإنتاج عشرات الآلاف من الأطنان من العسل، ومن ثم فإن فرص النمو والتطوير في القطاع هائلة. وسوف يجمع هذا المعرض كبرى مؤسسات صناعة تربية النحل وإنتاج العسل لمدة ثلاثة أيام من التواصل وتبادل المعرفة لتزويد مربي النحل الإقليميين بالأدوات اللازمة لتحقيق إيرادات إضافية كبيرة وتوسيع العمليات بشكل مستدام”.
وأضاف الدكتور الغامدي ان ما يميز هذا المؤتمر انه يجمع قادة المتخصصين في صناعة النحل في العالم بما في ذلك الأمين العام لاتحاد النحالين الدولي (الإيبومنديا) ورئيس الإيبومنديا، ورؤساء جميع اللجان العلمية وممثلي القارات في الإيبونمديا، ورئيس وامين عام الجمعية الأسيوية ورؤساء بعض اللجان العلمية، وجميع كادر الجمعية العربية لتربية النحل، والأمين العام وعدد من أعضاء الجمعية الصينية لعلوم النحل وغيرهم من الجهات ذات العلاقة بالعالم والدول العربية خاصة.
وسوف يتم منح جوائز الشـيخ المهنـدس ســـالم بن سلطـــان القـاسمـي لتطـوير صناعـة النحــل فـي العــالم العــربي على ثلاث فئات هي: أفضل ابتكار في مجال النحل، وأفضل ممارسات في مجال النحل، وأفضــل بحث علمي تطبيقي. بينما يتم منح جوائز الجمعية العربية لتربية النحل والتي يرعاها مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة الذي سيجري أيضًا تحليلًا لعينات العسل للفئات التالية: أفضل عسل لأقراص شمعية، وأفضل عسل سائل، وأفضل اختراع وابتكار، وأفضل ممارسة لتربية النحل، وأفضل بحث علمي تطبيقي.
ويستضيف المعرض وللمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط المؤتمر السنوي الخامس عشر لجمعية النحالين الآسيوية، وتقدم خلاله جوائز الشـيخ المهنـدس ســـالم بن سلطـــان القـاسمـي لتطـوير صناعـة النحــل فـي العــالم العــربي، إلى جانب جوائز جهاز أبو ظبي للرقابة الغذائيه الجمعية العربية لتربية النحل لأفضل عسل طبيعي التي يرعاها مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة والتي تسعى إلى تنويع الخبرات وتطويرها لدى جميع مربي النحل في العالم العربي الإمارات. وسوف يقوم منتجو العسل المحليون بعرض عينات من منتجاتهم في سوق العسل المخصص للزوار لتجربة مجموعة متنوعة من العسل والمنتجات المتعلقة به المنتجة في جميع أنحاء الدولة.
ويتضمن برنامج المؤتمر جلسة حول بيولوجيا وجينات وتربية النحل يرأسها الدكتور بيتر كوزموس رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات مربي النحل، وجلسة ترأسها الدكتورة شونا بلير رئيسة استراتيجية البحوث في إمبريال كولدج بلندن حول جودة وتنوع منتجات النحل. بينما يرأس الأستاذ سيريوات ونقسيري رئيس جمعية النحالين الأسيوية جلسة حول التلقيح وتربية النحل، وترأس الدكتورة كريستينا ماتيسكو رئيسة لجنة العلاج بمنتجات النحل بالاتحاد الدولي لجمعيات مربي النحل جلسة حول العلاج بالنحل. بالإضافة الى ستة ورش عمل تطبيقية موجهة للنحالين، كما يضم المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام جلسات مهمة أخرى تتعلق بصناعة تربية النحل.
وسيتم خلال المعرض عرض منتجات أكثر من 70عارضاً من مصنّعي التكنولوجيا وموردي المعدات الضرورية لصناعة تربية النحل وما يتعلق بها من أجهزة وأنظمة وحلول، إلى جانب مجموعة واسعة من المنتجات الجاهزة للسوق من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعقد ورش عمل بمشاركة أكثر من 40 متحدث من المتخصصين في هذا المجال، إضافة إلى وجود مختبرات عالمية خاصة باستعراض المعرفة والخبرات في قطاع اختبارات العسل، وتقدم خدماتها بشكل حي أمام الزوار باختبار جودة العسل المعروض، كما يتيح المعرض للزوار فرصة الشراء المباشر من العارضين، ويحضر المعرض أكثر من 2000 منتج ومشارك من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
يمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية عبر زيارة الموقع الإلكتروني www.innovationsinagriculture.com ، كما يمكن معرفة المزيد حول معرض تربية النحل وإنتاج العسل عبر زيارة www.apiarabexpo.com.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

«الزراعة والسلامة الغذائية» تغلق منشأة «كافتريا كركيات» في العين

شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، مدينة العين 23 يوليو 2019 أصدرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، …