الإثنين , مايو 20 2019
الرئيسية / CSR / أصحاب الهمم / سباحة كوستاريكية تحرجز ذهبية أولمبياد الألعاب العالمية أبوظبي 2019

سباحة كوستاريكية تحرجز ذهبية أولمبياد الألعاب العالمية أبوظبي 2019

تنتقل من السباحة بين التماسيح إلى إحراز الذهب على منصات التتويج
تقرير صحفي من إعداد مراسلي الألعاب العالمية من أصحاب الهمم: بلال حفيظ وبرندون مونسوريت وكريستوفر سوامينثان
شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي، 15 مارس، 2015

شهدت السباحة الكوستاريكية يوليانا مورا لحظات رائعة وهي تتوه بالميدالية الذهبية خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.
وكانت الشابة البالغة من العمر 15 سنة، والتي وصلت إلى الإمارات من مسافة بعيدة، قد بدأت بتعلم السباحة في طفولتها في نهر مليء بالتماسيح. وقد تمكنت أثناء مشاركتها في الألعاب العالمية من إحراز الميدالية الذهبية في منافسات السباحة لمسافة 400 متر، والتي أقيمت في مجمع حمدان الرياضي في دبي خلال يوم الجمعة.
وكان الفريق الصحفي المكون من مراسلي الألعاب العالمية من أصحاب الهمم: بلال حفيظ وبرندون مونسوريت وكريستوفر سوامينثان، والذين يحملون لقب “البي بي سي” باعتبارها الأحرف الأولى من أسمائهم ولاهتمامهم الكبير بالإعلام، قد أجرى حوارًا مع السباحة القادمة من كوستاريكا ومع أحد المسؤولين الرسمين في فريقيها للتعرف على قصتها المذهلة.
وقال المسؤول في الوفد الكوستاريكي: “لا يوجد بحيرة للسباحة في المنطقة التي تعيش فيها يوليانا. لقد تدربت على السباحة في نهر قريب على منزلها. وقد ساعدها والداها آنذاك بسبب وجود التماسيح في هذا النهر”.
وأضاف: “كان والداها في البداية ينزلان في مياه النهر للتأكد من خلوها من التماسيح، وبعد التأكد من ذلك، كانا يسمحان ليوليانا بالنزول والتدرب على السباحة”.
وأكد المسؤول في الفريق الكوستاريكي على أن يوليانا تمكنت من إثبات قدراتها بسرعة لتضمن مكانها بين أفضل رياضيي الأولمبياد الخاص في كوستاريكا، وقد أذهلت المدربين في الفريق الوطني للسباحة بأدائها المميز”.
وأضاف بقوله: “كانت يوليانا تمثل منطقتها “بونتاريناس، في الأولمبياد الخاص الألعاب الوطنية، وقد تمكنت من إحراز المركز الأول في المسابقات، ولهذا السبب، فقد استطاعت أن تمثل الدولة خير تمثيل. لقد كانت تتدرب لسنوات طويلة على السباحة استعدادًا لهذه المنافسات”.
وبعد إحراز الفوز المذهل في المنافسات التي تستضيفها دبي، أهدت يوليانا هذه الميدالية الذهبية لوالديها الموجودين في بلدها كوستاريكا.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

دائرة الطاقة تكرم عائلات المشاركين في مسابقة “ترشيد الطاقة والماء في المنزل”

نظمتها دعماً للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 شبكة بيئة أبوظبي: الامارات، 27 مارس 2019 …