الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / UN / اطلاق المرحلة الثانية من مبادرة “I Green Beirut” في بيروت

اطلاق المرحلة الثانية من مبادرة “I Green Beirut” في بيروت

بالتعاون بين بلدية بيروت، الغرفة الفتيّة الدوليّة-لبنان ومركز الأمم المتحدة للإعلام
شبكة بيئة ابوظبي: بيروت، 2 شباط/فبراير 2019

برعاية بلديّة بيروت، وبالتعاون الوثيق مع مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت، تُطلق الغرفة الفتيّة الدوليّة- لبنان، المرحلة الثانية من مبادرة I Green Beirut، وذلك يوم الأحد الموافق 3 شباط/فبراير، عند الساعة 4:00 بعد الظهر في شارع المجوهرات، في أسواق بيروت.
إن مبادرة I Green Beirut هي مبادرة خضراء مؤاتية للبيئة تم استحداثها عام 2017 من قبل الغرفة الفتيّة الدوليّة- لبنان، بهدف جعل مدينة بيروت مدينة صحيّة وسليمة من جديد من خلال زيادة الوعي البيئي بين أبناء المجتمع وزيادة المساحات الخضراء في كل أرجائها.
ويأتي هذا الحدث ليتوّج أول مسابقة فنية معنية بالمساحات الخضراء أطلقتها الغرفة الفتيّة الدوليّة- لبنان في شهر آب/أغسطس من هذا العام. وستتولّى لجنة التحكيم، المؤلَّفة من مهندسين معماريين ومهندسين بيئيين وأساتذة جامعيين، عملية اختيار الفائزين في الفئات الثلاث من المسابقة الخاصة بالمساحات والمناظر الطبيعية، وهي: الفئة الفنية، الفئة الخاصة بالمحترفين، والفئة الخاصة بالطلاب. وخلال الحفل، سيتم عرض أعمال المشاركين على الجمهور، بحضور ممثلين عن بلدية بيروت ومركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت. تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المسابقة هي عبارة عن دعوة لاستقطاب تصاميم مُبدعَة وحلول فنية تساعد في تطوير وتحسين الأماكن العامة في بيروت. وفي هذا الإطار، يُطلَب من المشاركين تصميم مساحات ومسطّحات طبيعية مُستدامة تلبّي احتياجات المواطنين في بيروت. كما يجب على المشاركين الفنيّين التعبير عن احتياجات مواطني بيروت من خلال قطعة فنية.
وللعلم، فقد عُقِدَ النشاط الأول من هذه المبادرة في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في أسواق بيروت، حيث شارك فيه حوالي 250 شخصاً، بما فيهم عائلات وأولاد، ضمن نشاطات ذات الصلة بتعزيز الوعي والمعرفة البيئية، وجلسات لزرع النباتات والأشجار، وغيرها من النشاطات الترفيهية التي دارت خلال اليوم كلّه.
تجدر الإشارة إلى أن جمعيّة الغرفة الفنيّة الدوليّة هي منظّمة عالميّة لا تبغي الربح تضمّ أكثر من مئتي ألف شابٍ وشابّة فاعلين في المجتمع يكرّسون عملهم لإرساء التغيير الإيجابي. وقد نفّذت الجمعيّة إلى اليوم أكثر من 5000 مشروع في 120 بلداً بهدف تقديم الحلول اللازمة للمشاكل المحليّة بغية خلق تأثيرٍ عالمي مستدام.
يرجو مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت من الزملاء الإعلاميين الكرام إيلاء هذا الحدث التغطية اللازمة لما للبيئة من أهمية ملحوظة في تحقيق التنمية المستدامة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

دور التكنولوجيا الخضراء في تحقيق استهلاك وإنتاج أكثر مسؤولية

اجتماعان رفيعا المستوى لمركز الإسكوا للتكنولوجيا خلال الفترة 29-31 تموز/يوليو 2019 شبكة بيئة ابوظبي: عمّان، …