الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / مبــادرات / يوم بلا مركبات / “إمباور” تشارك في الدورة العاشرة من “يوم بلا مركبات” 2019

“إمباور” تشارك في الدورة العاشرة من “يوم بلا مركبات” 2019

تحت شعار “كن سفير الكربون”
أحمد بن شعفار: “إن مبادرة يوم بلا مركبات التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، هي مناسبة لاستذكار مخاطر الانبعاثات الناجمة عن المركبات”
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 24 فبراير 2019

في إطار تعزيز جهودها لتحقيق الأهداف الوطنية المستدامة، وتفعيل دورها بوصفها مؤسسة مسؤولة اجتماعياً، تشارك مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور” أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، من خلال حث موظفيها على المشاركة الفاعلة لإنجاح أهداف الدورة العاشرة من مبادرة “يوم بلا مركبات”، التي تنظمها بلدية دبي، تحت شعار “كن سفير الكربون”، وذلك بالتزامن مع “عام التسامح”، وتحظى المبادرة برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى نشر الوعي حول ضرورة خفض معدلات استخدام الوقود الأحفوري المستخدم لتصنيع وقود المركبات، من خلال تشجيع الجمهور على استخدام وسائل النقل العام ليوم واحد، بهدف الحد من التأثير البيئي للمركبات وبالتالي المساهمة في خفض البصمة الكربونية للإمارة.
ولإنجاح هذه المبادرة، وضعت “إمباور” في متناول الموظفين خدمة الحافلات المجانية لنقل موظفيها من وإلى مواقع العمل، إلى جانب تشجيعهم على استخدام وسائل النقل الجماعي أو وسائل النقل المستدامة مثل الدراجات الهوائية، وحثهم على المشي من وإلى مقر العمل في حال كانت المسافة قصيرة، ونشر الوعي لدى الأشخاص من حولهم بأهمية خض الانبعاثات الكربونية المضرة بالبيئة؛ وقد استجاب أغلب الموظفون لدعوة المؤسسة وسجلوا مشاركة قياسية، وذلك يعكس الوعي الكبير الذي يتحلى به الموظفون حول ضرورة مشاركتهم في تنفيذ أهداف هذه المبادرة، التي تتمثل في خفض الانبعاثات الكربونية في الوسط العمراني، الذي يسهم في تحسين جودة الحياة بإمارة دبي.
وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ “إمباور”: “تضطلع “إمباور” بدورها الهام والريادي إزاء حماية البيئة، حيث أنها مؤسسة تنشط في مجال الطاقة الذي يعد من أهم مسببات التلوث البيئي الذي يشهده عالمنا المعاصر، حيث تركز “إمباور” جميع جهودها لتعزيز كفاءة الطاقة من خلال المبادرات والحلول المبتكرة التي تعمل على تطويرها، إلى جانب إسهامها في نشر الوعي لدى الأطراف المعنية بأهمية تبني حلول تبريد المناطق وتعميم استخدام هذه الآلية في جميع أنحاء دبي،
وذلك عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة وتنفيذاً لمختلف الاستراتيجيات الوطنية الداعمة لهذا التوجه من أهمها رؤية الإمارات 2021، واستراتيجية دبي للطاقة 2050 التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارة لتصبح من أقل المدن عالمياً في البصمة الكربونية، وخطة دبي 2021 التي تهدف بأن تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة”.
وأوضح بن شعفار أن مبادرة “يوم بلا مركبات” التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، هي مناسبة لاستذكار مخاطر الانبعاثات الناجمة عن المركبات، حيث أن هذه الأخيرة وحدها تتسبب في انبعاث حوالي 1.92 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً في دولة الإمارات، ومن الأهمية بمكان دعم كافة المبادرات والجهود الوطنية للحد منها ونشر الوعي حولها سواء لدى الموظفين أو مختلف شرائح المجتمع، ليضطلع كل منا بمسؤولياته ويساهم ولو بقدر قليل في خفض بصمته الكربونية، بهدف مشاركة الجميع في الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد البيئية، وتحقيق الأهداف الوطنية للتنمية الشاملة والمستدامة.
واختتم بن شعفار بالقول، أن مشاركة “إمباور” في هذه المبادرة هي جزء من استراتيجية المؤسسة للمسؤولية المجتمعية وضمن مبادراتها لـ “عام التسامح”، والتي تسهم في الحفاظ على جودة الهواء وتقليل البصمة الكربونية لإمارة دبي، حيث تعكس مدى التزام الإمارة بالاتفاقيات البيئية الدولية ذات العلاقة والتي تهدف للحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وفي إطار تنفيذ خطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين ومُمَكنين ملؤهم الفخر والسعادة، على درجة عالية من الثقافة والتعليم وينعمون بالصحة والعافية، ليسهموا في استدامة موارد الإمارة.
والجدير ذكره، أن “إمباور” تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1,090 مبنى، ولأكثر من 100 ألف متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 1,43 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

النتائج والتأثيرات البيئية لمبادرة يوم بلا مركبات 2017 (2)

شبكة بيئة ابوظبي: دبي: 18 فبراير 2018 ثانياً- النتائج البيئية المتحققة لعام 2017 وفقاً لنتائج …