الأربعاء , مارس 20 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / CSR / مسؤولية مجتمعية / اخبار وفعاليات مسؤولة / ثلاث سنوات من برنامج شراكة الإمارات واليابان الكروية تنمي الروح الرياضية بين الناشئين

ثلاث سنوات من برنامج شراكة الإمارات واليابان الكروية تنمي الروح الرياضية بين الناشئين

شبكة بيئة أبوظبي: الامارات 13 مارس 2019
برنامج الشراكة الكروية بين الإمارات واليابان المنظم من قبل مركز اليابان للتعاون الدولي (جايس) ومجلس أبوظبي الرياضي، قد تم مؤخراً بإنجاح سنة ثالثة من الأنشطة التي تركز على تطوير الجانب الفني والشخصي لدى اللاعبين الإماراتيين واليابانيين. البرنامج الثنائي هو تعاون مميز مبني على التفاهم والإحترام المتبادل الذي يهدف إلى تطوير المهارات الرياضية لللاعبين الصغار بإعطائهم خبرات دولية وعرضهم لتحديات مختلفة، وهي فرصة لهم لمقارنة أساليبهم والتعلم من بعضهم البعض.
زار فريق طوكيو للناشئين أبوظبي للمشاركة في البرنامج القائم من 14 إلى 21 فبراير 2019، ولعب مبارياتٍ مع أكاديميات أبوظبي ايليت والجزيرة والظفرة وبني ياس. وقد أعِد مسبقاً برنامجاً مشابهاً لهذا بشهر نوفمبر من العام الماضي، حين زار اليابان ثمانية عشر لاعباً ناشئاً من أكاديميات أبوظبي منها العين والظفرة والجزيرة والوحدة وبني ياس، و ستة لاعبين إضافيين من المنتخب. هذه الرحلة تضمنت تدريباً خاصاً مع مدربين فريق أكاديمية طوكيو، بالإضافة إلى سلسلة من المباريات الودية مع فريق طوكيو تحت الخمسة عشر سنة وتحت الثمانية عشر سنة وبعض أفراد مركز التدريب بطوكيو.
صرح وائل السيسي، مدرب فريق الجزيرة تحت الثمانية عشر سنة قائلاً:
كان اللعب مع الفريق الياباني تجربة رائعة. كان لاعبوا طوكيو أكثر تركيزاً ولكنهم لم يظهروا أي عداوة في إحتكاكاتهم. أريد من لاعبي الجزيرة أن يطوروا عقليةً مشابهةً لتلك، فذلك سيعطيهم القدرة على مواجهة الموافق الصعبة ليس فقط في الملعب بل في الحياة الخارجية أيضاً.
وأكمل السيسي قائلاً:
ومن منظور الجماهير فقد كان أهالي اللاعبين متحمسين لمشاهدة أبنائهم يلعبون أمام خصمٍ معد بشكل ممتاز.سيكون من الرائع أن يحضى لاعبونا الإماراتيون بفرصة مماثلة في اليابان ليتمتعوا بهذه التجربة الشيقة.
وقالت السيدة حورية الطاهري، ممثلة مجلس أبوظبي الرياضي والمشرفة على البرنامج:
تعلمنا الكثير من بعثة فريق طوكيو، منه الإصرار والإنضباط والتركيز وكرم الضيافة والسلوك الإيجابي. كانت فرصة عظيمة لشبابنا من الناحية الرياضية والناحية الثقافية. و قد تعلم لاعبونا من اليابانيين الإنضباط والتركيز تلقائياً.
وقال السيد ساتورو أساري، المدير الفرعي للأكاديمة بفريق طوكيو للناشئين:
كانت فرصة رائعة لنا وللاعبين بأن نذهب إلى أبوظبي ونختبر ثقافة مغايرة. لقد أعجبت فعلاً بإهتمام الإمارات بالإستثمارات في المرافق الكروية والموارد البشرية. منازل النادي مذهلة وجودة العشب لا مثيل لها وهنالك العديد من المدربين الموهوبين. ومن شدة إعجاب أحد لاعبيني بالمنشآت بدأ يفكر بالإنتقال إلى أحد نوادي أبوظبي وتكملة دراسته في دولة الإمارات.
وقال شيجيتي أوكي، مدير عام جايس مكتب أبوظبي:
ردود أفعال اللاعبين والمدربين والأكاديميات وأهالي اللاعبين من كلتا الدولتين كانت إجابيةً على نحو ساحق.نتمنى أن تطور هذه البرامج لاعبينا الواعدين من الجوانب الرياضية وأن تعطيهم تجربة ثقافية مميزة تضل في ذاكرتهم عندما يكبرون.
برنامج الشراكة الكروية بين الإمارات واليابان هو أحد العديد من البرامج التي ينضمها مركز اليابان للتعاونالدولي للشباب الإماراتيين ليبحث عن تطوير مهاراتهم ودراساتهم في اليابان. بالإضافة إلى الرياضة هناك عدة برامج أخرى منها اللغة والثقافة، والدراسات الأكاديمية والتقنية للجامعيين والدراسات العليا.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

اكاديمية المستقبل تنظم معرضاً للابتكارات العلمية

نظمت اكاديمية المستقبل الدولية في العين معرض الابتكار الطلابي بمشاركة طلبة كافة المراحل بحضور محمد …