السبت , أبريل 20 2019
الرئيسية / هيئات / بلدية دبي / بلدية دبي تطلق حملة توعوية حول أضرار ربط أنظمة تصريف مياه الأمطار بنظام الصرف الصحي

بلدية دبي تطلق حملة توعوية حول أضرار ربط أنظمة تصريف مياه الأمطار بنظام الصرف الصحي

شبكة بيئة ابوظبي: الإمارات، دبي، 6 فبراير 2019
حرصاً من بلدية دبي على إدارة بنية تحتية متطورة، مما يحقق رؤيتها في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، فقد أطلقت البلدية حملة توعوية حول أضرار ربط أنظمة تصريف مياه الأمطار بنظام الصرف الصحي.
وأوضح المهندس محمد الريس مدير إدارة شبكة ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي ببلدية دبي: “أن إطلاق الحملة التوعوية يهدف إلى حماية البنية التحتية الصحية، من خلال تخفيف الحمل المائي عن جميع محطات الصرف الصحي بأنواعها أثناء الأمطار لأقصى درجة ممكنة، ودعوة الجمهور بمختلف شرائحه إلى عدم تصريف مياه أمطار أسطح المنازل والمباني عن طريق شبكة الصرف الصحي، حيث أن السعة المحددة لخطوط وشبكة الصرف الصحي، والتي لا تستوعب كميات الأمطار الغزيرة، سيؤدي لامتلاء الشبكة بعد اختلاطها بمياه الصرف الصحي، مما يشكل اتلاف وتدمير للشبكات، حيث يجب أن يكون النظام قائما على مبدأ التصريف الحر إلى الجوار، أو التصريف إلى شبكة مياه الأمطار .
وأكد الريس أن شبكة تصريف مياه الأمطار مصممة لاستيعاب معدلات مطرية سنوية محسوبة، اعتماداً على مؤشرات علمية مستقاة من السجلات التاريخية للدورات المطرية، وأن سقوط معدل أعلى من النسبة المتوقعة أمر نادر، وأنه لا يعني أن الشبكة لن تكون قادرة على التصريف، بل يعني أنها تتطلب وقتاً إضافياً لتصريف مياه الأمطار.
وكانت بلدية دبي في وقت سابق قد أطلقت مشروعاً هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط لتصريف الأمطار والمياه الجوفية في منطقة مطار آل مكتوم والمجتمعات العمرانية القريبة، والتي تغطي مساحة 400 كيلومتر مربع، ويشمل على تجميع وتوصيل لمياه الأمطار والمياه الجوفية السطحية في أنفاق عميقة وتوصيلها بمياه الخليج لتصريفها، ويمثل حلاً طويلاً المدى لمعالجة مشكلة صرف مياه الأمطار وحلاً مجدياً لـ 100 عام المقبلة، ومواكباً لمتطلبات النمو السكاني المتوقع لإمارة دبي في المستقبل.
ومن الجدير بالذكر أنه تم بناء خطوط تصريف مياه الأمطار تحت الأرض باستخدام تكنولوجيا الأنفاق المبتكرة، وبالتالي تقليل ضرر الأعمال الإنشائية إلى أدنى حد، حيث أن تكنولوجيا الأنفاق المبتكرة تضمن التقليل من الأضرار الإنشائية على سطح الأرض، بما فيها الطرق والمرور وغيرها من المرافق، ويعتبر تنفيذ برنامج تطوير النفق الاستراتيجي أمراً حيوياً للتخفيف من الطاقة الاستيعابية الزائدة على مياه الصرف الصحي، ولتلبية الزيادات المتوقعة من مياه الصرف الصحي القادمة من مناطق التنمية الجديدة والزيادة السكانية، وذلك عن طريق توفير حلول صديقة للبيئة بأدنى مستوى من مستويات الانبعاث الكربوني. وأضاف أنه تم تصميم شبكة التجميع الجديدة باهتمام كبير للمحافظة على البيئة الصحراوية والساحلية، والتي تجعل من دبي مكاناً مشجعاً للعمل والعيش والترفيه، فالنظام يعد أحدث نظام مستدام لتصريف مياه الأمطار والمياه الجوفية، ويعتبر من أحسن النظم، خصوصاً أنه لا يحتاج إلى صيانة.
وعليه تدعو بلدية دبي جمهورها بالالتزام بالممارسات الصحيحة والإرشادات الصادرة عن البلدية للمساهمة في المحافظة على البنية التحتية وحمايتها من الأضرار.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

بلدية دبي تقيم المعرض الفني “فرضة دبي في وثائق حمّال باشي” بمركز الوثائق التاريخية

شبكة بيئة ابوظبي: دبي الإمارات العربية المتحدة، 4 ابريل 2019 تماشياً مع استراتيجية بلدية دبي …